Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
خاص
تقاطع بين بري وباسيل... متى يشتعل الوضع وتفوح راحة الصفقات؟
ليبانون فايلز

منذ ايام اكد رئيس التيار الوطين الحر الوزير جبران باسيل ان تطيير قضية البطاقة الممغنطة وانتخاب اللبنانيين من مكان سكنهم سيؤدي الى إشكال كبير لان الانتخابات تم تأجيلها لتحقيق هذين البندين. وبالامس تقاطع موقف باسيل مع موقف رئيس مجلس النواب نبيه بري لجهة ان التمديد لمجلس النواب سببُه الرئيسي إتاحة المجال لإعداد هذه البطاقة لاعتمادها في الانتخابات النيابية المقبلة، ولكن إذا كان هناك محاولة لإلغاء هذه البطاقة وعدم السير بها فما معنى الفترة الممدّدة لمجلس النواب.
وقد قال بري:" إذا كان الهدف عدم الوصول الى البطاقة الممغنطة فلماذا نضيّع الوقتَ وننتظر حتى أيار لإجراء الانتخابات، فطالما لن تكون هناك بطاقة فأنا مع ان تُقصَّر ولاية المجلس ونُجري الانتخابات في اقربِ وقتٍ ممكن". وشدّد رئيس المجلس على ضرورة الحفاظ على الاستقرار الداخلي.
مصادر مطلعة تؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، ان قطبة مخفية تدور حول هذا الملف والتصريحات المسبقة تؤكد ان شيئا ما يحضر في هذا الملف خصوصا وان كلفته تتراوح ما بين 300 و 350 مليون دولار اميركي، مشيرا الى ان الحديث اليوم تحول نحو الهوية البيومترية لكل اللبنانيين اي لنحو اكثر من 4 ملايين بطاقة، وهذه البطاقة تم تلزيمها مسبقا لشركة تقوم بتنفيذ 4 مشاريع في لبنان وهي مقربة من رئيس الحكومة سعد الحريري، وهي تعمل اليوم على الباسبورات وعلى بطاقات العمل وعلى رخص القيادة.
ولفت المصدر الى ان الملف سيتم توزيعه قبل ساعة على الوزارء وبذلك لن يتسنى لأحد الاطلاع عليه سوى من حضره ومن صاغه، مشددا على ان صفقة تم تحضيرها لتمريرها من دون ادخال شركات مناسفة يمكنها تقديم اسعار اقل بكثير جدا للسعر المقدم من شركة واحدة تم اعتمادها مسبقا.
ورأى المصدر ان هناك استحالة لطباعة نحو مليونين ونصف مليون بطاقة في مدة 7 اشهر لكل اللبنانيين الناخبين، كما تم ربط الامر بهذا الشهر عبر بته من اليوم وصولا الى نهاية ايلول، وتبين ان البطاقة البيومترية عقدها قديم مع احدى الشركات، واذا تم بت موضوع اعتمادها فالشركة موجودة مسبقا ومحضرة سلفا.


 

ق، . .
خاص
طيلة فترة غياب الرئيس سعد الحريري في السعودية وكل ما دار حول ظروف غيابه من اخبار وشائعات وامور واقعية، جلس حزب الله يع
الطقس