Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
نحن انتصرنا... وأنتم انتصرتم
جورج نادر

منذ نهاية معارك «فجر الجرود»، يتسابق أهل السياسة إلى إعلان النصر، وكلٌّ يُهنّئ الجيشَ الوطني بانتصاره، والجيشُ صامت كما عادته، ينظر الى بياناتِ النفاق والخداع والتكاذب، يدفن شهداءَه بخشوع، يعضّ على الجراح ويمضي...
نعم، لقد انتصر جيشُنا على الإرهاب، انتصر على أعتى المنظّمات وأكثرها توحّشاً وظلامية، قاتل متسلّحاً بالإيمان والعقيدة والالتزام الوطني، وانتصر...

انتصر الجيش على الإرهاب مرة ثانية (بعد معركة نهر البارد)، بعزيمة لا تلين، وإرادة في القتال تنبع من عقيدة وطنية راسخة، وبسلاح لم يعد يستخدمه حتى أفقر الجيوش...

وأنتم انتصرتم على أبطال سوق الغرب ونهر البارد والعديسة، فلم تبادروا يوماً الى السؤال عمّا يحتاجه هذا الجيش من سلاح وعتاد، فميزانيّته في معظمها مخصّصة للرواتب التي لا تكفي للعيش الكريم، بينما «يستكتر» بعضكم على هذا الجندي تعويض نهاية خدمة عشرات السنين، أمضاها في التعب والجهد والحرب بعيداً عن أهله وعائلته.

إنتصرتم بتقديم التعازي لعائلات الشهداء، متسابقين في الظهور بربطات العنق، بمواكبكم أمام الكاميرات، أنتم الذين نرى في عيونكم المكر والدهاء، وأمّ الشهيد الثكلى تُزغرد فخورةً برفات ولدها الذي رفض، والسكين المسنون على رقبته، أن يخون جيشه والقسَم، ففضَّل الموت بكرامة على العيش خائناً ذليلاً، أنتم الذين تخونون القيَم الوطنية في كلّ لحظة بإنتماءاتكم للخارج وانبطاحكم على أعتاب السفارات، ثم تقيمون المهرجانات والاحتفالات الخطابية، متبارين في تبنّي هذا النصر لأنّ للنصر «ألف أمّ وبيّ» كما يقول المثل، إنّما الهزيمة يتيمة لا يتبنّاها أحد.

أُقرّ بأنّكم انتصرتم أيها السادة، ليس كما تدّعون بتبنّي نصر الجيش، لأنّكم لو كنتم تغارون على هذا الجيش ولو كنتم تدعمونه كما تدّعون، لما كانت غالبيّة وحداته تبيت في أكواخ الصفيح والشوادر وفي مبانٍ بُنيت كيفما كان على أراضي الغير، لا تقي الحرّ ولا القرّ... بل انتصرتم على حقوق العسكريّين ولقمة عيشهم، فحجبتم عنهم ما يستحقّون من رواتب وخفّضتم ميزانيّتهم الى الحدّ الأدنى بإسقاط مليارات الليرات من ميزانية الجيش لهذا العام، بينما تفرغ خزينة الدولة من المال العام الذي نهبتموه جرّاء صفقات فسادكم ومحسوبيّتكم.

نعم، إنتصرتم بإعطاء الجندي 52 في المئة زيادة على أساس راتبه، بينما أعطيتم لأقلّ موظف في الإدارة 94 في المئة زيادة راتب، والبعض وصلت زيادة رواتبهم إلى 143 في المئة. هذا الجندي الذي يقضي أكثر من نصف سنوات خدمته بعيداً عن أهله، لم تساووه بالموظف الذي إن عمل، فليس لأكثر من ست ساعات في اليوم، يعود بعدها إلى منزله وبين عائلته آمناً مطمئنّاً...

هل تعلمون أيها السّياسيون أنّ أكثر عناصر الخدمة الفعلية في الجيش مديونون لمؤسّسات مصرفية لأنّ رواتبهم لا تكفيهم؟ وهل يرضى أيٌّ منكم أن يتدنّى مصروفُه اليومي عن المعاش الشهري للجندي الذي حرَّر جرودنا الشرقية بدمائه؟

هل تعلمون بأنّ الجندي الذي يسرق أيّ شيء، حتى ولو كان مبلغاً صغيراً من المال أو شيئاً من أشياء الغير، يتعرّض للطرد من الجيش، ولا يمكنه بالتالي تأمين أيّ وظيفة أخرى، بينما معظمكم ينهب مال الشعب علناً وباعترافات علنيّة منكم ولا مَن يحاسب او يسأل؟

هل تعلمون بأنّ الجندي الذي يترك مركزه او يتأخّر عن الالتحاق بثكنته لأكثر من 48 ساعة، تُنظّم بحقّه برقية بحث وتحرٍّ، ويُحال أمام المحكمة العسكرية، بينما هناك نواب لم يحضروا خلال فترة نيابتهم إلّا مرة واحدة، ولا سلطة تدين أو تعاقب؟

نعم، انتصر جيشُنا الوطني على الإرهاب، وانتصر معه شعبُنا الطيّب الصادق.

وأنتم انتصرتم على الجيش بحرمانه من أبسط حقوقه في موازنتكم الجوفاء، وانتصرتم بالأموال التي تتلقّونها من أسيادكم الخارجيّين، وبنهب الخزينة، وانتصرتم أيضاً لأنّكم ترفضون قيام لجنة تحقيق وطنية تُحاسبكم على تقصيركم وتَخاذلكم وتَواطئكم و... خيانتكم.

جورج نادر - الجمهورية

ق، . .

