Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
نحن انتصرنا... وأنتم انتصرتم
جورج نادر

منذ نهاية معارك «فجر الجرود»، يتسابق أهل السياسة إلى إعلان النصر، وكلٌّ يُهنّئ الجيشَ الوطني بانتصاره، والجيشُ صامت كما عادته، ينظر الى بياناتِ النفاق والخداع والتكاذب، يدفن شهداءَه بخشوع، يعضّ على الجراح ويمضي...
نعم، لقد انتصر جيشُنا على الإرهاب، انتصر على أعتى المنظّمات وأكثرها توحّشاً وظلامية، قاتل متسلّحاً بالإيمان والعقيدة والالتزام الوطني، وانتصر...

انتصر الجيش على الإرهاب مرة ثانية (بعد معركة نهر البارد)، بعزيمة لا تلين، وإرادة في القتال تنبع من عقيدة وطنية راسخة، وبسلاح لم يعد يستخدمه حتى أفقر الجيوش...

وأنتم انتصرتم على أبطال سوق الغرب ونهر البارد والعديسة، فلم تبادروا يوماً الى السؤال عمّا يحتاجه هذا الجيش من سلاح وعتاد، فميزانيّته في معظمها مخصّصة للرواتب التي لا تكفي للعيش الكريم، بينما «يستكتر» بعضكم على هذا الجندي تعويض نهاية خدمة عشرات السنين، أمضاها في التعب والجهد والحرب بعيداً عن أهله وعائلته.

إنتصرتم بتقديم التعازي لعائلات الشهداء، متسابقين في الظهور بربطات العنق، بمواكبكم أمام الكاميرات، أنتم الذين نرى في عيونكم المكر والدهاء، وأمّ الشهيد الثكلى تُزغرد فخورةً برفات ولدها الذي رفض، والسكين المسنون على رقبته، أن يخون جيشه والقسَم، ففضَّل الموت بكرامة على العيش خائناً ذليلاً، أنتم الذين تخونون القيَم الوطنية في كلّ لحظة بإنتماءاتكم للخارج وانبطاحكم على أعتاب السفارات، ثم تقيمون المهرجانات والاحتفالات الخطابية، متبارين في تبنّي هذا النصر لأنّ للنصر «ألف أمّ وبيّ» كما يقول المثل، إنّما الهزيمة يتيمة لا يتبنّاها أحد.

أُقرّ بأنّكم انتصرتم أيها السادة، ليس كما تدّعون بتبنّي نصر الجيش، لأنّكم لو كنتم تغارون على هذا الجيش ولو كنتم تدعمونه كما تدّعون، لما كانت غالبيّة وحداته تبيت في أكواخ الصفيح والشوادر وفي مبانٍ بُنيت كيفما كان على أراضي الغير، لا تقي الحرّ ولا القرّ... بل انتصرتم على حقوق العسكريّين ولقمة عيشهم، فحجبتم عنهم ما يستحقّون من رواتب وخفّضتم ميزانيّتهم الى الحدّ الأدنى بإسقاط مليارات الليرات من ميزانية الجيش لهذا العام، بينما تفرغ خزينة الدولة من المال العام الذي نهبتموه جرّاء صفقات فسادكم ومحسوبيّتكم.

نعم، إنتصرتم بإعطاء الجندي 52 في المئة زيادة على أساس راتبه، بينما أعطيتم لأقلّ موظف في الإدارة 94 في المئة زيادة راتب، والبعض وصلت زيادة رواتبهم إلى 143 في المئة. هذا الجندي الذي يقضي أكثر من نصف سنوات خدمته بعيداً عن أهله، لم تساووه بالموظف الذي إن عمل، فليس لأكثر من ست ساعات في اليوم، يعود بعدها إلى منزله وبين عائلته آمناً مطمئنّاً...

هل تعلمون أيها السّياسيون أنّ أكثر عناصر الخدمة الفعلية في الجيش مديونون لمؤسّسات مصرفية لأنّ رواتبهم لا تكفيهم؟ وهل يرضى أيٌّ منكم أن يتدنّى مصروفُه اليومي عن المعاش الشهري للجندي الذي حرَّر جرودنا الشرقية بدمائه؟

هل تعلمون بأنّ الجندي الذي يسرق أيّ شيء، حتى ولو كان مبلغاً صغيراً من المال أو شيئاً من أشياء الغير، يتعرّض للطرد من الجيش، ولا يمكنه بالتالي تأمين أيّ وظيفة أخرى، بينما معظمكم ينهب مال الشعب علناً وباعترافات علنيّة منكم ولا مَن يحاسب او يسأل؟

هل تعلمون بأنّ الجندي الذي يترك مركزه او يتأخّر عن الالتحاق بثكنته لأكثر من 48 ساعة، تُنظّم بحقّه برقية بحث وتحرٍّ، ويُحال أمام المحكمة العسكرية، بينما هناك نواب لم يحضروا خلال فترة نيابتهم إلّا مرة واحدة، ولا سلطة تدين أو تعاقب؟

نعم، انتصر جيشُنا الوطني على الإرهاب، وانتصر معه شعبُنا الطيّب الصادق.

وأنتم انتصرتم على الجيش بحرمانه من أبسط حقوقه في موازنتكم الجوفاء، وانتصرتم بالأموال التي تتلقّونها من أسيادكم الخارجيّين، وبنهب الخزينة، وانتصرتم أيضاً لأنّكم ترفضون قيام لجنة تحقيق وطنية تُحاسبكم على تقصيركم وتَخاذلكم وتَواطئكم و... خيانتكم.

