2018 | 22:29 أيار 20 الأحد
حالة الرئيس الفلسطيني عباس مطمئنة ونتائج الفحوص طبيعية | روكز للـ"او تي في": من حق القوات ان يرشح احد نوابه لنيابة رئاسة مجلس النواب ومن يحصل على اكبر عدد من الاصوات يفوز | شامل روكز للـ"او تي في": الاربعاء سينتخب رئيس لمجلس النواب ونائبه ونأمل أن يكون جو الجلسة ايجابياً لمستقبل واعٍ وأنا أرى الأمور الايجابية على عكس ما يراه البعض | "جرس سكوب": اطلاق نار في بلدة زيتا الحدودية لمنطقة الهرمل ومقتل شخصين من آل الديراني وآل الجمل واصابة اخرين في اشكال مع أشخاص من آل جعفر (صورة في الداخل) | مريضة بحاجة ماسة الى دم من فئة O+ في مستشفى القديس جاورجيوس عجلتون للتبرع الرجاء الاتصال على 71323607 | ترامب: سأطلب غدا من وزارة العدل النظر في احتمال خرق الإف بي آي حملتي الانتخابية | وكالة الصحافة الفرنسية: حمم بركانية تتدفق من بركان كيلاويا في هاواي | إمارة مكة: إصابة عامل إثر سقوط ذراع رافعة متحركة داخل منطقة عمل بالمسجد الحرام | يلدريم: أميركا شجعت إسرائيل على قتل الفلسطينيين في غزة | نوار الساحلي للـ"ال ب سي": نتمنى ان لا نربط موضوع الامن بموضوع العفو العام | مصادر "ال بي سي": الافطار الذي دعا اليه العلولا لا يعني ان السعودية تسعى لتشكيل جبهة في لبنان كما كانت 14 آذار | "ال بي سي": لقاء جمع عصر اليوم وليد البخاري يرافقه سفير الامارات مع النائب المنتخب جان عبيد تناول مواضيع محلية واقليمية |

اجتماع للقيادة الفلسطينية والفصائل: لصون امن واستقرار المخيمات

أخبار محليّة - الأربعاء 13 أيلول 2017 - 17:28 -

عقدت القيادة السياسية للفصائل والقوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية في لبنان اليوم، اجتماعا في سفارة دولة فلسطين في بيروت، في حضور امين سر الفصائل الفلسطينية في لبنان فتحي ابو العردات وقادة الفصائل.

وناقش المجتمعون، بحسب بيان، "آخر المستجدات المتعلقة بالقضية الفلسطينية بشكل عام والمخيمات الفلسطينية واوضاعها في لبنان بشكل خاص". تطرقوا الى "آخر المستجدات في مخيم عين الحلوة ومتابعة وضع الاليات المناسبة استنادا لورقة التفاهم الفلسطينية التي اقرت في سفارة دولة فلسطين واستكمالا للاجتماعات التي جرت في مدينة صيدا بحضور فعاليات المدينة حيث تم ارساء مجموعة من القضايا التي تتعلق بامن المخيم والجوار"، وأكدوا "تدعيم وتعزيز العمل الفلسطيني المشترك من اجل صون الامن والاستقرار داخل المخيمات، وتطبيق ما تم الاتفاق عليه من خلال عمل اللجان الثلاثة التي تم تشكيلها لتنفيذ مضمون الوثيقة التي وقع عليها الجميع".

وتوقف المجتمعون "امام تصاعد حالة الهجرة في المخيمات وما لها من مخاطر على قضية اللاجئين في لبنان، والتي تستفيد منها جهات مشبوهة وسماسرة مستغلة الواقع الاقتصادي الصعب والظروف المعيشية القاسية، التي يعيشها ابناء شعبنا داخل المخيمات والتجمعات وفقدان فرص العمل لدى الشباب الفلسطيني وخاصة الخريجين".

واكدت القيادة السياسية "اهمية اقرار الحقوق المدنية والانسانية من قبل اشقائنا اللبنانيين لدعم صمود اهلنا وتحسين ظروفهم الحياتية والمعيشية، لحين عودتهم الى ديارهم".

كما أكدت "اهمية دور الاونروا في رعاية واغاثة اهلنا في لبنان، ودعت "المجتمع الدولي والدول المانحة والدول الشقيقة الى زيادة دعمها للاونروا، حتى تتمكن من القيام بواجباتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين".

وشددت على "اهمية تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية وانهاء الانقسام وتثمين الجهود المبذولة من قبل الاشقاء في جمهورية مصر العربية في هذا الصدد."