Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
أخبار محليّة
إنجاز المناورة الكبرى: حزب الله لم يحتل... إسرائيل!

لم تخرج مناورة الفيلق الشمالي عن سياقها الدفاعي والردعي، رغم بدء مرحلتها البرية الهجومية. ولم تغير المرحلة الثانية من حقيقة أنها ليست مؤشراً أو مقدمة لعدوان اسرائيلي وشيك على لبنان، بل عززت مراحل المناورة الدفاعية ثم الهجومية، كما مواقف المسؤولين السياسيين والعسكريين، حقيقة أنها تأتي في إطار خطة رفع مستوى الجاهزية التي يحاول جيش العدو من خلالها اختبار قدراته وتطوير تكتيكاته القتالية بما يتلاءم مع تغير طبيعة التهديدات وتعاظم خطورتها على الجبهة الداخلية الاسرائيلية.

ليس عرضياً أن تبدأ مناورة الفيلق الشمالي بعملية دفاعية ضد مجموعات حزب الله المقتحمة للمستوطنات، ثم الانتقال الى الهجوم البري المحدود. ويعود ذلك الى كون فرضية عمل المناورة تؤكد على أن المواجهة لا تبدأ بسيناريو عدوان اسرائيلي واسع ضد حزب الله ولبنان، ثم تنتقل المواجهات الى الداخل الاسرائيلي، كجزء من عمليات رد الحزب. بل بدأت بتصدي الجيش الاسرائيلي لمجموعات حزب الله، ثم الانتقال الى مرحلة الهجوم، كجزء من الرد الاسرائيلي. ويأتي الطابع البري المحدود للعملية الهجومية، التي بلغت في حدها الأقصى 30 كلم، بحسب ما كشفت وسائل اعلام العدو امس، عاملاً اضافياً في التأكيد على الطابع المحدود للمواجهة وكونها تأتي في سياق دفاعي ردعي. وهو ما يعزز حقيقة أن المرحلة الهجومية من المناورة أتت في سياقين، الاول عملاني، بهدف الرد والدفاع، والثاني سياسي برسائل ردعية.


