Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
أخبار محليّة
عائلة الجميل أحيت الذكرى لـ35 لاستشهاد بشير الجميل

أحيت عائلة الرئيس الشهيد بشير الجميل و"مؤسسة بشير الجميل" الذكرى الخامسة والثلاثين لاستشهاده بقداس في كنيسة مار ميخائيل - بكفيا، حضره الرئيس أمين الجميل وعقيلته جويس، رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل وعقيلته كارين، النائب نديم الجميل وشقيقته يمنى زكار، النائبة السابقة صولانج الجميل، باتريسيا بيار الجميل ونجلها أمين والاخت ارزة الجميل.

كما حضر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني، وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي ممثلا رئيس حزب "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع، وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري، النائب سيرج طورسركيسيان، الوزراء السابقون: نائلة معوض، ابراهيم نجار، جو سركيس وكريم بقرادوني، رئيس حركة "التغيير" إيلي محفوض، رئيس مؤسسة "النورج" فؤاد ابو ناضر، القيادي في "القوات" عماد واكيم، الامين العام ل"جبهة الحرية" غسان ابو جودة، اعضاء المكتب السياسي الكتائبي ورؤساء مناطق بيروت، الاعضاء السابقون في قيادة "القوات": شارل غسطين، إيلي ابي طايع، ألفرد ماضي، فؤاد الخازن، اعضاء في مجلس بلدية بيروت وفاعليات رسمية وسياسية وحزبية وروحية واعلامية.

ترأس القداس الاب جورج الجلخ وعاونه لفيف من الكهنة، وخدمته جوقة سيدة اللويزة بقيادة الاب خليل رحمة.

وبعد تلاوة الانجيل المقدس، ألقى الجلخ عظة قال فيها: "في هذه الامسية المباركة، وللسنة الخامسة والثلاثين على التوالي، نجتمع معا لنحتفل بعيد ارتفاع الصليب ورفع البخور والقربان لراحة نفس الرئيس الشهيد الشيخ بشير الجميل ورفاقه. انها وقفة تأمل بالصليب والاستشهاد والصلاة واخذ العبر ومحاولة استشراق المستقبل من خلال ايماننا واستشهاد بشير وسائر شهدائنا".

أضاف: "ان نحتفل بالصليب والاستشهاد يبدو فكرة وهمية او اقله في غير مكانها، فالصليب هو آلة موت، آلة موت رهيبة، دموية، تسبب موتا بطيئا ومؤلما جدا، ورغم ذلك، نحن المسيحيين نحب ان نعيد لهذا الصليب، نحب الصليب كثيرا: وضعناه في كنائسنا وبيوتنا وعلى مفترقات طرقاتنا وفي غرفنا وحول اعناقنا. الصليب حاضر بقوة في حياتنا حتى اننا نمر احيانا ولا نراه، والمعنى العميق له انه مقدس ومجيد، مليء بالمجد والقيامة، هو من وهب مجد الله للناس إذ كان صليبه جسر عبور للقيامة. الصليب ليس مجيدا بذاته، بل لان الرب لمسه، حمله، وسمر عليه، وذرف دموعه عليه: "إلهي، إلهي لماذا تركتني؟ الصليب مجيد لان الرب لفظ عليه نفسه الرحيمة "أغفر لهم لانهم لا يدرون ماذا يفعلون، ولأنه أراق دمه عليه من اجل خلاص الانسان، كل انسان. بالدم المراق على الصليب خلصنا أجمعين من سلطان الشر ودخلنا في حياة النور بالمسيح القائم والحي الى الابد".

