2018 | 11:17 نيسان 27 الجمعة
"أم تي في": نسبة الإقبال على الإقتراع في الامارات كثيفة جداً ونسبة الإقتراع تخطّت حتى الساعة الـ20 في المئة | يوروبول: الشرطة الأوروبية والأميركية تنجح في شل وكالات الدعاية التابعة لتنظيم داعش الإرهابي على الإنترنت | صحناوي لـ"أو.تي.في.": العملية الانتخابية في الخارج تجري بشفافة مطلقة في ظل وجود مندوبين عن وزارة الداخلية والاحزاب كافة | محافظ بيروت ورئيس بلديتها أطلعا الرئيس عون على مخطط لتطوير المنطقة الممتدة من الاوتوستراد الساحلي من فوروم دي بيروت وحتى جسر شارل حلو | الطقس غدا غائم جزئيا إلى غائم مع ضباب على المرتفعات من دون تعديل يذكر في درجات الحرارة وتتساقط أمطار محلية خاصة في المناطق الداخلية والجنوبية | الرئيس عون استقبل سفير بريطانيا في لبنان هيوغو شورتر | امين عام وزارة الخارجية لـ"الجديد": ما يجري يؤكد ان جهاز وزارة الخارجية كفوء يؤتمن ويوثق بقدراته وقد تمكنا بستة اشهر فقط من انجاز تسجيل للمقترعين في الخارج وهذا رقم قياسي | السفير حسن نجم في الدوحة: عدد المقترعين حتى العاشرة صباحا بلغ 237 ناخبا | الصين تشيد بالقمة بين الزعيمين الكوريين وتحيي شجاعتهما | نسب الاقتراع في الدول العربية حتى الساعة: السعودية 8,91 بالمئة وسلطنة عمان 17,91 بالمئة وقطر 5,62 بالمئة والامارات 14,69 بالمئة والكويت 6,28 بالمئة ومصر 8,17 بالمئة | عضو هيئة الإشراف على الانتخابات نهاد جبر للـ"أم تي في": وزير الداخلية مسافر ولكن هناك غرفة عمليات في وزارة الداخلية لمتابعة المستجدات | وصول الحريري إلى دار الفتوى في طرابلس حيث يعقد اجتماعاً مع المفتي الشعار |

شركة أبو عجينة وأبو طاقية لدعم الإرهاب تقفل بكافة فروعها

خاص - الثلاثاء 12 أيلول 2017 - 06:08 - جورج غرّة

ما بين أبو عجينة وأبو طاقية بات أهالي العسكريين الشهداء ينتظرون عدالة الأرض، لأن عدالة السماء ستتحقق لا محالة، وعدالة الأرض بالنسبة لهم تفوق العجينة والطاقية وتتخطاهما الى محاسبة كل الاسماء التي تدور حولها الشبهات، والفضائح المقبلة ستكون خير دليل على تورط البعض في ملف "غزوة عرسال" وما تبعها.

أبو عجينة أي علي الحجيري رئيس بلدية عرسال السابق متورط في اكثر من ملف وفي كل مرة سيتم فيها التوسع في التحقيقات ستبرز بصماته في كل مكان وزمان، وهو استدعي الى "فنجان قهوة" ولا يزال هذا الفنجان لم ينته شربه وربما لن ينتهي، وباتت عجينته "الرافخة" جاهزة للخبز على نار هادئة في المحاكم اللبنانية.
يوما السبت والأحد إستراح ابو عجينة لأن عجينة التحقيق بحاجة للراحة، ولانه يعاني من بعض "الإشتراكات" من سكري الى آخره، وأمس الإثنين انطلقت التحقيقات الجدية معه في اكثر من ملف وخصوصا ملف خطف الروسيات وبيعهن لجبهة النصرة، وملف آخر فيه نقل وتجارة أسلحة.
لا غطاء سياسيا على أحد وخصوصا على ابو عجينة وأبو طاقية، والأمر الجيد هو ان لا تدخلات ولا ضغوطات سياسية والجميع نفض يديه منهما وهذا الامر الإيجابي في الملف، بينما ابو طاقية اي مصطفى الحجيري تتم متابعة موضوعه وملاحقته لتوقيفه، ومن صالحه ان يسلم نفسه اليوم، والمعلومات تشير الى انه ليس في المكان المحاصر في المسجد ومستشفى الرحمة.
أبو طاقية ادرك منذ اول ايام عيد الاضحى انه سيتم توقيفه وهو اختفى في مكان ما حيث يتم البحث عنه، والإعلام اليوم يؤذي التحقيقات اكثر مما يفيدها. كما ان في جعبة الجيش اسماء كبيرة موقوفة منذ 3 سنوات وحتى اليوم، ومحاكمة هؤلاء جيدة جدا وتقطع نصف المهمة، هناك جزء صغير لا يزال طليقا من المطلوبين المتعاملين مع ارهابيين ومتورطين في ملفات كبيرة، ولا صحة بأن عدد المطلوبين الذين سيتم توقيفهم يفوق المئة شخص، ولا يوجد سوى رأسين كبيرين في المنطقة وهما ابو عجينة وابو طاقية واولادهما وبعض الشركاء. ولا يجب اعطاء الامور اكبر من حجمها والبعض يستغل الامور لفلش الاخبار والترويج لتوريط عدد اكبر.
الجيش قام بواجباته منذ 3 سنوات وحتى اليوم عبر توقيف كل المتورطين واحد تلو الآخر، اما اليوم فالواجبات تقع على القضاء الذي عليه الإسراع فورا في محاكمتهم واصدار الاحكام النهائية لتحقيق العدالة على الارض.
ابو طاقية لا يزال على الأراضي اللبنانية وسيتم توقيفه عاجلا ام آجلا، وسيعترف بأمور عدة وسيكشف ادوارا لشخصيات سماها منذ أيام، فهل ستبقى المحاكمة ضمن إطار أبو طاقية وابو عجينة والشركاء؟ ام ستتوسع الى أعضاء مجلس إدارة شركتهما؟