قلق اسرائيلي من طول مدة الحرب المقبلة وإقرار بالعجز عن وقف صواريخ المقاومة
على الايقاع نفسه، أتت مواقف وزير الأمن الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الذي واكب بدء مرحلة الهجوم من المناورة امس، بالقول إنها «تذكير لكل من يريد المس بأمن اسرائيل، بأن المواجهة المقبلة ستنتهي بحسم واضح لمصلحتنا». وبدا بارزاً حرص قيادة الجيش الاسرائيلي على التأكيد على طابع الرد والدفاع من خلال ما أوضحه ضابط رفيع للمراسلين العسكريين، بالقول إن «الرد على خرق سيادتنا واستهداف مواطنينا سيكون فائق القوة ومهماً»، والإعلان عن فشل حزب الله في احتلال اجزاء من اراضي اسرائيل!
وبدت المناورة رسالة اسرائيلية بهدف تعزيز صورة الردع في مواجهة حزب الله، من خلال المقاربة الاعلامية للجيش مع المناورة، حيث زود وسائل الاعلام الاسرائيلية بصور وتقارير يغلب عليها الطابع الاستعراضي، وصولاً الى مواكبتها عبر ضباط رفيعي المستوى بشرح تفاصيلها وأبعادها وأهدافها ونتائجها المقدرة، ولكن الافتراضية.
ولم يقل البعد الداخلي (الاسرائيلي) حضوراً عن غيره من الرسائل، وأبرز من عبر عنه رئيس الدولة رؤوبين ريفلين الذي تفقد قادة الفرق والألوية التابعة للمناورة، وأعلن أن «جاهزية الجيش مهمة جداً لكل الجبهة الداخلية»، مشدداً على أن المناورة رسالة من الجيش لمواطني اسرائيل بأنه «جاهز ومستعد، وهنا تكمن الأهمية الكبرى». وتوسع ريفلين في مقاربة المناورة، في ما بدا أنه انعكاس لتقدير الوضع الذي اطلع عليه برفقة نائب رئيس اركان الجيش اللواء أفيف كوخافي، فاعتبر أن «الحرب المقبلة ستكون مختلفة جداً إن من ناحية العدو (حزب الله) الذي يقف قبالتنا او من ناحية المهمات التي تنتظرنا».
مع ذلك، كان لافتاً أن العدو عالج في مرحلتي الدفاع والهجوم سيناريو اقتحام حزب الله للمستوطنات، كما لو أنه خطوة ابتدائية من الحزب، مع علمه المسبق بأن استراتيجية الأخير لا تقوم على اساس تحويل الحدود الى جبهة مفتوحة أمام العمليات العسكرية. وإنما تتمحور حول الردع والدفاع عن لبنان، وهو ما كرسه بالممارسة العملية طوال السنوات الماضية.
لكن قرار اجراء المناورة الفيلقية، في هذه المرحلة بالذات، يأتي امتداداً لخطة الجاهزية التصاعدية التي اعتمدها منذ ما بعد حرب عام 2006، وبما يتلاءم مع تعاظم قدرات حزب الله وتطور كفاءاته القتالية. وتطبيقاً لمفهوم ضرورة الاستعداد لمواجهة سيناريوات يستطيع حزب الله القيام بها، وليس مع ما ينوي ويخطط لتنفيذه في هذه المرحلة أو تلك. من هنا، كانت الخطة التي يعمل عليها الجيش، الاستعداد لكل السيناريوات العسكرية، كجزء من توفير عدة خيارات عملانية أمام المستوى السياسي، وللحفاظ على قدر من الجاهزية لتنفيذ أي خيارات تبادر اليها مؤسسة صناعة القرار السياسي.
هدفت المناورة ايضاً الى الاستعداد لكل أنواع التطورات التي يمكن أن تتدحرج سريعاً بعدما لاحظت القيادتان العسكرية والاستخبارية مساراً غير مسبوق من سرعة التحولات الاستراتيجية والعملانية في الساحتين السورية والاقليمية، ما قد ينطوي على تهديدات وفرص ما.
في كل الأحوال، برز الحد الأقصى لأي مواجهة عسكرية مفترضة، في شروحات الضابط الرفيع للمراسلين انفسهم بالقول إن «الإنجاز البري (المفترض) سيسمح للقيادة السياسية بإنجاز صفقة». وهو تعبير أبعد ما يكون عن الحسم العسكري الذي حاول في البداية الاعلام الاسرائيلي التسويق له، لكنه لم يلقَ النجاح والتأثير المؤمل.
القلق الاسرائيلي من مدة المعركة برز ايضاً في تأكيد الضابط الذي تولى شرح المسار العملاني للمناورة، على ضرورة «تقصير المدة قدر ما أمكن... وستكون هناك معركة على الوقت». ويتعارض هذا المفهوم مع ما هو مفترض أن استمرار أمد المعركة كان ينبغي أن يشكل عامل ضغط اضافياً على لبنان وحزب الله. وبالتالي يكشف هذا الحرص عن حجم المخاوف من أنه كلما طال أمد المعركة سيعني ذلك تصاعد الخسائر البشرية في صفوف جنود الجيش، وأيضاً استمرار الجبهة الداخلية في تلقي الصليات الصاروخية، التي أقر الضابط بتعذر امكانية إسكاتها. واللافت أن هذه المواقف بما تنطوي عليه من دلالات، تصدر في سياق وذروة التباهي بالمناورة وما يمكن أن تحقق من نتائج عسكرية وسياسية.

علي حيدر - الاخبار 

ق، . .