وتابع: "يتكلم النجارون عن عروق في الخشب، بالماء والدم الجاريين من جنبه المطعون، والساريين في عروق خشبة الصليب، روى يسوع ما لم يكن سوى لوحي خشب، لوحين قاسيين وحولهما الى اجمل شجرة، شجرة حياة ابدية. في عروق خشبة الصليب سال دم العهد الابدي، العهد الجديد، عهد المحبة والغفران والفداء، كل رجل يأكل ويشرب من ثمار شجرة الحياة، اي جسد ودم المسيح، لا يفنى بل ينال حياة ابدية. في الخشب عروق ولكن هناك ايضا عقد، العقدة في الخشب هي تشويه، هي خطأ. وعود الصليب ملآن بالعقد التي تمثل خطايانا الكامنة في داخلنا. على عود الصليب حمل المسيح كل الخطايا وخلص منها البشر. هكذا حول يسوع عقد الناس الى مكان قيامة، قيامة له هو البكر الاول من بين الاموات ولكل الناس من بعده. المسيح كلمة الله معلم كل الخليقة استخدم عود الصليب لينسج به علاقة متينة مع البشر. يسوع حرر عقد البشرية لينسج بجسده عقدة تواصل وشراكة جديدة وابدية، لكن الصليب ليس لحظة أو مكانا انه طريق أي مسيرة حياة، وهكذا يصبح الصليب جسر عبور الى الله والانسان".

وأردف: "نصلي الى الله ان يوحدنا به، بخشبة صليبه مثل العناقيد الى الدالية، ويعطينا ان نحمل ثمرا وفيرا مجيدا وثمرا يدوم".

وقال الجلخ: "في ذكرى استشهاد بشير ورفاقه، أود أن أتلو عليكم ما قاله البابا فرنسيس عن وهب الذات مع يسوع: "لن يتغير العالم إلا إذا أقدم أناس مع يسوع على وهب ذواتهم من أجل هذا العالم، وعلى الذهاب مع يسوع الى الضواحي واقتحام القذارة. أدخلوا السياسة أيضا وصارعوا من أجل العدالة وكرامة الانسان وخاصة الأكثر فقرا". في هذه الذكرى نسأل الله أن يعطينا ثمار هذا الاستشهاد الذي لا يمكن أن يكون إلا قيامة للبنان ولشعبه الحر والمستقل والمؤمن".

أضاف: "مسيرة بشير كانت مسيرة إيمان جذري بالصليب وبلبنان الذي أحب ولم يتراجع يوما، فلا تراجع في المحبة ولا أمام الصليب والتضحية والفداء، مسيرة إيمان بلبنان الذي حلم به وحمله على كتفيه وفي قلبه وفكره. مع الصليب لا مساومة، وكذلك مع بشير لا مساومة على المبادىء والأخلاق، وعلى حرية ونمو وازدهار واستقلال لبنان. لم يدخل يوما في تسوية على مبادئه، فكما رأى يسوع الصليب نصب عينيه ولم يحول طريقه بل سار الى الموت الخلاصي حرا، مختارا، كذلك رأى بشير الخطر والموت نصب عينيه ولم يغير مسيرته ومبادئه إنما واجه استشهاده حرا، فلبنان ليس وطنا سرمديا وحضاريا بذاته إنما بإرادة أبنائه وشهادة شهدائه وعلى رأسهم بشير. فكما سرى دم المسيح في عروق خشبة الصليب اليابسة وحولها الى شجرة حياة، كذلك سرى دم بشير ورفاقه وكل شهدائنا في عروق الوطن وحوله الى وطن تفور فيه الحياة والحرية والكرامة، وهذا ما أمن ويؤمن للبنان أبديته ونقاءه".

