2018 | 01:01 تشرين الأول 23 الثلاثاء
ميركل: قتل خاشقجي عمل وحشي ولن نقوم بتصدير أسلحة إلى السعودية حتى كشف الحقيقة حول القضية | باسيل: المحاسبة مطلوبة من الناس لتتقدم الدولة والامل بحكومة جديدة مقياسها الإنتاجية بعد الحكومة الاولى التي انجزت أموراً أساسية | "صوت لبنان (93.3)": إشكال في بلدة المحمرة في عكار بين آل طالب وآل حداد تطوّر الى إطلاق نار والقاء قنابل يدويّة ما أدى إلى سقوط الجريح محمد طالب وتم نقله إلى مستشفى الخير | باسيل من سلطنة عمان: لبنان قريبا سيكون له حكومة وحدة وطنية مسؤوليتها معالجة الازمة الاقتصادية | الرياشي اكتفى بالقول أثناء مغادرته بيت الوسط: "مرتاحين عالآخر للأجواء" | اللقاء بين الرياشي والحريري انتهى من دون الادلاء بأي تصريح | السير شبه متوقف من جبيل باتجاه عنايا بسبب كثافة التوافد الى دير ما مارون عنايا ضريح القديس شربل | بولتون: أصبحنا نفهم بصورة أفضل الموقف الروسي ونود أن نطلع على تفاصيله | وسائل إعلام تركية: السلطات التركية لم تتمكن من تفتيش السيارة الدبلوماسية السعودية اليوم | وزير الخارجية البريطاني: زعم السعودية بأن خاشقجي توفي في مشاجرة غير معقول | مريض في مستشفى الزهراء بحاجة ماسة الى وحدات دم بلازما من فئة +O للتبرع الاتصال على 03123707 | مصادر القوات للـ"ام تي في": رأينا عرض الحريري مجحفا ففاوضنا لاننا نمثل ثلث المسيحيين وكلام جعجع لم يكن موجها للرئيس عون وانما للتيار الوطني الحر |

إنجازات السياحة في مصر.. بالأرقام

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 15 أيلول 2017 - 08:21 -

كشفت الأرقام التي أعلن عنها مسؤولون في قطاع الآثار في مصر أن السياحة تشهد انتعاشا هائلا منذ بداية العام الجاري، لأسباب عدة أبرزها سلسلة اكتشافات أثرية جديدة في مدينة الأقصر التاريخية.
واتخذت مصر إجراءات لزيادة عدد السائحين لمواقعها الأثرية وشواطئها المشمسة، وهذا ما نجحت في تحقيقه حسب ما كشف تقرير لوكالة رويترز اعتمد على أرقام نشرتها مصادر حكومية.

وحسب التقرير، فإن عائدات السياحة في مصر قفزت بنسبة 170 في المئة في الشهور السبعة الأولى من عام 2017لتبلغ 3.5 مليار دولار، الأمر الذي عزاه مدير عام آثار الأقصر، مصطفى وزيري، نسبيا لعدة اكتشافات أثرية.

وزاد عدد السائحين الذين زاروا مصر بنسبة 54 في المئة، على أساس سنوي، في نفس فترة الشهور السبعة ليصلوا 4.3 مليون، بدعم من زيادة عدد السائحين القادمين من ألمانيا وأوكرانيا.

ورغم أن هذا العدد يقل كثيرا عن السائحين الذين زاروا مصر في 2010 وقبل انتفاضة 2011 التي أطاحت الرئيس حسني مبارك، فإنه يشي بمزيد من الارتفاع مقارنة بأرقام السنوات الخمس الماضية.

ولا يقتصر سبب زيادة السواح على الاكتشافات، فقد أدى خفض قيمة الجنيه المصري، بعد تحرير سعر صرفه أمام الدولار العام الماضي، إلى أن مصر أصبحت وجهة سياحية معقولة لكثير من غير الأوروبيين أيضا.

وقال سائح مكسيكي يدعى ماركو "زيارة مصر كانت بمثابة حلم لي. تعرفون، الثقافة والفراعنة. دائما كنت أحلم برؤية... وتمثال توت عنخ آمون بالمتحف المصري في القاهرة. وبالطبع عالم الأهرامات الرائع. مكان طالما رغبنا في زيارته ووجدناها فرصة بسبب رحلة الطيران الرخيصة. نشعر هنا بأمان حقيقي".

وقالت سائحة أميركية لم تذكر اسمها "بالفعل أرخص مما كنت أتصور بالنسبة لمكان مثل مصر. الأسعار معقولة جدا وسألني كثير من أصدقائي الرحالة إذا كانت مصر بلد آمن وقلت لهم نعم. من المعقول جدا وبسعر معقول جدا أيضا يمكنك مشاهدة بلد مثل مصر بميزانية صغيرة أو كبيرة".

ويقول مسؤولون إن السياحة الوافدة من أوروبا شكلت 75 بالمئة من أعداد السياح في أول سبعة أشهر هذا العام في حين شكلت السياحة العربية 20 بالمئة. وتأمل مصر أن يزيد عدد السائحين ليبلغ ثمانية ملايين في 2017 من 4.5 مليون سائح العام الماضي.

وقال مسؤول إن مصر تأمل في وصول الإيرادات السياحية بنهاية هذا العام إلى ستة مليارات دولار، من 3.4 مليار دولار في 2016، رغم عدم رفع الحكومة الروسية الحظر على الرحلات السياحية لمصر بعد.