أخبار محليّة

22-09-2017 12:50 - اسود: عندما اقترحنا البطاقة الممغنطة لم يكن المقصود التمديد 22-09-2017 12:47 - اعتصام رمزي لاهالي بلانة الحيصة بسبب تراكم النفايات 22-09-2017 12:21 - بعد وقف الضرائب... هل سيقبض موظفو القطاع العام معاشاتهم الجديدة؟ 22-09-2017 12:02 - تسطير 32 محضر ضبط بحق المخالفين من محلات لبيع بطاقات التعبئة 22-09-2017 11:59 - المجلس الدستوري يبطل قانون الضرائب بالكامل... بالتفاصيل 22-09-2017 11:55 - الاحرار: لمعالجة دولية لازمة النازحين السوريين 22-09-2017 11:52 - في ضهور العيرون... توقيف سوري وهذا ما ضبط بحوزته 22-09-2017 11:41 - طقس غائم مع ضباب كثيف وانخفاض في الحرارة 22-09-2017 11:34 - وزارة البيئة تشارك في اجتماع مؤتمر الاطراف لمكافحة استعمال الزئبق في جنيف 22-09-2017 11:30 - كنعان وعون وابي رميا يلتقون روابط مخاتير جبل لبنان: نستهجن ما يتعرضون له
22-09-2017 11:28 - الدفاع المدني: مهمات إنقاذ وإسعاف وإخماد حرائق في مناطق عدة 22-09-2017 11:25 - وديع الخازن أشاد بخطاب عون: وقفة سيادية طال غيابها 22-09-2017 11:20 - إعتصام في طرابلس ومطالبة بالإفراج عن الموقوفين الاسلاميين في رومية 22-09-2017 11:19 - غطاس الخوري: لبنان مزيج الحضارات ولا حل لنا الا بالعيش المشترك 22-09-2017 11:03 - عبدالله بو حبيب: لبنان لا يمكن أن يوطّن والرئيس عون أكدّ الأمر 22-09-2017 10:47 - عسيران: رفض التوطين موقف لبناني جامع 22-09-2017 10:43 - رئاسة الجمهورية توضح: الحديث المنسوب للرئيس عون غير دقيق 22-09-2017 10:33 - شورتر التقى أمين الجمّل وأكّد دعم بريطانيا للجيش اللبناني 22-09-2017 10:06 - في عكار ظهور حبة حلب من جديد على النازحين السوريين ومناشدة لوزارة الصحة 22-09-2017 09:45 - اللجنة الخاصة لمتابعة ملف المطارنة المخطوفين: إياكم أن تصدقوا الإشاعات 22-09-2017 09:33 - بدء جلسة المجلس الدستوري للنظر في الطعن بقانون الضرائب 22-09-2017 09:22 - تويني: ملف عودة النازحين ورفض التوطين يشكّل أولوية الدولة اللبنانية 22-09-2017 09:19 - طاردوهما من صبرا إلى جونية... وهذا ما حصل 22-09-2017 09:08 - ما الذي يحتاجه المواطن بحسب كنعان؟ 22-09-2017 08:56 - عون عاد الى بيروت آتيا من نيويورك 22-09-2017 08:05 - باسيل من فلوريدا: عهد الرئيس عون سيكون عهد الخروج من الدولة الفاشلة 22-09-2017 07:18 - هذا ما يريده "حزب الله" بشأن الانتخابات! 22-09-2017 07:08 - مطلوبو عين الحلوة يتخفون بزي النساء وعمليات التجميل للفرار من المخيم 22-09-2017 07:07 - علوش: الانتخابات في أيار إلا إذا طرأ ما هو أكبر من لبنان 22-09-2017 07:04 - طرح بري بالانتخابات المبكرة لن يمر 22-09-2017 06:56 - مساعدات انسانية أميركية للشعب السوري... وللبنان حصة منها 22-09-2017 06:41 - حوري: تيار المستقبل متمسك بإجراء الانتخابات بموعدها 22-09-2017 06:38 - انذار مبكر من بري 22-09-2017 06:34 - رفض باسيل التسجيل المسبق يستحضر اشتباكاً انتخابياً 21-09-2017 23:50 - اليازجي: ابناء سوريا مسلمين ومسيحيين يقفون صفا واحدا لحمايتها 21-09-2017 23:38 - انطلاق المراسم العاشورائية في مدينة النبطية 21-09-2017 23:34 - مكتب وزير الداخلية يوضح... هذا ما تم العثور عليه في السيارة المشبوهة 21-09-2017 23:19 - هذا ما قاله صاحب السيارة المحملة مواد تنظيف قابلة للاشتعال في الرينغ! 21-09-2017 23:07 - السيد نصرالله يحذر: سنقاتل من بوش إلى إسرائيل وترامب والذي خلّف ترامب 21-09-2017 23:04 - اشكال في عين الحلوة على خلفية تركيب كاميرات مراقبة 21-09-2017 22:44 - بالصور: أجهزة موكب المشنوق تكشف سيارة محمّلة بالمواد القابلة للاشتعال 21-09-2017 22:11 - اللبناني ابن العشرين عاما قتل في كندا على أيدي لصوص 21-09-2017 21:40 - لقاء بين باسيل ومساعد وزير الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الاوسط 21-09-2017 21:05 - الجامعة اللبنانية الثقافية: نحيي موقف الرئيس عون برفض التوطين 21-09-2017 19:23 - باسيل يلتقي نظيره السوري.. وحديث عن عودة النازحين؟ 21-09-2017 18:36 - الرئيس عون اختتم زيارته الى نيويورك بلقاء الامين العام للامم المتحدة 21-09-2017 17:34 - في بنت جبيل... زرع محيط منزله بحشيشة الكيف وهذا ما حصل! 21-09-2017 17:27 - الحريري تابعت أزمتي الكهرباء والمياه في صيدا 21-09-2017 17:25 - عون: التوطين هو ما لن يسمح به لبنان لا للاجئ أو نازح مهما كان الثمن 21-09-2017 17:20 - رضا المصري يترشح عن المقعد النيابي في زحلة
الطقس