وتابع: "استمد بشير إيمانه من الله ومن عائلة مؤمنة، وطنية، مضحية ووطن استمد منه ماوية حماسه ونشاطه كما تستمد العناقيد ماويتها من الدالية، فحمل ثمارا كثيرة ما زلنا الى اليوم بعد خمس وثلاثين سنة نطمح الى الحصول على القليل منها. يقول البابا فرنسيس: "إذا لم يكن المسيحي ثورويا في هذا الزمن، فهو لا يكون في الحقيقة مسيحيا". هذا ما يدعونا اليه البابا اليوم، وهذا ما نفتقده كثيرا اليوم في لبنان. إذا خمدت فينا الثورة على الأوضاع المتردية سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وأخلاقيا ووطنيا فلا مجال للتقدم والازدهار وخلاص لبنان. هذا ما فعله بشير لأجل لبنان ولم يفهمه الكثيرون، نجح بثورويته الصادقة وأعاد الأمل والرجاء الى نفوس جميع اللبنانيين في وقت قياسي فور انتخابه والذي لم يدم سوى ثلاثة أسابيع".

وختم: "لكي يبقى في قلوبنا الرجاء والأمل بمستقبل أفضل، يجب أن تبقى ثورة صليب المسيح مستعرة فينا، ولكي يبقى لنا لبنان وطنا حرا سيدا مستقلا نعيش فيه بكرامتنا كما حلم به بشير يجب أن تبقى ثورة بشير مشتعلة فينا. أيها المسيح، يا من بصليبك حررتنا وافتديتنا، حررنا اليوم من عقدنا وحرر لبنان من عقده، وليسر دمك مع دم شهدائنا، وعلى رأسهم بشير، في عروقه لكي نبقى ويبقى لبنان".

وبعد القداس، انطلق الحضور بمسيرة نحو مدافن العائلة حيث اقيمت صلاة رفع البخور لراحة نفس الرئيس الشهيد.

ق، . .

