2018 | 19:00 حزيران 21 الخميس
جنبلاط يلتقي السفير الايراني محمد فتح علي في زيارة وداعية بمناسبة انتهاء مهمته في لبنان | فرنسا تسجل اولى اهدافها أمام البيرو وتتقدم 1 – 0 | صوت لبنان (93.3): الوفد الاقتصادي المرافق لميركل يعول على لبنان كمنصة اقتصادية في المنطقة وسيتم البحث في المشاريع بين البلدين | مصادر متابعة لاجواء التشكيل للـ"او تي في": محركات التشكيل اعيد اطلاقها وقد يتوجه الحريري قريبا الى قصر بعبدا لتقديم تشكيلة اولية لرئيس الجمهورية | السفير السعودي لدى الأمم المتحدة: للمرة الأولى في التاريخ تتزامن عمليات إنسانية مع عسكرية في اليمن | إنطلاق مباراة فرنسا والبيرو | بولتون سيتوجه إلى موسكو لبحث إمكانية عقد لقاء بين ترامب وبوتين | ترامب يستقبل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في واشنطن يوم الإثنين المقبل | مقتل 38 من الحوثيين في مواجهات مع القوات اليمنية المشتركة في جبهات الساحل الغربي خلال 24 الساعة الماضية | اجتماع لتكتل الجمهوريّة القويّة في معراب برئاسة رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع | غوتيريس: العالم غير جاهز بعد للتحديات الجديدة في مجال الفضاء السيبراني | الحريري يلتقي الرياشي في حضور الوزير غطاس خوري |

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 14/9/2017

مقدمات نشرات التلفزيون - الخميس 14 أيلول 2017 - 23:01 -

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "لبنان"

سمى مجلس الوزراء اعضاء هيئة الاشراف على الانتخاب النيابي، واعاد خطة الكهرباء الى دائرة المناقصات، وقرر عقد جلسة مساء يوم الأحد المقبل.

وينتظر أن يحسم موضوع الانتخابات الفرعية في تلك الجلسة بعد ابداء وزير الداخلية رأيه في هذا الموضوع.

أمنيا، اوقف الأمن العام فلسطينيا اعترف بانتمائه الى تنظيمات ارهابية، كما اوقف أمن الدولة ثلاثة سوريين في زحلة بينهم قائد ما يسمى بكتيبة الصخرة.

أمنيا ايضا، برز اهتمام ببيان كل من السفارتين الاميركية والكندية الذي يحذر رعايا البلدين من التجول في اماكن مكتظة في لبنان.

وقال مرجع أمني لتلفزيون لبنان ان هذا البيان روتيني وليس هناك من يؤشر الى مخطط ارهابي معين، وان الاجهزة الأمنية ساهرة على الوضع.

في الخارج برز الآتي:
- تحذير زعيم حركة انصار الله في اليمن عبد الله الحوثي من تطوير صواريخ قادرة على بلوغ السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة.

- تقدم الجيش السوري وحلفائه على محاور عدة في دير الزور.

- تفجير في العراق اوقع عشرات القتلى والجرحى.

عودة الى الوضع المحلي، مجلس الوزراء اطلع من الرئيس الحريري على نتائج المحادثات في موسكو، ورئيس الجمهورية أكد على التحقيق في قضية الشهداء العسكريين، موضحا ان التحقيق لا يستهدف جهة أو شخصية سياسية محددة.

مجلس الوزراء وكما اشرنا عقد جلسة مثمرة.

====================

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "ان بي ان"

من جرود مجلس الوزراء بزغ فجر هيئة الاشراف على الانتخابات قبل ثلاثة ايام من انتهاء الملهة المحددة من دون ان يتم البت بالفرعية لضيق الوقت. اما بالنسبة للبطاقة الممغنطة فحدث عنها ولا حرج وهي لا يبدو انها ستبت عمليا ضمن المهلة التي حددتها بنفسها اللجنة الوزارية المعنية والتي تنتهي اخر الشهر الجاري، فهل يقرب موعد الانتخابات؟

سمير جعجع سجل موقفا متمايزا مرة جديدة على الحلفاء القدماء والجدد، هو مع اسقاط البطاقة البيومترية واعتماد التسجيل المسبق الذي يؤكد الى النتيجة نفسها.

