2018 | 09:12 حزيران 23 السبت
أصحاب الشاحنات المتوسطة يعتصمون على طريق ضهر البيدر وذلك رفضا لمزاحمة السائقين السوريين لهم | رامي الريّس لـ"لبنان الحر": من يدفع ثمن الصراع في سوريا أولا وأخيرا هو الشعب السوري ونأمل أن تصل هذه الازمة إلى حل لأنها طالت | وزارة الاسكان المصرية: طرح وحدات العاصمة الادارية الجديدة بدون قرعة وبالتقسيط على اربع سنوات خلال ايام | قوى الامن: ضبط 955 مخالفة سرعة زائدة بتاريخ امس وتوقيف 135 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وسلب واطلاق نار | القبض على 3 أشخاص ينتمون لتنظيم داعش في مدينة شحات الليبية | الخارجية الفرنسية: لودريان سيقوم بجولة خارجية خلال الفترة الممتدة من 28 إلى 30 حزيران تشمل مصر وقبرص واليونان | البنتاغون: الولايات المتحدة تعلن تعليق مزيد من المناورات العسكرية مع كوريا الجنوبية | الأمين العام للأمم المتحدة يعرب عن قلقه من المخاطر التي تشكلها العمليات العسكرية في جنوب سوريا على أمن المنطقة | وزير الداخلية الروسي يؤكد حصوله على تأشيرة دخول الأراضي الأميركية لحضور مؤتمر أممي في نيويورك وأنه نال التأشيرة بسهولة رغم خضوعه لعقوبات واشنطن | الحريري قدم تصوّره للحكومة: عون إيجابي وأنا على تفاؤلي | الخلاف على عودة النازحين السوريين تشوّش على زيارة ميركل للبنان | السرطان في لبنان... بين الشائعات والحقائق الطبّية |

مصر تبني مجمعا "ضخما" للبتروكيماويات

أخبار اقتصادية ومالية - السبت 16 أيلول 2017 - 08:52 -

تخطط مصر لإقامة مجمع متكامل لتكرير الكيماويات، بالمنطقة الاقتصادية لمحور تنمية قناة السويس، باستثمارات تتجاوز 3 مليارات دولار، بالتعاون مع شروكة تويوتا تسوشو اليابانية.
وقال وزارة البترول المصرية في بيان "من المخطط الانتهاء من دراسة الجدوى التفصيلية للمجمع، بنهاية الربع الأول من 2018، ووضعه على خريطة الإنتاج عام 2021".

وأضافت أن المجمع، الذي يجري تطويره بالتعاون بين الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات والهيئة المصرية العامة للبترول والشركة اليابانية، سينتج حوالى 3.5 مليون طن سنويا من المنتجات البترولية، ونحو مليون طن من المنتجات البتروكيماوية مثل البوليبروبيلين ومشتقات الايثيلين.

ونقلت "رويترز" عن عن مسوؤل في المصرية القابضة للبتروكيماويات قوله إن الشركة اليابانية تتولى دراسة الجدوى للمشروع.

وأشار بيان الوزارة إلى أن جزءا من إنتاج المجمع سيخصص لتغطية احتياجات السوق المحلية في حين سيتم تصدير الباقي للأسواق العالمية.

تشكل زيادة الصادرات وتقليص الواردات أحد الأهداف الرئيسية لمصر من أجل خفض العجز التجاري.