2018 | 20:48 نيسان 24 الثلاثاء
فرعون: بعد أن انتهى نقولا الصحناوي من تسلّق الجدران لدهنها يبدو أنّه تفرّغ لتسلّق المقامات عساها تتيح له فوزاً غير متاح بأصوات الناس | كنعان من نابيه: لن نسمح لاحد بهد عهد ميشال عون لان ضرب العهد بما يمثل على كل المستويات يعني ضرب لبنان | ماكرون: علينا احتواء إيران في العراق واليمن ولبنان | ماكرون: يجب أن نحول دون أي تجربة نووية إيرانية قبل العام 2025 | ترامب: إيران هي المسؤولة عن العديد من الاضطرابات في منطقة الشرق الأوسط | موسكو: نتائج المفاوضات حول إيران دون مشاركتها وموسكو وبكين ليست ملزمة | ربيع عواد لـ"أم.تي.في.": نتفهم حسابات "حزب الله" ونشدد على خصوصية جبيل التي على الجميع احترامها | المشنوق لـ"أم.تي.في.": الاستماع الى جوان حبيش خطوة اولى وبعدها لكل حادث حديث | نعمت افرام لـ"أم.تي.في." عن خطوة حبيش: لا أحد يحب الانبطاح وهو لم يطح بلائحتنا فهي قوية وكنت أتمنى لو لم يقم بهذه الخطوة | "ان.بي.ان.": ملف الكهرباء ببنوده الـ13 سيكون مطروحاً على طاولة مجلس الوزراء في بعبدا الخميس المقبل | التحكم المروري: جريح نتيجة تصام بين مركبة ودراجة نارية على جسر الصفير باتجاه المطار | آلان عون: ما نقوم به اليوم ليس فقط من أجل حاضرنا بل هو يؤسس لغدٍ أفضل فمن يعمل لتقوية الدولة ومؤسساتها والقضاء والإقتصاد والإستقرار هو يسعى لمستقبل واعد لشبابنا |

ليست الطرقات مكانهم... كفى إستخفافا

متل ما هي - الاثنين 18 أيلول 2017 - 06:00 -

إنّها الظروف المعيشية القاسية، والفقر، والذل وغيرها من الأمور السيئة التي أوصلت تلك الفتاتين إلى هذه الظروف القاسية ليجلسوا على رصيف أوتوستراد "ميرنا الشالوحي" بحثاً عن لقمة العيش.
ففي بلد من المفترض أن يحترم حقوق الإنسان، لا يمكن ليقبل بعد اليوم أن تتكرر مثل تلك المشاهد على الطرقات.
أطفال لا يعلمون شيئاً عن الحياة، يدورون من دون أيّة مسؤولية، تقطع الطرقات، وتسير بين السيارات، كي تؤمّن مأكلا لها ولعائلتها.
فالحزن، والخوف اللذان ينتابهما يمكن أن نراه في وجهي هاتين الفتاتين، كما يمكننا أن نتخيّل الظروف القاهرة التي قد تواجههّن.
فإن كانت الدولة حتى اليوم لم يرف لها جفن لمساعدة أطفالنا على التخلّص من الذل فمن المسؤول إذاً؟ لا يمكن للجمعيات والمجتمع المدني فقط أن يعملا وحدهم على ذلك فكما نقول في العامية "إيد وحدة ما بتزقف."