2018 | 08:32 أيلول 23 الأحد
معاون وزير الخارجية الإيراني: سنستدعي القائم بالأعمال الإماراتي بعد تصريحات مسؤولين إماراتيين داعمة لجريمة الأهواز | سلام لـ"لشرق الأوسط": مواقف الرئيس عون لا تساعد على الإسراع في تشكيل الحكومة وإن فريقه السياسي يسعى لفرض سوابق تمس القواعد الدستورية التي توافق عليها اللبنانيون | مصادر قيادية في القوات لـ"السياسة": الأمور الحكومية مقفلة تماماً وليس هناك ما يشير إلى ولادة قريبة للحكومة بعدما ظهر بوضوح أن "التيار" مصرّ على عدم الاعتراف بالآخرين وعلى الإمساك بالثلث المعطل | "الانباء": الرئيس عون سيشدد في كلمته على التزام لبنان بالقرار 1701 الذي تخرقه اسرائيل في البر والبحر والجو بصورة مستدامة وسيؤكد على قراره بحماية ارضه | إيران تستدعي سفراء هولندا والدنمارك وبريطانيا بشأن هجوم على عرض عسكري وتتهمهم بإيواء جماعات معارضة إيرانية | قراصنة يخطفون 12 شخصا من طاقم سفينة سويسرية في نيجيريا | رياض سلامة للـ"ال بي سي": ان كل ما يقال عن استقالتي لا يتعدى الشائعات التي تهدف الى زعزعة الوضع النقدي الجيد واستقالتي غير واردة على الاطلاق | الحريري: لم يبق امام المتحاملين على وطننا الا بث الشائعات الكاذبة حول صحة رياض سلامة والتقيه دائما واكلمه يوميا واتصلت به للتو وصحته "حديد" والحمد لله | ياسين جابر في تسجيل صوتي منسوب له: العهد سيدمر لبنان وعشية جلسة الإثنين يضغط الرئيس عون ووزير الطاقة لينالا 500 مليون دولار ليؤمنا الكهرباء لعدد من الساعات | قوات الدفاع الجوي السعودي: اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه مدينة جازان جنوبي السعودي | هادي أبو الحسن: فليترفع الجميع عن الصغائر ولننقذ بلدنا من السقوط لان الناس مسؤوليتنا جميعا | حزب الله دان هجوم الأهواز: عمل إرهابي تقف وراءه أياد شيطانية خبيثة ورد على الانتصارات الكبرى لمحور المقاومة |

مستخدمو مستشفى رفيق الحريري: لاصدار المراسيم التطبيقية لسلسلة الرتب والرواتب

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 12 أيلول 2017 - 16:38 -

ذكرت لجنة مستخدمي وأجراء مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي في بيان اصدرته اعتبرته الاول ب"ضرورة العمل على إصدار المراسيم التي تحدد أصول تطبيق القانون رقم 46 (المتعلق بسلسلة الرتب والرواتب ولاسيما المادة 17 منه التي تهدف إلى إفادة المؤسسات العامة الخاضعة لقانون العمل والذي وقع عليه رئيس الجمهورية وأصبح نافذا ونشر في الجريدة الرسمية في 21 آب 2017) في أقرب وقت ممكن، والتي يفترض أن تصدر عن مجلس الوزراء بناء على اقتراح رئيس الوزراء ووزيري المالية والصحة العامة لكي يتمكن مستخدمو وأجراء وعاملو المستشفى من تطبيق هذا القانون بكل بنوده ومندرجاته وبالتالي قبض رواتبهم حسب القانون المذكور مع نهاية شهر أيلول 2017 أسوة بزملائهم في الإدارات والمؤسسات العامة الأخرى".

كما حذر عاملو مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي "من عدم تنفيذ تعليمات نائب رئيس الوزراء - وزير الصحة العامة التي أطلقها منذ أسبوعين في اجتماع ضم، إضافة إلى مستشاريه وموظفين في الوزارة، لجان المستشفيات الحكومية ووفد من الإتحاد العمالي العام، والتي تقضي بتأليف لجنة مصغرة تضم مندوبين عن الوزارة والمستشفيات الحكومية والإتحاد العمالي العام لوضع الدراسات اللازمة والمسودة النهائية التي من شأنها إصدار هذه المراسيم، وهو الأمر الذي لم يتم حتى اللحظة والذي يشير بشكل واضح إلى تضييع الوقت والمماطلة بتسديد الحقوق مع نهاية الشهر الحالي، حيث سوف نلجأ في حينه إلى اتخاذ كل الخطوات والإجراءات اللازمة منعا لتضييع الحقوق كما كان يجري في السابق".