2018 | 00:08 تشرين الأول 20 السبت
بومبيو: الولايات المتحدة لديها العديد من الخيارات ضد السعودية في حال ثبوت ضلوعها بـ"موت" خاشقجي | قصر بعبدا نفى ما اوردته محطة الـ"ام تي في" من ان الرئيس عون طلب من الحريري تعيين وزيرين كتائبيين بدلا من القوات مشيرا الى ان الخبر مختلق جملة وتفصيلا | مصادر بيت الوسط للـ"او تي في": القوات ابلغت الحريري رفضها المشاركة في الحكومة بلا ثلاث حقائب بينها العدل | باسيل يجري اتصالا هاتفيا بوسام بولس والد كارلوس بولس الفتى اللبناني الذي يمثل لبنان في مسابقة الشطرنج العالمية ويعرض الدعم عبر السفارة اللبنانية في اليونان | مصدر رسمي أميركي: واشنطن توجه اتهاما لروسيا بمحاولة التأثير في الانتخابات التشريعية المقبلة | نقولا صحناوي لـ"المنار": كل شيء يدل ان الاندفاع نحو تشكيل الحكومة جدي وهناك نية واضحة لدى رئيسي الجمهورية والحكومة للانتهاء من التشكيلة | مصادر المستقبل للـ"ال بي سي": الحريري لن يسير بحكومة من دون أي من المكونات الرئيسية ومنها القوات اللبنانية | إصابة 130 فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي على حدود غزة | ترامب: بومبيو لم يتسلم أو يطلع أبدا على نص أو تسجيل مصور بشأن حادث القنصلية السعودية | الرياشي من بيت الوسط: البعض يعمل على الاساءة الى جهد الرئيس الحريري والانقلاب على التسوية خصوصاً بعد تزايد نقاط الالتقاء في التشكيل الى حدود حسمها | مصادر بعبدا لـ"الجديد": على الحريري مراعاة نتائج الانتخابات وهو لم يعد يمثل كل السنة لذا عليه اعطاء حقيبة للسنة المستقلين | "او تي في": اتصال بين جعجع والحريري عاد بموجبه الرياشي الى بيت الوسط |

ريم شاكر: قتلوني بدم بارد والدولة نائمة

الحدث - الأربعاء 13 أيلول 2017 - 06:11 - ليبانون فايلز

لن نقول كما في بداية كل مقال ان مسلسل السلاح المتفلت مستمر، بل سنقول ان هيبة الدولة المفقودة جعلتنا نفقد وردة جديدة في لبنان، ريم شاكر إبنة الـ18 عاما قتلت أمام أهلها بدم بارد، برصاصة طائشة أطلقها مجرم طائش إستقرت في رأسها.
كيف نام مطلق النار على سريره وريم تنام تحت التراب، ألم يسمع بخبر مقتل فتاة في قرية ملاصقة لقريته بسبب إطلاقه النار، فلينتحر وإما فليسلم نفسه، لأنه مجرم قاتل، وعن سابق إصرار وتصميم، لان من يطلق النار هو مجرم، وهو شخص يشعر برجولة مزيفة فائضة، فليذهب لتفريغها في السجون وعلى حبال المشانق.
من المحمرة الى بحنين وصلت الرصاصة حاملة معها حقد وجهل وبربرية رجل يبتهج بسبب عودة شخص من الحج، فالحج هو للصلاة والتقوى وليس للإحتفال عبر إطلاق النار.
ريم كانت في استراليا ولم تعلم ان عودتها الى بلد الأزمات ستكون عودة الى تحت التراب، فصحيح ان الشعب اللبناني يعيش كله تحت التراب، ولكن ريم باتت فعلا تحت التراب وقاتلها لا يزال حيا يحمل رشاشه في يده ويطلق النار عندما تتحرك مشاعره فرحا او حزنا او حتى للتسلية.
في يوم وداع العسكريين الشهداء رأينا مشاهد مخيفة في حضور كل اجهزة الدولة اللبنانية في البقاع وفي الشمال، الجرحى تخطوا العشرة، فأمام شاشات التلفزيون رأينا المسلحين بالمئات يطلقون النار والقذائف الصاروخية، فأين كانت الدولة صاحبة الهيبة المفقودة، أين كانت كل الاجهزة لم تقم بتوقيف المسلحين؟ وإذا أرادوا فعلى قناة "الجديد" أرشيف كامل من صورهم ومن اشكالهم يتحدثون ببربرية وهمجية.
إذا لم تأخذ الدولة المبادرة لمرة واحدة وتوقف هذه المظاهر بحزم، ليس كما حصل في نتائج الامتحانات منذ شهرين دخلوا من الباب وخرجوا من الشباك، فالهيبة ستبقى مفقودة الى الابد، والقتلى سيسقطون واحد تلو الآخر، ومن الممكن ان يسقط أحد اولاد الزعماء.