Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مجتمع مدني وثقافة
ياسين جابر رعى تخريج طلاب وتكريم فنانين: بالعلم وحده نستطيع ان نحصن وطننا

رعى النائب ياسين جابر الاحتفال الذي نظمه مركز كامل يوسف جابر الثقافي الاجتماعي في النبطية، لمناسبة عيد الانتصار الثاني وتكريما للفنانين صلاح تيزاني - ابو سليم وصلاح صبح - شكري شكرالله ووفاء شرارة، وتخريج دفعة من طلاب المركز في الدورات التعليمية لصيف ال 2017 في اللغة الانكليزية والكمبيوتر والتزيين والتجميل النسائي، وافتتاح معرض للوحات الفنية من انتاج طلاب صف الرسم في المركز، وذلك بحضور ممثل المديرية الاقليمية لامن الدولة في النبطية الملازم أول حسين علي أحمد، ممثل قيادة حركة أمل في اقليم الجنوب المسؤول العمالي للحركة في الجنوب حسين وهبي مغربل، رئيس جمعية تجار النبطية جهاد فايز جابر، مديرة فرع كلية العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية - الفرع الخامس الدكتورة سناء صباح، رئيس النادي الاهلي في النبطية محمد بيطار، ممثل رئيس بلدية النبطية عضو البلدية طارق بيطار، مدير ثانوية حسن كامل الصباح الرسمية في النبطية عباس شميساني وفاعليات ثقافية واجتماعية وتربوية والممثلين الثلاثة والطلاب المتخرجين وذويهم.

افتتاحا النشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت حدادا عن ارواح شهداء الجيش والمقاومة وترحيب من المربية كفاح بيطار وكلمة الطلاب المتخرجين، القتها الطالبة مريم شريم والقى الفنان صلاح تيزاني كلمة الفنانين المكرمين، فنوه في مستهلها بالنائب ياسين جابر "الذي يكرم الفن ويكرمنا فيما رؤساءنا ووزراؤنا ونوابنا من طرابلس لم يقوموا بذلك، وهذه ليست المرة الاولى التي نتكرم فيها على ارض النبطية والجنوب من قبل النائب جابر وهذا المركز الثقافي المشع، والذي تعاونا معه منذ اكثر من 20 سنة وكنا نقيم معه وبرعاية النائب جابر حفلات الفرح والتكريم في قرى وبلدات المنطقة يوم كنا في كفرصير هوى الفنان محمود مبسوط " فهمان " على المسرح وأسلم روحه على ارض الجنوب الذي أحبه ولم يقف الى جانب عائلته الا النائب جابر، وهذا الكلام أقوله وأردده في طرابلس وفي صيدا وصور وبيروت وفي اي منطقة أزورها في لبنان، ياسين جابر يعرف قيمة الاخلاق والتكريم وهو رجل وطني مقدام شجاع ونبراس في كل المحافل وان كانت شهادتي مجروحة بمحبته، لكنني أردت أن أعطيه جزءا من حقه فهو الوحيد الذي يقف الى جانب فرقة ابو سليم ومن بقي منها من فنانين، لقد ودعونا من أمين ودرباس وغيرهما ممن كانوا معنا في الفرقة، في تلفزيون لبنان دفعوا التعويضات لكل العاملين وعندما طالبناهم بحقنا قالوا لنا "أنتم مياومون"، سنبقى مياومين وحتى الموت ودولتنا لا تفينا تعبنا ولا تعطينا حقوقنا الا النائب جابر الذي يكرمنا اليوم ومنذ سنوات وهو يجب ان يكون وزيرا للثقافة، لانه يعطي الفنان حقه عندها".