مقالات مختارة

16-01-2018 06:45 - معركة الحريري لاثبات موقعه السني الاول وضمان رئاسة الحكومة 16-01-2018 06:44 - عن "المعادلات" التي افتقدَت "السلاح" و"الإبراء المستحيل" 16-01-2018 06:42 - اشارات سلبية من بعبدا حول اقتراح بري والحريري «متريث» 16-01-2018 06:41 - تحالفات كسروان في مهب الصوت التفضيلي 16-01-2018 06:37 - "القلعة الشيعية" الإنتخابية 16-01-2018 06:35 - أوروبا أمام إصلاح الإعوجاج أو الوقوع في فخّه 16-01-2018 06:34 - التحقيقات تتواصل في انفجار صيدا "حماس": لن ننجرّ إلى معارك خارجية 16-01-2018 06:32 - مطار القليعات يجذب الصينيِّين: جاهزون لتقديم عرض 16-01-2018 06:20 - "توافق" أميركي ـ أوروبي على الحدّ من نفوذ إيران و"تفاوت" في الأداء 16-01-2018 06:19 - واشنطن لموسكو: لا حل بدوننا!
16-01-2018 06:14 - عون وبري "يخلعان القفازات" في "حربٍ" تجاوزت... "المرسوم" 16-01-2018 06:07 - آخر السيناريوهات.. إقرار التعديلات على قانون الانتخابات مقابل تجميده حتى 2022 15-01-2018 06:56 - التعديلات المقترحة تهدد الانتخابات وتضعها في "مهب الريح"... فحذاري 15-01-2018 06:54 - زحلة أوّلاً 15-01-2018 06:53 - بيئةٌ غيرُ حاضنةٍ للديمقراطيّة 15-01-2018 06:51 - العونيّون يُضحّون بمارونيَّي جبيل لمصلحة كسروان؟ 15-01-2018 06:31 - البيت الأبيض في عهد ترامب 15-01-2018 06:29 - المخدّرات: عنوانٌ واحد لجرائم عدّة... ما سبب "فتح الحرب" عليها اليوم؟ 15-01-2018 06:20 - الزراعة "تحتضر" قبل إنسحاب زعيتر وبعده 15-01-2018 06:17 - إستهداف أحد كوادر "حماس" في صيدا... وتحذير من الخطر الإسرائيلي 15-01-2018 06:15 - العاصفة تهبّ مرّتين: (كاسندرا) ومن ثمّ (HFNT) 15-01-2018 06:06 - في الخطوط الحمر... 15-01-2018 06:04 - من الاستقرار الجزئي إلى البحث عن "تماسك" 14-01-2018 06:46 - الكتائب يعلن مرشحيه مطلع شباط بمهرجان شعبي 14-01-2018 06:29 - رهان الاستحقاق الانتخابي على توافق الرؤساء 14-01-2018 06:28 - فوضى ترامب 14-01-2018 06:26 - لبنان: تعديلات قانون الانتخاب تخل بالمهل المتسلسلة ومطالب القضاة تدفعهم لعدم ترؤس لجان القيد 13-01-2018 07:26 - لا حاجة لتعديل القانون... والتلويح بالطعن لتجنب الاحراج 13-01-2018 07:25 - الخلاف على استحداث الـ«ميغاسنتر» لا يُطيّر الانتخابات 13-01-2018 07:22 - اجواء ايجابية من حزب الله وتيار المستقبل وبري وجنبلاط والتيار الحر وغيرهم 13-01-2018 07:21 - نريد الانتخابات لكننا نريد الحفاظ على لبنان 13-01-2018 07:03 - الخطط الإقتصادية تتهاوى أمام «حائط» السياسة 13-01-2018 07:02 - القدس بين المكانة الإسلاميّة ـ المسيحيّة والعنصرية اليهوديّة 13-01-2018 07:01 - معركة الـ 20 مقعداً مسيحياً في الدوائر الإسلامية 13-01-2018 07:00 - مخاوف جدّية من إهتزاز «التوازنات الداخلية الدقيقة»؟ 13-01-2018 06:58 - «كوكتيل» سياسي في معراب 13-01-2018 06:57 - أزمات متناسلة إلى ما بعد الإنتخابات 12-01-2018 06:56 - مصادر بكركي: للكف عن رمي «النكايات» في سلة القانون 12-01-2018 06:52 - رغبة جنبلاط للائحة توافقية في الشوف وعاليه تصطدم بعراقيل 12-01-2018 06:50 - الرياض «غاضبة» : نصرالله خرق «النأي بالنفس» فلسطينياَ....؟ 12-01-2018 06:40 - المرسوم الذي قصَمَ ظهر البعير 12-01-2018 06:38 - خائِفون ومحشورون... و"الحزب" يُقرِّر 12-01-2018 06:36 - نقطة الإنفصال الأميركي عن روسيا في سوريا 12-01-2018 06:35 - نقطة في بحر! 12-01-2018 06:33 - "ماكينزي" تكاد تتحوّل أزمة قبل أن تبدأ 12-01-2018 06:30 - ما هو النموذج الأفضل لإنشاء صندوق سيادي في لبنان؟ 12-01-2018 06:26 - نفوذ إيران في المنطقة "يتأرجح" على وقع التظاهرات 12-01-2018 06:25 - لا حرب.. لبنانياً ولا انتفاضة فلسطينية.. 11-01-2018 06:58 - بوتين يُوظِّف الورقة السوريّة في الإنتخابات الرئاسيّة 11-01-2018 06:56 - تنورين تسترجع شاتين... ماذا وراءَ إبطال البلدية؟
الطقس