Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مجتمع مدني وثقافة
ياسين جابر رعى تخريج طلاب وتكريم فنانين: بالعلم وحده نستطيع ان نحصن وطننا

رعى النائب ياسين جابر الاحتفال الذي نظمه مركز كامل يوسف جابر الثقافي الاجتماعي في النبطية، لمناسبة عيد الانتصار الثاني وتكريما للفنانين صلاح تيزاني - ابو سليم وصلاح صبح - شكري شكرالله ووفاء شرارة، وتخريج دفعة من طلاب المركز في الدورات التعليمية لصيف ال 2017 في اللغة الانكليزية والكمبيوتر والتزيين والتجميل النسائي، وافتتاح معرض للوحات الفنية من انتاج طلاب صف الرسم في المركز، وذلك بحضور ممثل المديرية الاقليمية لامن الدولة في النبطية الملازم أول حسين علي أحمد، ممثل قيادة حركة أمل في اقليم الجنوب المسؤول العمالي للحركة في الجنوب حسين وهبي مغربل، رئيس جمعية تجار النبطية جهاد فايز جابر، مديرة فرع كلية العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية - الفرع الخامس الدكتورة سناء صباح، رئيس النادي الاهلي في النبطية محمد بيطار، ممثل رئيس بلدية النبطية عضو البلدية طارق بيطار، مدير ثانوية حسن كامل الصباح الرسمية في النبطية عباس شميساني وفاعليات ثقافية واجتماعية وتربوية والممثلين الثلاثة والطلاب المتخرجين وذويهم.

افتتاحا النشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت حدادا عن ارواح شهداء الجيش والمقاومة وترحيب من المربية كفاح بيطار وكلمة الطلاب المتخرجين، القتها الطالبة مريم شريم والقى الفنان صلاح تيزاني كلمة الفنانين المكرمين، فنوه في مستهلها بالنائب ياسين جابر "الذي يكرم الفن ويكرمنا فيما رؤساءنا ووزراؤنا ونوابنا من طرابلس لم يقوموا بذلك، وهذه ليست المرة الاولى التي نتكرم فيها على ارض النبطية والجنوب من قبل النائب جابر وهذا المركز الثقافي المشع، والذي تعاونا معه منذ اكثر من 20 سنة وكنا نقيم معه وبرعاية النائب جابر حفلات الفرح والتكريم في قرى وبلدات المنطقة يوم كنا في كفرصير هوى الفنان محمود مبسوط " فهمان " على المسرح وأسلم روحه على ارض الجنوب الذي أحبه ولم يقف الى جانب عائلته الا النائب جابر، وهذا الكلام أقوله وأردده في طرابلس وفي صيدا وصور وبيروت وفي اي منطقة أزورها في لبنان، ياسين جابر يعرف قيمة الاخلاق والتكريم وهو رجل وطني مقدام شجاع ونبراس في كل المحافل وان كانت شهادتي مجروحة بمحبته، لكنني أردت أن أعطيه جزءا من حقه فهو الوحيد الذي يقف الى جانب فرقة ابو سليم ومن بقي منها من فنانين، لقد ودعونا من أمين ودرباس وغيرهما ممن كانوا معنا في الفرقة، في تلفزيون لبنان دفعوا التعويضات لكل العاملين وعندما طالبناهم بحقنا قالوا لنا "أنتم مياومون"، سنبقى مياومين وحتى الموت ودولتنا لا تفينا تعبنا ولا تعطينا حقوقنا الا النائب جابر الذي يكرمنا اليوم ومنذ سنوات وهو يجب ان يكون وزيرا للثقافة، لانه يعطي الفنان حقه عندها".

