2018 | 23:50 أيار 21 الإثنين
مسؤول إماراتي كبير عبر "تويتر": وزير الخارجية الأميركية يسلك الطريق الصحيح تجاه إيران | إيران تقول إن مطالب بومبيو تهدف إلى صرف الانتباه عن انتهاك أميركا للاتفاق النووي | ابراهيم رداً عن سؤال بشأن توزيره في الداخلية: الموضوع غير وارد حالياً و"انا مبسوط محل ما انا" | اللواء ابراهيم رداً على سؤال عن مصالحة بين بري وباسيل: طالما الامور بخير مع الرئيس عون فلا داعي لأي شيء اخر | الخارجية الأميركية تتوعد مادورو بعزلة دولية بعد الانتخابات الفنزويلية | "أم.تي.في.": قرار تكتل "الجمهوري القوية" لم يأت بعد تنسيق مع تكتل "لبنان القوي" ومعومات تقول إن تكتل "لبنان القوي" سيصوت لبري لرئاسة المجلس | الرئيس الإيراني حسن روحاني: من غير المقبول أن تحدد أميركا لإيران ودول العالم ما الذي يجب فعله | انقلاب حمولة شاحنة على اوتوستراد جونية المسلك الغربي وحركة المرور كثيفة في المحلة | باسيل: غطت الانتخابات وطارت المزايدات ومتل ما قلنالكن رجعوا مشيوا بالبواخر ودير عمار والغاز بعد الانتخابات | التحكم المروري: جريحان نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام العباسية صور مفرق الحرش | متحدث باسم البنتاغون: واشنطن ستتخذ كل الخطوات الضرورية لمواجهة النفوذ الإيراني الخبيث في المنطقة | اسرائيل تستدعي سفراء اسبانيا وسلوفينيا وبلجيكا بعد تصويت اممي على بعثة تحقيق الى غزة |

الامم المتحدة دعت الى الاستعداد للسيناريو الاسوأ في أزمة الروهينغا

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 14 أيلول 2017 - 18:30 -

نبه مسؤول في الامم المتحدة، اليوم، الى ان "على المجتمع الدولي ان يستعد لاحتمال "السيناريو الاسوأ" في أزمة اللاجئين الروهينغا والذي يتمثل في لجوء كامل الاقلية المضطهدة من بورما الى بنغلادش.

ويستمر تدهور الوضع الانساني في بنغلادش التي فر اليها زهاء 389 الفا من الروهينغا بعدما احرقت مئات من قراهم في غرب بورما.

وتتعامل السلطات المحلية والمنظمات الدولية بصعوبة بالغة مع هذا الدفق من اللاجئين الذي لا يعرف ما اذا كان سيتواصل ام سيتراجع.

وقال مدير العمليات والازمات في المنظمة الدولية للهجرة محمد عبدي محمود: "علينا ان نستعد للسيناريو الافضل، أي عدم وصول اي شخص اضافي. وعلينا - في الوقت نفسه - ان نكون مستعدين للسيناريو الاسوأ، أي وصول الجميع".

ويقدر عدد الروهينغا ب 1,1 مليون نسمة.
ويعبر ما بين عشرة الاف وعشرين الفا من الروهينغا يوميا الحدود بين بورما وبنغلادش في ظروف انسانية مزرية.

وأضاف المسؤول الاممي في مؤتمر صحافي في دكا: "ببساطة، لا يمكن ان نتغاضى" عن حجم الازمة، داعيا الى "حل سياسي" للعنف الذي تشهده ولاية راخين في غرب بورما.

وقبل الازمة الاخيرة المستمرة منذ نهاية آب في هذه الولاية بعد حملة دامية للجيش البورمي اعقبت هجمات للروهينغا، فان 300 الف من هذه الاقلية كانوا موجودين في مخيمات مكتظة في بنغلادش.

ومع اتساع حجم النزوح، باتت الامم المتحدة تتحدث منذ بضعة ايام عن حملة تطهير عرقي في بورما.