ثم تحدث راعي الاحتفال النائب جابر فقال: "نحن اليوم هنا لنكرم ابو سليم وأشكرك على عاطفتك، ولكن بالفعل لسنوات طويلة قد تفوق العشرين سنة كنا دائما نتعاون مع فرقة ابو سليم لانها تشكل شيئا في ضمير الناس، في كل القرى التي زارتها كان الصغار قبل الكبار يحضرون مسرحياتها واسكتشاتها، من المؤسف الا تلتفت الدولة الى الفنانين الكبار كما يجب، في المجلس النيابي اصدرنا قانونا مع نقابة الفنانين بشأن تعويضاتهم، ولكن للاسف الشديد عندما كنا ندرس القانون، كانت هناك خلافات كبيرة بين فئات مختلفة من الفنانين، لم يوحدوا موقفهم حتى يستطيعوا ان يكونوا أقوياء، ولكن هذا القانون اصبح موجودا، ما نقوم به نحن في المركز هو واجب تجاه مجموعة من الفنانين تعودنا عليهم منذ الصغر، والاجيال الصاعدة كلها تتذكر ابو سليم وفرقته، ونحن نكرمك اليوم لنقول لك شكرا على كل الجهود التي بذلتها مع زملائك بالفرقة عبر السنوات الماضية في قرى كثيرة من قضاء النبطية، وكنتم تأتون ليلا وتبذلون الجهد، وأمام عيوننا رحمة الله عليه الفنان فهمان، سقط من التعب لانه بالفعل كان مضطرا ان يعمل، من المؤسف ان ينتهي فنانون كبار بهذا الشكل، نأمل ان يستطيع هذا الصندوق الذي أنشىء بموجب القانون تلبية حاجات الفنانين أمثالكم في المستقبل، وهنا لا ننسى الفنانة وفاء شرارة التي عبرت عن المرأة المقاومة بأفضل تعبير من خلال المسلسلات التي شاركت فيها ومن خلال التلفزيون والمسرح، وهي تشارك ايضا في كل المسرحيات التي نقيمها في النبطية".

اضاف: "نجتمع اليوم ولبنان في حالة حداد على شهداء الجيش اللبناني الذين سقطوا في الاسر لدى الجماعة الارهابية التكفيرية وايضا الشهداء الذين سقطوا على طريق تحرير جرود القاع ورأس بعلبك وعرسال وكل المناطق التي كان يدنسها الارهابيون التكفيريون بوجودهم، وسيبقى هؤلاء الشهداء في ضميرنا على مدى السنوات، لانهم بالفعل ماتوا مظلومين، نأمل ان تؤدي التحقيقات التي ستجرى الى كشف التقصير الذي حصل في محاولة انقاذهم، نسمع كلاما انه كان هناك امكانية للانقاذ لو تمكن الجيش في حينه من الدخول الى عرسال ومنع الارهابيين من الخروج منها، أعتقد أن فخامة الرئيس العماد ميشال عون أعطى التوجيهات لاجراء التحقيقات اللازمة، ونأمل الا يسيس التحقيق بل ان يكون تحقيقا عادلا ويحدد المسؤوليات حتى ترتاح نفوس هؤلاء الشهداء وهم في الجنة".

وتابع: "لا يمكن ان ننسى ايضا مئات الشباب الشهداء الذين استشهدوا على طريق هذا التحرير ولا ننسى السنوات التي سبقته والمعارك التي جرت في القصير والقلمون والحشود الارهابية التكفيرية التي كانت موجودة هناك، ولا ننسى ابدا ان هناك مئات من الشباب اللبنانيين من منطقتنا ومن مناطق أخرى استشهدوا وجرحوا لاجل ان يتحقق هذا التحرير، وأيضا تحية الى ارواح هؤلاء الشهداء جميعا الذين مكنوا لبنان من ان يبقى مستقرا، في ظل البركان الذي كان يتفجر من حوله، ما حصل في سوريا والعراق هو بمثابة حرب عالمية، حرب نتج عنها تهجير ملايين من النازحين وسقط فيها مئات الالوف من الشهداء والابرياء، دمرت فيها مئات ألوف المنازل والمصانع وكان حجم الاضرار صاعقا، الحمد لله انه بتضحيات شهداء الجيش والمقاومة بقي لبنان مستقرا وتحية كبيرة الى ارواح جميع الشهداء وان شاء الله تكون التضحيات التي بذلوها بابا الى المزيد من الاستقرار في لبنان".

وقال جابر: "يجب أن نبني على النصر الذي تحقق، بالتأكيد حصل نصر، ان يستطيع لبنان ان يحرر كل اراضيه من كل ارهابي فهذا نصر بكل تأكيد، وكما يقولون صبيحة اليوم الثاني للنصر ما هو المطلوب؟، المطلوب ان نقوي دعائم الاستقرار في لبنان، الامن الحمد لله مستتب وتحية كبيرة الى الجيش والاجهزة الامنية الناشطة والتي تتمكن كل يوم من القبض على الخلايا النائمة، وقد حذر قائد الجيش العماد جوزاف عون خلال وداع كوكبة شهداء الجيش انه يجب ان ننبه الى الخلايا النائمة والذئاب المنفردة على غرار ما شهدناه في العواصم الغربية في الفترة الماضية، يجب ان نركز الامن اكثر وان نلتفت الى عناصر استقرار أخرى هي الاقتصاد والمال، هي فرص العمل، في امكانية ان يعيش اللبنانيون في بحبوحة".

