2018 | 18:38 حزيران 23 السبت
أردوغان يؤكّد اتخاذ كافة التدابير اللازمة لضمان أمن الصناديق في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية | خفر السواحل: إنقاذ أكثر من 400 مهاجر في 3 عمليات قبالة سواحل إسبانيا | حركة المرور كثيفة من النقاش بإتجاه نفق نهر الكلب وصولاً الى جونية | مدير مكتب رئيس وزراء إثيوبيا: هجوم أديس أبابا يسفر عن سقوط 83 مصاباً على الأقل ولا قتلى | بريطانيا تحذر رعاياها من استهداف صاروخي محتمل على دبي | محكمة مدينة شانوي المتوسطة في مقاطعة قوانغدونغ جنوب الصين حكمت بالإعدام رميا بالرصاص على 10 أشخاص بعد إدانتهم بإنتاج ونقل المهلوسات | البابا تواضروس بعد لقائه الراعي: بحثنا وضع الكنيسة في لبنان ومصر ونسعى لاستقرار لبنان والتنوع الثقافي والانساني ونعمل والقادة السياسيين من أجل السلام | النائب سليم خوري خلال ندوة زراعية في لبعا: لن نرضى بعد اليوم ان ترمى محاصيلنا بسبب غياب التصريف من دون ان تكترث الدولة لمعاناتنا | حسن خليل من بعبدا: وضعت الرئيس عون في صورة التقارير الدولية عن الوضعين النقدي والمالي وتصنيف لبنان والتي عكست استقرارا عاما رغم الصعوبات | حسن خليل من بعبدا: اكدت لفخامة الرئيس تأييدنا لموقفه في موضوع النازحين السوريين وفق ما عبّر عن ذلك دولة الرئيس نبيه بري | السفير البابوي الجديد في لبنان يلتقي الراعي في بكركي | عناصر فرق الانقاذ البحري في الدفاع المدني تعثر على جثة الفتى السوري (13 عاماً) الذي غرق أمس عند السنسول البحري في جبيل |

الحاج حسن عن مشاريع الطرق في المنطقة: مجلس الإنماء ووزارة الأشغال يمولان المشاريع

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 13 أيلول 2017 - 15:58 -

عقد وزير الصناعة حسين الحاج حسن مؤتمرا صحافيا في قاعة بلدية شمسطار، بمشاركة النائب علي المقداد، رئيس اتحاد بلديات غربي بعلبك إبراهيم نصار، رئيس بلدية شمسطار سهيل الحاج حسن، مسؤول العمل البلدي ل"حزب الله" في البقاع حسين النمر، وممثل مصلحة الصيانة المركزية في وزارة الأشغال العامة المهندس رائف فواز، في حضور رؤساء بلديات قرى الجوار والمخاتير وفاعليات اجتماعية.
وتمحور اللقاء حول مشاريع الطرقات في المنطقة، بخاصة "كوع كفردبش" المسمى "كوع الموت"، والذي أدى حادث السير الأخير عنده إلى مقتل الضحيتين ريما الحاج حسن وفاتن صوان.

وأكد النمر أنه "بالتعاون بين الوزراء والنواب والبلديات والاتحادات والمخاتير والعمل البلدي في حزب الله والأخوة في حركة أمل، تم وضع الاولويات بالنسبة إلى مشاريع الطرقات ضمن الخطط السنوية، فهناك مشاريع خدماتية تتعلق بالبلديات، ولكن في المقابل يجب أن تقوم الوزارات المعنية بدورها في تأمين الخدمات للمواطنين، والمساهمة في مسيرة التنمية".

وتكلم الحاج حسن فقال: "لقد تواصلنا مع وزير الأشغال يوسف فنيانوس في شأن الكوع الذي حصل عليه الحادث المؤسف، وأعطى معاليه أوامره لبدء العمل على هذا الكوع ليصبح حسب المواصفان الفنية المطلوبة، لكي لا تتعرض حياة المواطنين للخطر".

وأضاف: "نحن الوزراء ونواب تكتل بعلبك الهرمل والبلديات والاتحادات البلدية والعمل البلدي في حزب الله وحركة أمل فريق عمل واحد، نعمل وفق جدول عمل، وهذا البرنامج لعملنا لم يبدأ اليوم، ولكن بدأنا به منذ سنوات، لذا شاهدنا الانجازات في ملف الطرقات، رغم الصعوبات التي تعترضنا أحيانا سواء من الحكومة أو من الجهات الممولة أو الصعوبات الميدانية، والآن يتم تنفيذ أشغال الاوتستراد من الحمرا بلازا إلى رياق، ويجري تأهيل طريق أبلح - بيت شاما، إضافة إلى الأعمال التي ستبدأ قريبا على طريق نحلة - الصوانية، وطريق الخضر وغيره".