ثم تحدث راعي الاحتفال النائب جابر فقال: "نحن اليوم هنا لنكرم ابو سليم وأشكرك على عاطفتك، ولكن بالفعل لسنوات طويلة قد تفوق العشرين سنة كنا دائما نتعاون مع فرقة ابو سليم لانها تشكل شيئا في ضمير الناس، في كل القرى التي زارتها كان الصغار قبل الكبار يحضرون مسرحياتها واسكتشاتها، من المؤسف الا تلتفت الدولة الى الفنانين الكبار كما يجب، في المجلس النيابي اصدرنا قانونا مع نقابة الفنانين بشأن تعويضاتهم، ولكن للاسف الشديد عندما كنا ندرس القانون، كانت هناك خلافات كبيرة بين فئات مختلفة من الفنانين، لم يوحدوا موقفهم حتى يستطيعوا ان يكونوا أقوياء، ولكن هذا القانون اصبح موجودا، ما نقوم به نحن في المركز هو واجب تجاه مجموعة من الفنانين تعودنا عليهم منذ الصغر، والاجيال الصاعدة كلها تتذكر ابو سليم وفرقته، ونحن نكرمك اليوم لنقول لك شكرا على كل الجهود التي بذلتها مع زملائك بالفرقة عبر السنوات الماضية في قرى كثيرة من قضاء النبطية، وكنتم تأتون ليلا وتبذلون الجهد، وأمام عيوننا رحمة الله عليه الفنان فهمان، سقط من التعب لانه بالفعل كان مضطرا ان يعمل، من المؤسف ان ينتهي فنانون كبار بهذا الشكل، نأمل ان يستطيع هذا الصندوق الذي أنشىء بموجب القانون تلبية حاجات الفنانين أمثالكم في المستقبل، وهنا لا ننسى الفنانة وفاء شرارة التي عبرت عن المرأة المقاومة بأفضل تعبير من خلال المسلسلات التي شاركت فيها ومن خلال التلفزيون والمسرح، وهي تشارك ايضا في كل المسرحيات التي نقيمها في النبطية".

اضاف: "نجتمع اليوم ولبنان في حالة حداد على شهداء الجيش اللبناني الذين سقطوا في الاسر لدى الجماعة الارهابية التكفيرية وايضا الشهداء الذين سقطوا على طريق تحرير جرود القاع ورأس بعلبك وعرسال وكل المناطق التي كان يدنسها الارهابيون التكفيريون بوجودهم، وسيبقى هؤلاء الشهداء في ضميرنا على مدى السنوات، لانهم بالفعل ماتوا مظلومين، نأمل ان تؤدي التحقيقات التي ستجرى الى كشف التقصير الذي حصل في محاولة انقاذهم، نسمع كلاما انه كان هناك امكانية للانقاذ لو تمكن الجيش في حينه من الدخول الى عرسال ومنع الارهابيين من الخروج منها، أعتقد أن فخامة الرئيس العماد ميشال عون أعطى التوجيهات لاجراء التحقيقات اللازمة، ونأمل الا يسيس التحقيق بل ان يكون تحقيقا عادلا ويحدد المسؤوليات حتى ترتاح نفوس هؤلاء الشهداء وهم في الجنة".

وتابع: "لا يمكن ان ننسى ايضا مئات الشباب الشهداء الذين استشهدوا على طريق هذا التحرير ولا ننسى السنوات التي سبقته والمعارك التي جرت في القصير والقلمون والحشود الارهابية التكفيرية التي كانت موجودة هناك، ولا ننسى ابدا ان هناك مئات من الشباب اللبنانيين من منطقتنا ومن مناطق أخرى استشهدوا وجرحوا لاجل ان يتحقق هذا التحرير، وأيضا تحية الى ارواح هؤلاء الشهداء جميعا الذين مكنوا لبنان من ان يبقى مستقرا، في ظل البركان الذي كان يتفجر من حوله، ما حصل في سوريا والعراق هو بمثابة حرب عالمية، حرب نتج عنها تهجير ملايين من النازحين وسقط فيها مئات الالوف من الشهداء والابرياء، دمرت فيها مئات ألوف المنازل والمصانع وكان حجم الاضرار صاعقا، الحمد لله انه بتضحيات شهداء الجيش والمقاومة بقي لبنان مستقرا وتحية كبيرة الى ارواح جميع الشهداء وان شاء الله تكون التضحيات التي بذلوها بابا الى المزيد من الاستقرار في لبنان".

وقال جابر: "يجب أن نبني على النصر الذي تحقق، بالتأكيد حصل نصر، ان يستطيع لبنان ان يحرر كل اراضيه من كل ارهابي فهذا نصر بكل تأكيد، وكما يقولون صبيحة اليوم الثاني للنصر ما هو المطلوب؟، المطلوب ان نقوي دعائم الاستقرار في لبنان، الامن الحمد لله مستتب وتحية كبيرة الى الجيش والاجهزة الامنية الناشطة والتي تتمكن كل يوم من القبض على الخلايا النائمة، وقد حذر قائد الجيش العماد جوزاف عون خلال وداع كوكبة شهداء الجيش انه يجب ان ننبه الى الخلايا النائمة والذئاب المنفردة على غرار ما شهدناه في العواصم الغربية في الفترة الماضية، يجب ان نركز الامن اكثر وان نلتفت الى عناصر استقرار أخرى هي الاقتصاد والمال، هي فرص العمل، في امكانية ان يعيش اللبنانيون في بحبوحة".

