2018 | 16:36 تموز 23 الإثنين
"الوكالة الوطنية": الجيش فك الطوق عن الحمودية وعودة حركة السير باتجاه البلدة | بلدية الغبيري: ختم مستودع للمواد الغذائية غير مستوف لشروط السلامة العامة بالشمع الاحمر | الخارجية الروسية: مشاورات مع دول عدة لرفع العقوبات الاقتصادية عن سوريا وتقديم المساعدات الانسانية لها | علي فياض: هذه المرحلة هي مرحلة التعالي عن الحسابات الحزبية والفئوية والطائفية وهي مرحلة حماية الدولة والوطن والمجتمع من كل هذه التحديات الخطيرة التي تحدق به | تركيا: لم يقع انفجار في أنقرة والصوت ناجم عن تجربة مقاتلة اخترقت جدار الصوت | وسائل إعلام تركية: سماع دوي انفجار كبير في أنقرة | ابي خليل: هيئة ادارة قطاع البترول تبلغني موافقتها على برنامج العمل وميزانية الاستكشاف المقدَّمين من ائتلاف الشركات واطلاق العمليات اللوجستية للاستكشاف | "التحكم المروري": حادث تصادم بين مركبة ودراجة نارية محلة الصنايع شارع حلواني بيروت نتج منه جريحان | الجيش: مقتل 8 مسلحين وتوقيف 41 شخصاً بينهم 6 جرحى خلال المداهمات التي نُفّذت في بلدة الحمودية وضبط كمية من الأسلحة والمخدرات | حبشي للـ"ام تي في": مزارع "الحشيشة" ضحيّة ومن عليه أن يحاسب وفقاً للقانون هو التاجر الذي يتمتع في بعض الأحيان بغطاء سياسي | مصدر عسكري للـ"او تي في": انتهاء مداهمة الحمودية من دون وقوع إصابات بين العسكريين | الجيش يواصل عمليته الامنية في الحمودية قرب بريتال وتشارك فيها وحدات الجيش اللبناني البرية من مغاوير ومجوقل والوحدات الخاصة وسلاح الجو |

مرض نادر يجعل فتاة تنام كلما ضحكت أو بكت

متفرقات - الاثنين 18 أيلول 2017 - 08:53 -

تعاني فتاة بريطانية في مدينة نوتنغهام وسط بريطانيا من مرض نادر يسمى “الخدار” يؤدي بها إلى النوم كلما ضحكت أو بكت أو انتابتها حالة عاطفية عالية.

وحسب صحيفة “ذا صن”، أصيبت الفتاة جيسيكا ساوثول البالغة من العمر 20 عامًا بهذا المرض منذ صغرها لكن حالتها زادت مع الوقت، وكانت تنام بمعدل 13 ساعة يوميًا، واضطرت لتجنب المواقف العاطفية.

وتضطر جيسيكا لمشاهدة البرامج الفكاهية وهي جالسة حتى لا تضحك وهي واقفة وتغفو وتسقط أرضًا، وقالت إنها ذات يوم قدمت القهوة لوالدتها واستمتعت لنكتة قالتها الأم وعندما ضحكت سقط الكوب ووقعت أرضًا ودخلت في نوم عميق.

كما تعاني جيسيكا من أعراض جانبية لهذا المرض النادر، حيث ترى كوابيس وأشباحًا في غرفة نومها قبل أن تغفو.

وعن حالتها تقول جيسيكا: “عندما أضحك أشعر برأسي يسقط على صدري وأجد نفسي مستلقية على الأرض.. وأسمع كل شيء حولي لكنني لا أستطيع التحدث أو التحرك قبل أن تتوقف فورة مشاعري”، وتابعت قائلة: “حالتي يمكن أن تكون مضحكة لكنها في الحقيقة مخيفة”.

وأضافت جيسيكا أنها كانت تعاني من هذا المرض منذ أن كانت في المدرسة وكانت تغفو في الفصل الدراسي أو الحافلة وأماكن أخرى أثناء التحدث مع الأصدقاء.