ولفت النائب جابر الى ان "هناك تغيير حصل في الفترة الاخيرة وعادت مؤسسات الدولة كلها الى العمل، عاد المجلس النيابي الى التشريع، شرعنا سلسلة الرتب والرواتب ويجب ان تنفذ مع العلم ان مجلس الوزراء علقها لبضعة أيام ليرى ماذا سيحصل لقانون الضرائب 45، ولكن أنا أكيد انها نهائية وسوف تنفذ، وستأتي الى المجلس النيابي موازنة بعد غياب 12 سنة، ومنذ 4 أشهر قضينا كلجنة مال في دراستها وتمحيصها وسيكون هناك تقرير للجنة المال يضيء على الكثير من الامور ويضع العديد من التوصيات حتى اذا موازنة 2018 يجب ان نجعل منها موازنة انمائية بامتياز، وأصدر المجلس النيابي ومشكور دولة الرئيس نبيه بري على دعمه في هذا المجال، قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص الذي يؤمل اذا أحسنا استعماله وتطبيقه ان يفتح المجال للكثير من المشاريع في لبنان، اضافة الى التحرير واحتفاء بالنصر يجب ان نسعى الى تدعيم الاستقرار الداخلي من خلال الالتفات الى الاقتصاد والمال حتى يستطيع الشعب اللبناني ان ينعم بالنصر والتحرير".

وختم جابر: "واليوم نحتفل بتخريج العديد من الطلاب الذين درسوا في مجالات عدة في دورات تدريبية في المركز وطموحنا ان نستمر وان يبقى هذا المركز يلبي طموحات المجتمع بعد عشرين سنة على انشائه وسيستمر بنفس الوتيرة، نريد للنبطية مدينة العلم والعلماء ان تبقى فيها الشعلة الثقافية مشعة، يجب ان نتعاون مع الاندية والجمعيات في النبطية لنبقي المدينة، مدينة ثقافية بامتياز، مدينة علم تخرج المميزين، وهنا أشكر الهيئات التعليمية في النبطية انه هذه السنة كان هناك نجاح مميز في مختلف الثانويات والمدارس، وثانوية الصباح التي نفتخر بها كانت واحدة من أفضل الثانويات الرسمية في لبنان من حيث التجهيز وكان النجاح فيها 97 بالمئة وهي نعمة، بجهد مشترك سنبقي النبطية شعلة في لبنان شعلة أمن وعلم وثقافة وأجيالنا الطالعة تواكب التطورات، وبالعلم وحده نستطيع ان نحصن وطننا ومجتمعنا".

ثم سلم النائب جابر دروعا تقديرية للفنانين الثلاثة المكرمين وشهادات على طلاب المركز المتخرجين.

ق، . .