ومن باب الحرص على خزينة الدولة وفر جعجع بهذا الموقف على وزير المالية علي حسن خليل دفع مبلغ 130 مليون دولار، فكيف سيقرش حلفاء القوات ذلك؟

على طاولة مجلس الوزراء العائد للاجتماع الاحد المقبل في جلسة استثنائية كانت ارهاصات معركة الجرود حاضرة من باب تاكيد رئيس الجمهورية ان التحقيق في حوادث عرسال واجب ولا يستهدف احدا، ودعوة الرئيس سعد الحريري الى وقف الجدال الذي يتناول بعض ملابسات عملية فجر الجرود.

صدمة هيئة الاشراف الموجبة قابلها شوق سلبي كهربائيا جعل التوتر عاليا خلال الجلسة التي لامست خطوط التصويت بعد ثلاث ساعات من النقاش.

مجلس الوزراء جال برا وطاف بحرا قبل ان يعيد التاكيد على تطبيق القرارات الكهربائية المتخذة في جلسة بيت الدين لناحية دفتر الشروط وتسليم الملف برمته لادارة المناقصات وفق المحاسبة العمومية قوميا.

============

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

وعاد، أحمد الصفات، معتوقا من الارهاب.. وعاد في زمن لا نترك فيه اسرانا في السجون والمعتقلات، ولا نترك لعدونا اي لواء نصر او مراوغة في ميدان.

فعاد الجريح الاسير أحمد معتوق الى وطنه منتصرا، معلنا اكتمال هزيمة الدواعش المرحلين من جبهة الى جبهة، من القلمون السورية المنتصرة الى دير الزور السورية التي يسمع انتصارها حتى اروقة الاستانا الكزخية..

ومن سوريا المنتصرة الى ايران شريكة الانتصارات رسالة بعث بها الرئيس بشار الاسد الى الامام السيد علي الخامنئي هنأه فيها بالنصر الاستراتيجي الذي تحقق بفك الحصار عن دير الزور، وشكره وقيادة الجمهورية الاسلامية وشعبها على عطاءاتهم وبذلهم الدماء في سبيل تحرير سوريا، وشراكتهم في محاربة الارهاب..

ارهاب يحتضر على طريق الميدان الدافع لقطار الحل السياسي الى محطة استانة ستة حيث تقرع طبول نصر دير الزور وشتى الجبهات.. حتى لبنان الذي سجل اسما له بالحرب على الارهاب، طرح اليوم مراقبا على مسار الحل الاستاني الذي سيثبت بشار الاسد رئيسا على كامل التراب السوري الموحد..

فاين المصابون بداء التوحد السياسي في لبنان، هل ذكر اسم وطنهم في معرض حل اكبر الازمات في المنطقة لان فيه سياسيين مبدعين يفقهون لغة الحياد؟ ام لان فيه جيشا ومقاومين عرفوا كيف يقاتلون ويعودوْن على الوطن بكل منافع الامن والسياسة والاقتصاد؟ وماذا سيفعل بعضهم الرافض للحديث او الاعتراف بالحكومة السورية، وهم يتوسلون فتات الشراكة باعادة الاعمار السورية؟

فليناقشوا بحل ازمة الكهرباء ان استطاعوا حلا، ولينظروا بتاريخهم، وليدعوا للمقاومين والعسكريين ومعهم جل اللبنانيين صنع اغلى حاضر مزهو بالانتصارات، واجمل مستقبل بأقوى المعادلات..

============

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "او تي في"

ثمة معركة لا تخلو من شراسة، تدور حاليا في بيروت ... طرفاها، واحد معلوم، اسمه لبنان الدولة ، وواحد مجهول، اسمه حملة شائعات متباينة متقاطعة متراكمة ومتراكبة ...

أما عنوان المعركة، فواضح، إنه منع لبنان الدولة من استعادة ثقة مواطنيها بها... ومنعهم، ومنعها بالتالي، من إعادة بناء دولة تكون دولة ...

جبهات تلك المعركة كثيرة: مثلا، ينتصر لبنان على الإرهاب ويطرده عن آخر ذرة من أرضه ... فتنطلق حملة تشكيك في انتصاره ...

تقر موازنة للمرة الأولى منذ 12 عاما، وتصدق سلسلة رواتب تأخرت 21 عاما ... وتأتي كبرى المؤسسات الدولية لتثني على إدارة لبنان لأوضاعه المالية ... فنرى حملة كتابات عن أزمات وانهيارات وإفلاسات ...