أخبار محليّة

24-09-2017 18:38 - اعتصام في وسط بيروت للمطالبة بكشف مصير سمير كساب 24-09-2017 18:33 - الرياشي: سيتم تعليق السلسلة الى حين ادخال ضرائب في الموازنة خلال ايام 24-09-2017 18:27 - أبو فاعور: لماذا الخجل في معاقبة مستبيحي الأملاك البحرية والنهرية؟ 24-09-2017 18:22 - وفد من عناصر الدفاع المدنيّ وقوى الأمن قدّما درعين لحبيش عربون شكر وتقدير 24-09-2017 18:13 - في جرود عرسال: عبوتان.. كل واحدة منهما تزن 500 كغ من المتفجرات! 24-09-2017 18:07 - لجان الأهل: تأجيل إعلان الخطوات التصعيدية بانتظار ما سيصدر عن هيئة الطوارئ 24-09-2017 17:59 - ارسلان: ندخل الى جلسة مناقشة قرار المجلس الدستوري ولا معطيات لدينا 24-09-2017 17:44 - سلامة من السراي: يجب ان يكون هناك ضرائب لتمويل السلسلة 24-09-2017 17:36 - رفع العلم اللبناني على جادة الشانزيليزيه في باريس 24-09-2017 17:31 - تويني: نحث الميدل ايست على خفض أسعار تذاكر السفر لتحسين التنافسية
24-09-2017 17:21 - التحقيق بوشر: بين جونية والضبية.. تربطه بسلسلة وتجبره على ممارسات شاذة 24-09-2017 16:59 - تحليق مكثف للطيران الاسرائيلي في أجواء منطقة جنوب الليطاني 24-09-2017 16:50 - نقابة المعلمين: للالتزام الإضراب في المدارس الخاصة 24-09-2017 16:49 - رابطة التعليم الثانوي الرسمي تعلن الإضراب العام غدا 24-09-2017 16:48 - مكتب الحسيني: لا صحة لما يتردد عن لائحة شبه جاهزة 24-09-2017 16:34 - المطران الحاج ممثلا الراعي: الفكر العاشورائي حاجة لمحاربة التطرف والظلم 24-09-2017 16:23 - كرم لأمين الجميل: التلميح ان وزراءنا يتحايلون لتمرير الكهرباء خطيئة كبرى 24-09-2017 16:07 - حريق كبير في بلدة رشدبين في الكورة 24-09-2017 16:01 - وزيرة الثقافة الاسرائيلية تطالب بالتحقيق مع مخرج فلسطيني يزور لبنان 24-09-2017 15:55 - رعد: إقفال مزراب واحد للسرقة والهدر يمول السلسلة 24-09-2017 15:27 - وزير الداخلية اعتذر عن مرافقة رئيس الجمهورية الى فرنسا... والسبب؟ 24-09-2017 15:19 - مارون خاطر: مغترب لبناني شاب... ضحية حادث في الولايات المتحدة 24-09-2017 15:17 - أمل بيروت أحيت الليلة العاشورائية الثالثة والكلمات شددت على دعم الجيش 24-09-2017 14:58 - حزب الله تابع إحياء المجالس العاشورائية في قرى الجنوب 24-09-2017 14:57 - المشنوق: لقاء باسيل- المعلم اعتداء سياسي على الحريري.. وسنرد عليه 24-09-2017 14:51 - أنور الخليل: نتمسك بتنفيذ قانون السلسلة ونرفض المساس به تحت أي ظرف 24-09-2017 14:14 - هذه هي النقابات والاتحادات التي اعلنت الاضراب العام غدا! 24-09-2017 14:10 - الإتحاد العمالي اعلن الاضراب الشامل غدا: لتنفيذ قانون السلسلة بحذافيره 24-09-2017 13:05 - الرئيس عون: لبنان سيبحث مع سوريا مسألة عودة النازحين 24-09-2017 12:53 - تدابير سير في طرابلس بسبب اعال تزفيت 24-09-2017 12:41 - وديع الخازن: للاسراع في إقرار الموازنة 24-09-2017 12:40 - الحاج حسن: نرفض خطاب ترامب ونعتبره جزءا من المشروع الاميركي الاسرائيلي 24-09-2017 12:39 - الجيش: طيران ليلي للقوات الجوية 24-09-2017 12:38 - الجيش: طائرة استطلاع معادية خرقت اجواء الجنوب امس 24-09-2017 12:38 - الجيش: رمايات بالذخيرة الحية في الناقورة 24-09-2017 12:37 - الطقس غدا غائم جزئيا دون تعديل بالحرارة 24-09-2017 12:36 - دريان افتتح مستوصف دار الفتوى بدعم سعودي 24-09-2017 12:24 - الراعي: نضم صوتنا إلى صوت الرئيس للمطالبة بعودة النازحين السوريين 24-09-2017 12:21 - هيئة التنسيق النقابية اعلنت الإضراب الشامل والعام ابتداء من صباح الغد 24-09-2017 12:05 - نقيب معلمي المدارس الخاصة: لإضراب شامل غدا بالمدارس الخاصة والرسمية 24-09-2017 11:42 - امين الجميل: قرار الدستوري نقلة نوعية وكلام عون عبّر عن جميع اللبنانيين 24-09-2017 11:40 - رابطة العاملين في "الجامعة اللبنانية" تدعو للإضراب الشامل الإثنين 24-09-2017 11:23 - فضل الله: هم حزب الله الطاغي تامين الحماية لبلدنا بمواجهة العدو الخارجي 24-09-2017 11:11 - عون: قرار المجلس الدستوري هو ممارسة لدوره الطبيعي 24-09-2017 10:55 - نضال طعمة: سلسلة الرتب اصبحت واقعا قانونيا 24-09-2017 10:46 - حوري: الموازنة ممر إلزامي للتشريعات المالية 24-09-2017 09:44 - قبيسي: على الحكومة ان لا تتهرب من دفع السلسلة للمعلمين والموظفين 24-09-2017 09:38 - الرياشي: المصالحة خزان استراتيجي للمسيحيين وملعون من يحاول اسقاطها 24-09-2017 09:11 - اثناء قتاله مع الجماعات المسلحة في سوريا... لبناني قتل! 24-09-2017 07:46 - كنعان: المطلوب المباشرة باقرار الموازنة
الطقس