ولفت إلى أن "هناك مصدرين لتمويل الأعمال على الطرقات الدولية والرئيسية، مجلس الإنماء والإعمار ووزارة الأشغال، وكلفة الطرقات التي تم تنفيذها كالتالي: كلفة أوتوستراد رياق - بعلبك 75 مليون دولار، والوصلة التي تنفذ الآن من الحمرا بلازا إلى رياق 25 مليون دولار، وكلفة الاوتستراد بين بعلبك والبزالية الذي نفذته الهيئة الإيرانية 25 مليون دولار. وهناك مشروع الوصلة بين البزالية ورأس بعلبك سينفذه مجلس الإنماء والإعمار، وهناك مجموعة طرقات في المنطقة ممولة من البنك الدولي بالتنسيق معزمجلس الإنماء والإعمار كلفتها حوالي 30 مليون دولار، إضافة إلى مشاريع الطرقات التي تنفذها وزارة الأشغال سنويا تتراوح بين 5 و30 مليار دولار، والسنة ضمن مشروع ال75 مليون دولار، هناك أشغال بقيمة 12 مليار ليرة تم تلزيمها منذ إيام الوزير غازي زعيتر، ووافق عليها أيضا الوزير فنيانوس".

بدوره قال النائب المقداد: "ما تم إنجازه هو أقل الواجب تجاه أهلنا، وخلال السنوات الأخيرة كانت حصة محافظة بعلبك الهرمل في مشاريع الطرقات أكثر من حصص سائر المحافظات، وهذا لم يحصل إلا نتيجة المتابعات الحثيثة والمتواصلة، هذا واجبنا وأقل من الواجب، ولكن إذا حصل تقصير في مكان بعدم القدرة على تلبية كل المتطلبات المحقة، فلا ينبغي أن نواجه بكلام مجحف وكأنه لم ينفذ أي مشروع، فما تحقق ليس بالأمر السهل مع الأخذ في الاعتبار حجم الدين العام الذي يلامس التسعين مليار دولار، لذا عندما نرى تنفيذ طرقات بقيمة 125 مليون دولار هو إنجاز كبير، وإن كنا نطالب باستمرار بتحقيق الإنماء المتوازن لكل لبنان".

وأكد أن "المنطقة ستشهد مشاريع في كل المجالات في الطرقات والمياه والصرف الصحي وكل ميادين الإنماء، ويدنا بيدكم، فنحن شركاء، نحمل معا الهم التنموي والمعيشي والاقتصادي".

وتحدث نصار مؤكدا أن "الدراسة للطريق بين مدخل شمسطار وآخر طلعة كفردبش ستنجز خلال أسبوع، وثمة مشروع آخر قيد الدراسة من مفرق كفردبش إلى طاريا مرورا بحوش باي، والطريق من تمنين إلى حوش الرافقة أنجز، وطريق الشحيمية حوش الرافقة ستستكمل، والطريق التي يتم تأهيلها بين أبلح وبيت شاما هناك مسافة حوالي 500 متر لم تلحظ بالتعهد ستنفذ على نفقة الاتحاد، وبالإضافة إلى الدوار على مفرق قصرنبا، هناك دراسة يتم إعدادها لمستديرة على مفرق بلدة بدنايل".

من جهته أكد فواز أنه "بتوجيهات من وزير الأشغال، ستتم معالجة الخلل عند منعطف كفردبش، وسنطلع على الدراسة التي وضعتها البلدية، لرفع التقرير النهائي لمعالي الوزير فنيانوس وفق المعايير التي تحقق السلامة العامة".

وشكر رئيس بلدية شمسطار سهيل الحاج حسن رؤساء بلديات جوار شمسطار والأهالي الذين لبوا الدعوة الى حضور هذا اللقاء الإنمائي".
وأشار إلى أن "بلدية شمسطار أنفقت هذا العام حوالي مليار ليرة لتأهيل الطرقات من موازنتها، وتعمل على معالجة أي خلل في أي شأن من شؤون الناس بالتعاون مع الوزراء والنواب والجهات المعنية".