يفيض مطار بيروت بعابريه ... حتى الشكوى من ضيق قاعاته بهم ... فتدس تحذيرات أمنية مشبوهة في التوقيت والسياق والمضمون ...

كأنه صليب هذا الزمن ... أو صليب هذا العهد وهذه الدولة ... الصليب الذي كان رمزا للعار ... فصار بالانتصار على الموت، رمزا للحياة، وعلامة للنصر الفاتح ذراعي الخلاص ليضم كل البشر ...

كانه صليب هذا الزمن وهذا الوطن ... الصليب الذي نبشت خشبته من أورشليم القدس ... فوصلت بشارته إلى العالم، بمشاعل النور التي ارتفعت فوق قمم الجبال ...

هكذا، تبدو الصورة اليوم ... بين مجهول ينذر بموتنا ... وبين إنجازات مرفوعة برايات من نار على قممنا، مبشرة بنصرنا على العار، وانتصارنا على الموت ...

في عيد الصليب، تحقق النصر ... وإن تأجل احتفاله ... لكن علاماته ظاهرة ... بدءا من العلامة التي ارتفعت على تلك القمة اللبنانية الشاهقة اليوم ...

============

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

من روسيا إلى بعبدا، وصل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، لحضور جلسة ترأسها رئيس الجمهورية ميشال عون، وشهدت وضع كثير من النقاط على الحروف.

الرئيس الحريري دعا إلى التوقف عن السلبية والتركيز على الإيجابيات، فأكد أن النمو سيرتفع هذا العام إلى اثنين فاصل خمسة في المئة، وذلك قبل اتخاذ ما سماها القرارات الكبرى، فكيف بعدها؟

وطلب وقف الجدال بشأن معركة فجر الجرود، والالتفات إلى وحدة الحكومة بعيدا عن المرحلة السابقة التي سادتها خلافات سياسية قبل ان يطلب درس واقرار هيئة الاشراف على الانتخابات النيابية.

كما أطْلع مجلس الوزراء على نتائج زيارته إلى روسيا، فشرح كيف أبدى الروس حماسة للاستثمار في قطاع الغاز، والاستعداد لتقديم المساعدة إلى الجيش والأجهزة الأمنية.

ثم انتقل إلى وزير الطاقة فطلب منه إطلاع مجلس الوزراء على ما آلت اليه مسألة تلزيم معامل إنتاج الكهرباء لاتخاذ الموقف المناسب مؤكدا أن المهم بالنسبة إليه هو تأمين الكهرباء للمواطنين وعدم التوقف على ما يقال هنا وهناك حول هذه المسألة، وطلب إلى وزير التربية الإسراع في معالجة قضية الأقساط المدرسية ورواتب المعلمين ومواقف أصحاب المؤسسات التربوية.

=============

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "ال بي سي"

كل القرارات اتخذت اليوم صفة المؤجل بعدما كانت بصفة المعجل، من دوامة الكهرباء الى الانتخابات النيابية الفرعية الى الانتخابات النيابية العامة الى البطاقة الممغنطة حتى كأن هناك ارباكا على مستوى السلطة التنفيذية ولا مخرج منه سوى بالتاجيل.

حكاية ابريق الكهرباء التي التهمت معظم وقت الجلسة انتهت بلا غالب ولا مغلوب على مستوى المؤيدين والمعترضين فتم ابقاء المناقصة في دائرة المناقصات لكن مع التزامن دفتر شروط وزارة الطاقة.

الارباك انسحب ايضا على البطاقة الممغنطة بين حديث عن صعوبة انجازها ما يعني المطالبة بعدم الانتظار حتى حزيران المقبل طالما ان البطاقة الممغنطة لن تكون جاهزة.

هذا الواقع دفع الى جلسة استئنائية او مكملة بمجلس الوزراء السادسة من مساء الاحد المقبل في السراي الحكومي لان لا جلسة لمجلس الوزراء الاسبوع المقبل.

وبين حكاية الكهرباء ودوامة البطاقة الممغنطة تبدو العقدة الاساسية المفتوحة على احتمالات التأزيم هي عقدة الاقساط المدرسية التي تقع في خانة الزيادة الملزمة والمستحيلة في آن واحد، ملزمة بالنسبة الى ادارات المدارس ومستحيلة بالنسبة الى الاهالي الذين يدفعون زيادة الاقساط من دون ان تصل اليهم زيادة الرواتب.

