2018 | 04:58 تشرين الأول 18 الخميس
ستريدا جعجع للـ"ام تي في": البطريرك وقف الى جانبنا وكان يعمل بكل ما أوتي من حضور إنساني وديني وسياسي ليخرج الشباب الناشطين من السجون | الرياشي: لا عقدة قواتية إنما هناك بعض العقد من "القوات" ونحن قدمنا الكثير للحكومة ونتمنى أن يُقدّم لنا الحدّ الادنى مما نريده كـ"قوات" | الرياشي من بيت الوسط: نقلت للحريري رسالة من جعجع ووضعته باجواء لقائي مع باسيل ونأمل خيرا | مصادر بيت الوسط للـ"ال بي سي": لا علم لنا بزيارة للرئيس الحريري إلى قصر بعبدا | سمير الجسر لـ"المستقبل": نحن في الساعات الأخيرة لتشكيل الحكومة | "ال بي سي": بنتيجة لقاء الحريري - الرياشي هذه الليلة اما يقرر جعجع الدخول أو الخروج من الحكومة المقبلة | معلومات للـ"ال بي سي": باسيل اكد العمل على تسهيل دخول القوات الى الحكومة بالتنازل عن نيابة رئاسة الحكومة وأن وزارة العدل يريدها الرئيس عون تاركاً البت بالحقائب للحريري | وصول الرياشي الى بيت الوسط للقاء الحريري | "ام تي في": الحريري زار قصر بعبدا عصرا بعيدا عن الاعلام ودام اللّقاء لساعات | الرئيس عون مستقبلاً وليّة عهد السويد: نقدر الجهود التي تبذلها السويد في سبيل تحقيق التنمية المستدامة ومساعدة الشعوب | ظريف: العقوبات الأميركية الأخيرة استهدفت مصرفاً خاصاً له دور رئيس في استيراد الغذاء والأدوية الى ايران | الرياشي: موضوع تشكيل الحكومة يُبحث مع الرئيس المكلف و"لاقوني عبيت الوسط بخبركن هونيك" |

الأزمة الخليجية "تعصف" باقتصاد قطر والسلع تقفز 4.5%

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 18 أيلول 2017 - 08:12 -

لا تزال تداعيات أزمة المقاطعة الخليجية تعصف بالاقتصاد القطري من مختلف جوانبه، حيث قفزت أسعار الأغذية والمشروبات 4.5%، في يوليو/تموز مقارنة بالعام السابق في أكبر زيادة منذ 2014 على الأقل وبزيادة 4.2 عن الشهر السابق.

وارتفعت الأسعار 2.8%، في أغسطس/آب مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وكانت أسعار الغذاء قد قفزت بعد قرار السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات الدبلوماسية وإغلاق الحدود البرية والبحرية مع الدوحة يوم الخامس من يونيو/حزيران والتي كان يمر عبرها الكثير من السلع.

وأقامت شركات الشحن البحري القطرية، التي خسرت استخدام دبي كمركز للشحن بسبب العقوبات، خدمات شحن جديدة عبر سلطنة عمان والكويت وشبه القارة الهندية.

وعززت شركات الأغذية القطرية عملياتها لسد الفجوة.

وأظهرت البيانات المنشورة يوم أمس السبت أن العقوبات لا تزال تؤثر بشدة على سوق العقارات بالإضرار بالمزاج الاستثماري العام ودفع بعض المستثمرين من دول عربية أخرى لعرض عقاراتهم للبيع.

وتراجعت أسعار الإسكان والمرافق 4% في أغسطس آب مقارنة بالعام الماضي في أكبر انخفاض خلال عدة أعوام وبنسبة 0.4 % عن الشهر السابق.

ونزل المؤشر العام لأسعار المستهلكين 0.4 % في أغسطس مقارنة بالعام السابق في أول تراجع منذ 2015 على أقل تقدير عندما بدأ نشر هذه البيانات.

(العربية)