2018 | 19:25 نيسان 25 الأربعاء
المرشح عن المقعد الاورثوذكسي في زحلة أسعد نكد خلال لقاء انتخابي: لان اللبنانيين يئسوا من الوضع ترجمت هذا اليأس ليس بالنزول الى الشارع انما من خلال الترشح الى الانتخابات | بو عاصي من بروكسيل: هناك واجب العودة وليس حق العودة ولا بد من احصاء النازحين السوريين وضبطهم والتحضير دوما لعودتهم | المشنوق: لن نتهاون مع أيّ ثغرة في الداخل والخارج وسنحاسب من يخالفون القانون لأيّ حزب انتموا | هيئة عاليه في الوطني الحر: نضع الاعتداء على نصب شهداء 13 ت أمام القضاء | في صربا: اعتدوا عليه حتى الموت | ماكرون من الكونغرس: دفعنا ثمنا باهظا من اجل الحرية ولذلك نقف معا في سوريا من اجل محاربة الارهاب | اعضاء الكونغرس الاميركي استقبلوا ماكرون بالتصفيق وقوفا لمدة ثلاث دقائق | الدفاع المدني السعودي: سقوط شظايا مقذوف عسكري أطلقته المليشيات الحوثية من داخل الأراضي اليمنية على نجران | حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب | منظمة حظر الاسلحة الكيميائية تعلن ان فريقها زار موقعا ثانيا للهجوم الكيميائي المفترض في دوما | حركة التجدد دانت الاعتداء على الأمين: انتهاك فاضح لمبدأ تكافؤ الفرص وحرية المنافسة | الأمم المتحدة: نحو 70 ألف شخصاً في دوما بحاجة ماسة الى المساعدات |

ظاهرة المخالفات مستمرة بالإرتفاع... وهذا جديدها

متل ما هي - الجمعة 15 أيلول 2017 - 06:12 -

إعتاد اللبنانيون على مشاهد المخالفات اليومية، واعتادوا على التعليق وإلقاء التهم على الدولة الغائبة، ولكن لا تزال المخالفات تتزايد وعلى أنواع جديدة تظهر. وحتى اليوم:

"متل ما هي" انتهاكات قوانين السير.
"متل ما هي" انتهاكات البناء وغيرها.
"متل ما هي" المخالفات اليومية، ولا شيء يتغير.
نعم، اعتدنا على السيارات بدون لوحات، وعلى السرعة الزائدة، كما اعتدنا على الزجاج الداكن غير المرخص. امّا اليوم، فالقصة جامعة. على طريق نهر الكلب، سيارة مخالفة بامتياز فعدا عن السرعة الزائدة، والزجاج الداكن وعدم وجود لوحة، استعمل صاحب الـ"بي ام " زمور الخطر للمرور بين السيارات، وشق طريقه بين السيارات بطريقة غير مقبولة.
قصة يومية تحصل، وإن كان اللبنانيون قد سئموها ولكن لم تأت بأي جديد او نفع... إلى متى؟