2018 | 19:13 أيلول 25 الثلاثاء
الرئيس عون التقى العاهل الاردني عبد الله بن الحسين | حسن خليل: الرئيس بري رفع الجلسة لفقدانها النصاب الدستوري مع خروج الكتل النيابية على الرغم من بقاء 65 نائبا | بوصعب: الجدل ليس في النصاب انما في تشريع الضرورة وعند الوصول الى البند 17 تم تطيير النصاب | نواف الموسوي من ساحة النجمة: هناك من كان يريد تطيير النصاب | ادكار طرابلسي: 10 قوانين أقرت اليوم أهمها دعم فوائد قروض الاسكان وتعزيز النظام الصحي خسارة ان كتلتين طيروا النصاب قبيل مناقشة موضوع الاساتذة الثانويين | مصادر كتلة التنمية والتحرير للـ"ال بي سي": عندما رفع الرئيس بري الجلسة التشريعية كان النصاب مكتملاً بـ67 نائباً | فقدان النصاب بعد انسحاب نواب القوات والمستقبل وبري يرفع الجلسة | إنسحاب نواب "القوات" من الجلسة على خلفية عدم ادراج من خارج جدول الاعمال البند المتعلق بفتح اعتماد اضافي لتمويل أدوية السرطان والأمراض المزمنة | مجلس النواب أقر فتح إعتماد بـ100 مليار ليرة لدعم فوائد قروض الإسكان على سنة واحدة مشروطاً بسياسة إسكانية ترسمها الحكومة المقبلة خلال 6 أشهر | الخارجية السعودية: المملكة ترفض وتستنكر الاتهامات الباطلة التي أشار لها مسؤولون إيرانيون حيال دعم المملكة للأحداث التي وقعت في إيران | كنعان باسم تكتل لبنان القوي: نحن مع اقرار 100 مليار لحل مشكلة الاسكان على ان تكون مشروطة بتحديد الحكومة لسياسة اسكانية | أردوغان: الأمم المتحدة أصبحت بمرور الزمن بعيدة عن تطلعات الإنسانية المتمثلة في السلام |

افتتاح ورشة طبية عن تنظير الجهاز الهضمي

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 15 أيلول 2017 - 19:57 -

أقيم في الفندق العسكري المركزي - مونرو، حفل افتتاح ورشة طبية عن تنظير الجهاز الهضمي، برعاية قائد الجيش العماد جوزاف عون، وبالتعاون بين الطبابة العسكرية وشركة Traders & International SARL Trust، حضرها عضو المجلس العسكري اللواء الركن جورج شريم ممثلا وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصراف والعماد قائد الجيش، ونقباء الأطباء والصيادلة وممثلون عن الأجهزة الأمنية، وجمع من الأطباء الاختصاصيين من لبنان وبعض الدول الأوروبية.

وألقى اللواء الركن شريم كلمة، قال فيها: "في الوقت الذي نطلق هذه الورشة اليوم، تبقى عيوننا وقلوبنا شاخصة إلى الإنجاز التاريخي الذي حققه الجيش بالأمس القريب ضد الإرهاب. وإذا كان لوحداتنا القتالية التي خاضت المعركة برجالها الشجعان، وبشهدائها وبجرحاها الأبطال، الدور الأساس في تحقيق الانتصار، فإن لسائر وحداتنا اللوجستية والإدارية وفي مقدمها الطبابة العسكرية، دورا مهما في هذا الإنجاز".

ولفت إلى أنه "على الرغم من الإمكانات المادية المحدودة، والظروف الاقتصادية الصعبة التي تعاني منها البلاد، تقوم الطبابة العسكرية بتأمين الاستشفاء لنحو 400 ألف شخص من العسكريين والموظفين المدنيين وأفراد عائلاتهم وفق المواصفات المعمول بها عالميا، وهذا يعود إلى جهودها الاستثنائية والاستثمار الأقصى للوقت والوسائل وحسن الإدارة وترشيد الإنفاق".

وتستمر الورشة يومين، وتشمل نقلا مباشرا لعمليات تنظير عدة للجهاز الهضمي من المستشفى العسكري المركزي - بدارو إلى مكان الورشة، يجريها ضباط أطباء من الجيش وأطباء لبنانيون وأجانب، إضافة إلى إلقاء محاضرات عن التقنيات والطرق الحديثة المستخدمة في هذا المجال.