ولفت النائب جابر الى ان "هناك تغيير حصل في الفترة الاخيرة وعادت مؤسسات الدولة كلها الى العمل، عاد المجلس النيابي الى التشريع، شرعنا سلسلة الرتب والرواتب ويجب ان تنفذ مع العلم ان مجلس الوزراء علقها لبضعة أيام ليرى ماذا سيحصل لقانون الضرائب 45، ولكن أنا أكيد انها نهائية وسوف تنفذ، وستأتي الى المجلس النيابي موازنة بعد غياب 12 سنة، ومنذ 4 أشهر قضينا كلجنة مال في دراستها وتمحيصها وسيكون هناك تقرير للجنة المال يضيء على الكثير من الامور ويضع العديد من التوصيات حتى اذا موازنة 2018 يجب ان نجعل منها موازنة انمائية بامتياز، وأصدر المجلس النيابي ومشكور دولة الرئيس نبيه بري على دعمه في هذا المجال، قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص الذي يؤمل اذا أحسنا استعماله وتطبيقه ان يفتح المجال للكثير من المشاريع في لبنان، اضافة الى التحرير واحتفاء بالنصر يجب ان نسعى الى تدعيم الاستقرار الداخلي من خلال الالتفات الى الاقتصاد والمال حتى يستطيع الشعب اللبناني ان ينعم بالنصر والتحرير".

وختم جابر: "واليوم نحتفل بتخريج العديد من الطلاب الذين درسوا في مجالات عدة في دورات تدريبية في المركز وطموحنا ان نستمر وان يبقى هذا المركز يلبي طموحات المجتمع بعد عشرين سنة على انشائه وسيستمر بنفس الوتيرة، نريد للنبطية مدينة العلم والعلماء ان تبقى فيها الشعلة الثقافية مشعة، يجب ان نتعاون مع الاندية والجمعيات في النبطية لنبقي المدينة، مدينة ثقافية بامتياز، مدينة علم تخرج المميزين، وهنا أشكر الهيئات التعليمية في النبطية انه هذه السنة كان هناك نجاح مميز في مختلف الثانويات والمدارس، وثانوية الصباح التي نفتخر بها كانت واحدة من أفضل الثانويات الرسمية في لبنان من حيث التجهيز وكان النجاح فيها 97 بالمئة وهي نعمة، بجهد مشترك سنبقي النبطية شعلة في لبنان شعلة أمن وعلم وثقافة وأجيالنا الطالعة تواكب التطورات، وبالعلم وحده نستطيع ان نحصن وطننا ومجتمعنا".

ثم سلم النائب جابر دروعا تقديرية للفنانين الثلاثة المكرمين وشهادات على طلاب المركز المتخرجين.

ق، . .