جورج نادر - الجمهورية

ق، . .

مقالات مختارة

22-09-2017 06:38 - رفض باسيل التسجيل المسبق يستحضر اشتباكاً انتخابياً 21-09-2017 12:26 - نفط لبنان: الصندوق السيادي اولا 21-09-2017 07:24 - تحرّش في «الأميركية»: أستاذ يكره المحجّبات! 21-09-2017 07:21 - اشتباكٌ بين «الاشتراكي» و«الوطني الحر» في الشوف: ماذا يريد جنبلاط؟ 21-09-2017 07:20 - «نحن هنا» تُطيح «أوعى خيّك»: عين القوات على المقعد الكاثوليكي في جزين 21-09-2017 07:14 - موسكو وواشنطن تحدّثان تفاهمات دير الزور: سباق النفط يتسارع 21-09-2017 07:04 - تأجيل الإنتخابات وارد.. وباريس لن تضغط 21-09-2017 07:02 - الخطوة الأولى لإنشاء الصندوق السيادي لعائدات النفط 21-09-2017 07:00 - مفاجأة الحكومة في طرابلس: سفينة عائمة لتحويل الغاز 21-09-2017 06:58 - عناوين خطاب عون أمام الأمم المتحدة
21-09-2017 06:55 - «منحة ترامب»: مليارات لتركيا والأردن.. وللبنان الفُتات؟ 21-09-2017 06:41 - زيارة الحريري إلى موسكو بين الواقع والمُرتجى 20-09-2017 18:05 - شكراً زياد دويري 20-09-2017 08:47 - البرلمان... تجذيفٌ في "طريق البحر" 20-09-2017 07:28 - "فضيحة الكلية الحربية" إلى "اللفلفة"! 20-09-2017 07:24 - بداية التحقيق حول عرسال 2014: فتح ملف موقوفي رومية 20-09-2017 07:21 - طرح بري يغيب عن الجلسة التشريعية 20-09-2017 06:51 - عدوّ "غير منظور" في الجنوب... وأساليب "إستخبارية" لمواجهته 20-09-2017 06:48 - "عين الحلوة" إلى مزيد من المفاجآت؟ 20-09-2017 06:46 - لا لتقسيم جبل لبنان 20-09-2017 06:44 - قنبلة "الأمونيا" بين حيفا والعقبة؟ 20-09-2017 06:43 - بري يُذكِّر المحلِّقين في الفضاء: هنا القرار! 20-09-2017 06:41 - الطريق أصبحت سالكة للإنتقال إلى عصر النفط 20-09-2017 06:38 - إعادة إعمار سوريا: هزل الممانعة 20-09-2017 06:36 - في التوقيت المزدوج... 20-09-2017 06:31 - حماية لبنان 19-09-2017 09:39 - طوني بك: حليف الكل... لكن لا أساوم 19-09-2017 07:21 - المناورة الاسرائيلية الكبرى: المهمة باءت بالفشل! 19-09-2017 07:19 - بريطانيا على الحدود الشرقية: سايكس "حَيّ فينا" 19-09-2017 06:54 - ماذا يتبقّى لـ"الدستوري" إذا أقرّ المجلس النيابي القوانين المعجّلة؟ 19-09-2017 06:48 - هل يُغامر مجلس النواب بمصير أكثر من 74 ألف طالب؟ 19-09-2017 06:46 - لهذه الأسباب إقترَح برّي تقصير الولاية 19-09-2017 06:44 - ما وراء بيانات التحذير الدبلوماسية... وجه آخر لحرب جديدة 19-09-2017 06:43 - التلِّي لـ"نصرة - لبنان": إستعدّوا للثأر من نصرالله 19-09-2017 06:37 - هاني فحص "الحاضر" دوماً 19-09-2017 06:37 - أنطوان غانم... شهيد العبور إلى الدولة 19-09-2017 06:36 - في الاستفتاء الكردي 19-09-2017 06:35 - "كرة النار" تتدحرج من كردستان! 19-09-2017 06:32 - بري فجر "قنبلة" اقتراح ينطوي على حل البرلمان لإجراء انتخابات مبكرة 18-09-2017 07:28 - "داعش" ضرورة عالمية وشرق أوسطية؟ 18-09-2017 07:26 - حربُ لبنان من حربِ سوريا 18-09-2017 07:24 - ستشمل نحو 200 قاضٍ: التشكيلات القضائية قبل نهاية الشهر الجاري؟ 18-09-2017 07:22 - خسر حلفاءه ولم يربح خصومه: "حكيم معراب"... وحيداً 18-09-2017 06:52 - جعجع وباسيل: "بالنسبة لبكرا شو"؟ 18-09-2017 06:49 - "عين الحلوة" الى الضوء... الجيش يُكثِّف إجراءاته الأمنيّة 18-09-2017 06:48 - هل يُسلِّم الإرهاب بالهزيمة؟ 18-09-2017 06:45 - لبنان منصّة إقليمية بقرار دولي 18-09-2017 06:45 - سياسة المربّع الذهبي للخروج من الأزمة 18-09-2017 06:42 - هل يعود الاستحقاق الانتخابي ليشغل الناس؟ 18-09-2017 06:37 - في غياب الدولة ومؤسساتها... الشعب وحده المعادلة
الطقس