اما الاستحقاق الابرز غدا فيتمثل في اجتماع المجلس الدتسوري لمناقشة التقرير الذي اعده المقرر تمهيدا لاتخاذ القرار بالنسبة الى الطعن المرفوع امامه والمتعلق بقانون الضرائب.

=============

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "ام تي في"

عاد الرئيس الحريري من موسكو، اجتمع مجلس الوزراء بجدول اعمال مكرر وغير معجل، وقد سيق ملف الكهرباء مخفورا الى الجلسة حيث تمت تعريته واعيد مخفورا الى مركز تأديبه وتهذيبه في ادارة المناقصات عله يتطابق مع معايير الشفافية.

اما الانجاز الموصوف فتمثل في تأليف هيئة الاشراف على الانتخابات ولكن بدون التطرق الى الانتخابات الفرعية، ولا تحديد موعد الانتخابات النيابية. فيعود المجلس الى الانعقاد عصر الاحد في السراي لاستكمال بحث جلسة الاعمال.

في الامن السياسي حصر الرئيس عون التحقيق في ملابسات معركة عرسال 2014 في اطار عسكري لا كيدي، فيما اكد الرئيس الحريري خلو معركة الجرود من اي شوائب.

تزامنا انجز حزب الله آخر فصول صفقته مع داعش بإستعادة اسيره الاخير، في الاثناء يدرس الدستوري الجمعة قانون الضرائب وسط التأكيد أن رده ان حصل لا يوقف مفاعيل السلسلة.

وفيماالدولة على ضياعها حلت الذكرى الخامسة والثلاثون لاستشهاد الرئيس بشير الجميل الذي كان اغتياله نذيرا بمنع قيامة دولة في لبنان، ولا تزال مفاعيل الاغتيال سارية.

============


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"


صعق رئيس التيار جبران باسيل جلسة مجلس الوزراء بساعتين من الدفاع عن مناقصة الكهرباء ووضع الوزراء والبلد أمام خيارين "أون أوف" فإما أنتم مع التيار وإما ستكونون مع العتمة وبدا أن الوزراء الذين كانوا معترضين قد "لطشتهم الكهربا" أو هم انجرفوا مع الإعصار واندمجوا في التسوية ففقدوا قدرتهم على القتال أمام الطاقة الذرية التي تمتع بها باسيل فأحال مجلس الوزراء دفتر شروط مناقصة الكهرباء مرة أخرى إلى دائرة المناقصات لإطلاقها في مهلة الأسابيع الثلاثة وبذلك أعاد مجلس الوزراء الكرة ملتهبة إلى مدير دائرة المناقصات جان العلية وبدلا من أن يفرض على وزير الطاقة الأخذ بملاحظات دائرة المناقصات بات على المدير أن ينفذ ملاحظات الوزير. ضيقوا على العلية وأحالوا إليه تهديدا مبطنا وأودعوه تحذيرا يفترض أن يتوب من بعده وألا يتجرأ على إحالة الأمر إلى مجلس الوزراء مرة جديدة وألا يرمي الكرة في الملعب الوزاري. هي سياسية "نفذ ثم لا تعترض" أما ملاحظاتك فأرمها في البحر قرب باخرة كاردنييز الواحدة التي سيطلع النور من على متنها سياسة العرض الواحد بتعديلات لا تسمح بالمنافسة وباعتراضات وزارية لا تقيم ثورة وبيابسة يابسة وبتكلفة عالية فعن أي إصلاح نتحدث إذا كان قد بدأ بمناقصة تحمل الشبهات ؟ وما يثير الغرابة هو تمسك التيار والمستقبل بهذه الشركة دون سواها على الرغم من أصوات الاعتراض التي أكدت أن ريعها يذهب إلى سمير ضومط والاتراك وبفرق ثمانمئة مليون دولار عن العروض المقدمة فمن قرأ وتمعن في ملاحظات جان العلية؟ هل اطلع الوزراء على أربع وثلاثين صفحة من المخالفات؟ ليس واضحا الأمر ولو كان كذلك لوقفوا اليوم وقفة رجل واحد يرفض المزايدة على اللبنانين تحت شعار تأبيد كرادينيز. صفْقة الكهرباء إلى التنفيذ وصفْقة القلمون إلى نهاية ختامية قضت بتدخل الروس وفرضهم على الأميركيين تسيير قافلة داعش إلى دير الزور فتحرر آخر الاسرى أحمد معتوق الذي استبقلتْه صير الغربية اليوم بطلا يروي معاناة الأسر.