مجتمع مدني وثقافة

22-09-2017 12:45 - بالصور: SGBL يدعم المواهب بالرسومات على جدران المدارس الرسمية في طرابلس 22-09-2017 10:47 - قائمقام زغرتا عرضت مع وفد فرنسي إيجاد الحلول للدورة المائية في القضاء 22-09-2017 10:26 - اجتماع في ابي سمرا بحث اوضاع المدارس في طرابلس 22-09-2017 08:47 - منتدى البترون يكرم المطران سعادة برعاية البطريرك الراعي 21-09-2017 20:01 - محاضرتان عن التصميم الإيطالي في بيروت ديزاين فير 21-09-2017 19:11 - مهرجان للسلام العالمي مع 200 الف شخص من 30 بلدا 21-09-2017 18:24 - ورشة عمل اعلامية لحركة الشبيبة الارثوذكسية في طرابلس 21-09-2017 14:44 - تقديم رسالة البابا فرنسيس ليوم الرسالات في المركز الكاثوليكي 21-09-2017 13:43 - جمعية اليد الخضراء أطلقت مشروع عاليه الأصيلة في قرى القضاء 21-09-2017 12:18 - معرض ايعال الاول قضاء زغرتا في قلعة بربر آغا
21-09-2017 10:20 - المصوّر عفيف الصايغ يطلق حملة للتوعية ضد المخدرات مع جمعيّة جاد 21-09-2017 10:04 - إنجاز لبناني جديد: مي مخزومي تكرم في نيويورك 20-09-2017 21:28 - الحكمة في الولايات المتحدة‎ 20-09-2017 19:07 - بلدية قاع الريم شكرت لفنيانوس تأهيل الطرق الرئيسية في البلدة 20-09-2017 18:26 - تكريم رئيس المجلس البلدي السيد جان الياس الأسمر خلال حفل عشاء لجنة تجار الحازمية 20-09-2017 17:36 - المستشار الثقافي في السفارة الروسية زار مدينة بعلبك 20-09-2017 16:47 - دورة لمدربين حول التواصل والإعلام خلال الكوارث والأزمات 20-09-2017 15:57 - افتتاح قسميّ غسيل الكلى والعناية المركّزة في مستشفى الجعيتاوي 20-09-2017 15:38 - قمرالدين ترأس ورشة عمل عن مشروع الارث الثقافي في طرابلس 20-09-2017 13:09 - مهرجان بيروت الدولي للسينما من 4 الى 12 تشرين الأول 20-09-2017 11:33 - المطران بولس مطر رعى "معرض تاريخ رعيّة سيدة البير بالصور" 20-09-2017 11:24 - بلدية عين التينة كرمت طلابها الناجحين في الامتحانات الرسمية 20-09-2017 11:08 - اليونيفيل تنظم معرض الأشغال الحرفية للمرأة الجنوبية 20-09-2017 10:46 - ميرفت السباعي من الـLAU فازت بجائزة شومان للباحثين العرب 20-09-2017 10:39 - لجنة تجار الحازمية تكرّم رئيس المجلس البلدي جان الياس الأسمر 19-09-2017 18:09 - بو عاصي يتسلم هبة من الارز الصيني للمجتمعات المضيفة والنازحين 19-09-2017 17:33 - استحداث مسلك جبلي للمشاة في اهدن 19-09-2017 15:12 - بلدية داريا كرمت الحجاج وافتتحت شارع اللواء ابراهيم بصبوص 19-09-2017 14:59 - حركة الشبيبة الأرثوذكسية انفه احتفلت بعيد مار عبدا الفارسي 19-09-2017 14:44 - محاضرة عن اوجاع الظهر والاصابة بالديسك لدى الاطفال في صور 19-09-2017 13:41 - صدور كتاب مؤتمر الاعلام ناشر الحضارات وهمزة وصل للحوار 19-09-2017 12:57 - اللبنانية الاولى تعرض مع مستشارة رئيس "فرسان مالطا" نشاط المنظمة 19-09-2017 12:23 - وضع مدارس زراعية في البقاع وزغرتا وراشيا موضع العمل 19-09-2017 12:15 - قداس في زحلة ووسام في اليوبيل الـ40 للمطران نيفون صيقلي 19-09-2017 11:36 - إطلاق ديوان "وشوشات الغصون في حديقة الشعراء" لعبدالله أبي عبدالله 19-09-2017 11:09 - جمعية قل لا للعنف منحت الجائزة العربية الابداع الشبابي لفاطمة سامي 19-09-2017 11:09 - تقليد أوسمة السلام لضباط وجنود اليونيفيل الإيطالية والصربية في المنصوري 19-09-2017 10:17 - حفل غنائي لاوركسترا قوى الامن الداخلي في وادي شحرور 19-09-2017 09:55 - مؤتمر لنقابة المعالجين الفيزيائيين بعنوان: العلاجات المخفية في العلاج الفيزيائي 19-09-2017 09:00 - العشاء السنوي لجمعية مروج المحبة في ريفون 18-09-2017 23:19 - يوحنا العاشر ترأس قداس الأحد في دير القديس جاورجيوس الحميراء سوريا 18-09-2017 23:18 - مذكرة تفاهم للتعاون العلمي والثقافي والتعليمي بين الجامعة الإسلامية وجامعة المذاهب الاسلامية الايرانية 18-09-2017 22:40 - قداس احتفالي في كوكبا لمناسبة اطلاق اعمال بناء مزار سيدة حرمون 18-09-2017 22:19 - ما حقيقة العثور على بيضة نسر متحجرة في اهدن؟ 18-09-2017 21:23 - سفيرة تشيلي اقامت حفل استقبال لمناسبة العيد الوطني لبلادها 18-09-2017 21:08 - شهيب في لقاء لـ"الشباب التقدمي": نحن أقوى من لغة الإلغاء 18-09-2017 20:27 - شباب لبنان الأسترالي كرم رئيسة جمعية الإصلاح والتأهيل 18-09-2017 17:06 - وفد لبناني شارك في أعمال دورة تدريبية في القاهرة في مجال التمكين السياسي 18-09-2017 16:13 - وفد الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية من الصين: لتفعيل العلاقات الثنائية 18-09-2017 15:46 - القوات في سيدني احيت ذكرى شهداء المقاومة اللبنانية
الطقس