مجتمع مدني وثقافة

18-11-2017 13:56 - ندوة عن ذوي الاحتياجات الخاصة في مستشفى سيدة المعونات 18-11-2017 13:05 - لبنان يكرم رجالات الاستقلال واكاليل من الزهر على اضرحتهم وتماثيلهم 18-11-2017 13:02 - لقاء ثقافي لمؤسسة المطران ميخائيل الجميل للحوار في ذكرى ميلاده 18-11-2017 12:15 - وفد من قطاع المرأة في "العزم" يزور مقر جمعية "جاد" 18-11-2017 11:55 - حفل تدشين بناء معهد النبطية الفني الذي أنجزه مجلس الجنوب 18-11-2017 09:54 - أحمد قمر الدين ناقش مطالب عمال بلدية طرابلس 18-11-2017 09:53 - 23000 معطف شتوي لتلامذة المدارس الرسمية في البقاع 17-11-2017 20:37 - تيلي لوميار شاركت في مؤتمر بناء السلام في اسبانيا 17-11-2017 19:11 - الجيش يوزع 23.000 معطفا شتويا 17-11-2017 18:55 - توقيع اتفاقية تعاون حول التدريب للإسهام المجتمعي بين مؤسسة مخزومي والجامعة اللبنانية الأميركية LAU
17-11-2017 17:36 - المجلس الدنماركي للاجئين يكرّم 245 فتاة وأفراد عائلاتهن لتصديهم للزواج المبكر 17-11-2017 16:44 - بلدية صيدا والشبكة الرياضية كرمتا أبطال أكاديمية الشطرنج في النادي الأهلي 17-11-2017 15:56 - مدرسة سابس الدولية-أدما تحتفل باكرا بالاستقلال 17-11-2017 14:06 - دورة تدريبية عن ريادة الاعمال في وزارة الشباب 17-11-2017 13:46 - كيدانيان: إستطعنا امتصاص الصدمة السياسية ولم تغب وزارة السياحة عن المحافل الدولية 17-11-2017 13:38 - ورشة عمل للجمعيات التعاونية الزراعية في صور 17-11-2017 13:16 - سباق الضاحية للثانويات والمدارس تحت شعار ماراتون عيد الاستقلال 17-11-2017 12:07 - طاولة مستديرة حول كردستان من تنظيم مركز الشرق الأوسط للأبحاث والدراسات الإستراتيجية 17-11-2017 11:53 - لجنة كفرحزير البيئية: لعرض اي حلول لمشكلة مصانع اسمنت شكا والهري على الأهالي 17-11-2017 11:06 - ندوة في مركز العائلة الطبي في مجدليا زغرتا عن سرطان الثدي 17-11-2017 11:04 - ندوة في جبيل عن سلامة النقل المدرسي في البلدة والجوار 17-11-2017 10:18 - مؤسسة رينيه معوّض في أميركا نظمت عشاءين لدعم العديد من المشايع بلبنان 17-11-2017 09:40 - ندى زعرور عرضت في كوب 23 لتجربة "العمل لأجل المناخ في لبنان" 16-11-2017 20:25 - الرياشي مثّل رئيس الجمهورية بتكريم الجامعة اللبنانية لفيليب سالم 16-11-2017 19:45 - اكبر ساندويش على شكل علم لبنان اعده اطفال في صيدا! 16-11-2017 18:32 - بلدية العباسية كرمت المؤسسات التربوية في المنطقة 16-11-2017 17:51 - انطلاق مهرجان السينما اللبنانية في البرازيل بين 23 و29 تشرين الثاني 16-11-2017 17:08 - رابطة الأساتذة المتفرغين في اللبنانية: ندعو رئاسة الجامعة إنهاء دراسة الطعون 16-11-2017 14:25 - قسم سيدني الكتائبي إحتفل بصدور الحكم في إغتيال بشير الجميل 16-11-2017 13:04 - داليا كريم وفكرة البرامج السياسية 16-11-2017 12:55 - AUB تطلق "مركز المعرفة لأبحاث النرجيلة" التابع لمنظمة الصحة العالمية 16-11-2017 12:44 - المجلس العالمي للتسامح والسلام: لنجعل من كل يوم يوما للتسامح والسلام في العالم 16-11-2017 12:21 - المنسقية العامة لشبكة الأمان والسلم الأهلي اجتمعت في زحلة 16-11-2017 11:15 - دورة تدريبية عن قانون الانتخابات النيابية لملتقى شباب الضنية 16-11-2017 10:33 - فريد وماهر الصباغ يطلقان "حركة 6 أيار" بحضور يوسف الخال وكارين رميا 15-11-2017 19:05 - موظفو البلديات ناشدوا المسؤولين اعطاءهم الدرجات الـ3 الاستثنائية 15-11-2017 17:45 - بطولة "ريد بُل 3ستايل" العالمية تصل الى لبنان! 15-11-2017 16:58 - "انظر إلى ما تعالج"... الطب النووي الثوري يعيد تعريف طرائق العلاج والتشخيص 15-11-2017 16:52 - ورشة عمل عن إرث المونة اللبنانية في جامعة الروح القدس 15-11-2017 14:56 - رمزي نهرا ترأس اجتماعا لمعالجة المشاكل بين أبناء بشري والنازحين 15-11-2017 13:33 - جمعية عمومية لنقابة الصحافة في 7 كانون الأول لانتخاب مجلس جديد 15-11-2017 13:32 - وفد من حزب الخضر برئاسة ندى زعرور يشارك في مؤتمر الأمم المتحده المعني بالمناخ 15-11-2017 13:26 - نشاط للكتيبة الهندية في يوم الطفل العالمي 15-11-2017 13:07 - اعتصام لموظفي TSC امام قصر العدل للمطالبة بانصافهم 15-11-2017 13:07 - LAU اطلقت حملة شغلة سهلة لذوي الاحتياجات الخاصة 15-11-2017 12:51 - ورشة عمل تحضيرية لاطلاق المرحلة الثالثة من مشروع الحد من الكوارث 15-11-2017 12:45 - احتفال باصدار الجزء 1 من الطبعة المنقحة لكتاب اميل تيان القانون التجاري 15-11-2017 12:42 - المجموعات الدينية الثمانية التي تم جمعها لتحقيق سلام الدين في سيدني أستراليا 15-11-2017 10:57 - باموك يلقي محاضرة كمال الصليبي 15-11-2017 10:13 - ثيودورس الثاني كرم قنصل عام لبنان في الاسكندرية ومنحه وسام سان مارك
الطقس