Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مجتمع مدني وثقافة
ياسين جابر رعى تخريج طلاب وتكريم فنانين: بالعلم وحده نستطيع ان نحصن وطننا

رعى النائب ياسين جابر الاحتفال الذي نظمه مركز كامل يوسف جابر الثقافي الاجتماعي في النبطية، لمناسبة عيد الانتصار الثاني وتكريما للفنانين صلاح تيزاني - ابو سليم وصلاح صبح - شكري شكرالله ووفاء شرارة، وتخريج دفعة من طلاب المركز في الدورات التعليمية لصيف ال 2017 في اللغة الانكليزية والكمبيوتر والتزيين والتجميل النسائي، وافتتاح معرض للوحات الفنية من انتاج طلاب صف الرسم في المركز، وذلك بحضور ممثل المديرية الاقليمية لامن الدولة في النبطية الملازم أول حسين علي أحمد، ممثل قيادة حركة أمل في اقليم الجنوب المسؤول العمالي للحركة في الجنوب حسين وهبي مغربل، رئيس جمعية تجار النبطية جهاد فايز جابر، مديرة فرع كلية العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية - الفرع الخامس الدكتورة سناء صباح، رئيس النادي الاهلي في النبطية محمد بيطار، ممثل رئيس بلدية النبطية عضو البلدية طارق بيطار، مدير ثانوية حسن كامل الصباح الرسمية في النبطية عباس شميساني وفاعليات ثقافية واجتماعية وتربوية والممثلين الثلاثة والطلاب المتخرجين وذويهم.

افتتاحا النشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت حدادا عن ارواح شهداء الجيش والمقاومة وترحيب من المربية كفاح بيطار وكلمة الطلاب المتخرجين، القتها الطالبة مريم شريم والقى الفنان صلاح تيزاني كلمة الفنانين المكرمين، فنوه في مستهلها بالنائب ياسين جابر "الذي يكرم الفن ويكرمنا فيما رؤساءنا ووزراؤنا ونوابنا من طرابلس لم يقوموا بذلك، وهذه ليست المرة الاولى التي نتكرم فيها على ارض النبطية والجنوب من قبل النائب جابر وهذا المركز الثقافي المشع، والذي تعاونا معه منذ اكثر من 20 سنة وكنا نقيم معه وبرعاية النائب جابر حفلات الفرح والتكريم في قرى وبلدات المنطقة يوم كنا في كفرصير هوى الفنان محمود مبسوط " فهمان " على المسرح وأسلم روحه على ارض الجنوب الذي أحبه ولم يقف الى جانب عائلته الا النائب جابر، وهذا الكلام أقوله وأردده في طرابلس وفي صيدا وصور وبيروت وفي اي منطقة أزورها في لبنان، ياسين جابر يعرف قيمة الاخلاق والتكريم وهو رجل وطني مقدام شجاع ونبراس في كل المحافل وان كانت شهادتي مجروحة بمحبته، لكنني أردت أن أعطيه جزءا من حقه فهو الوحيد الذي يقف الى جانب فرقة ابو سليم ومن بقي منها من فنانين، لقد ودعونا من أمين ودرباس وغيرهما ممن كانوا معنا في الفرقة، في تلفزيون لبنان دفعوا التعويضات لكل العاملين وعندما طالبناهم بحقنا قالوا لنا "أنتم مياومون"، سنبقى مياومين وحتى الموت ودولتنا لا تفينا تعبنا ولا تعطينا حقوقنا الا النائب جابر الذي يكرمنا اليوم ومنذ سنوات وهو يجب ان يكون وزيرا للثقافة، لانه يعطي الفنان حقه عندها".

ثم تحدث راعي الاحتفال النائب جابر فقال: "نحن اليوم هنا لنكرم ابو سليم وأشكرك على عاطفتك، ولكن بالفعل لسنوات طويلة قد تفوق العشرين سنة كنا دائما نتعاون مع فرقة ابو سليم لانها تشكل شيئا في ضمير الناس، في كل القرى التي زارتها كان الصغار قبل الكبار يحضرون مسرحياتها واسكتشاتها، من المؤسف الا تلتفت الدولة الى الفنانين الكبار كما يجب، في المجلس النيابي اصدرنا قانونا مع نقابة الفنانين بشأن تعويضاتهم، ولكن للاسف الشديد عندما كنا ندرس القانون، كانت هناك خلافات كبيرة بين فئات مختلفة من الفنانين، لم يوحدوا موقفهم حتى يستطيعوا ان يكونوا أقوياء، ولكن هذا القانون اصبح موجودا، ما نقوم به نحن في المركز هو واجب تجاه مجموعة من الفنانين تعودنا عليهم منذ الصغر، والاجيال الصاعدة كلها تتذكر ابو سليم وفرقته، ونحن نكرمك اليوم لنقول لك شكرا على كل الجهود التي بذلتها مع زملائك بالفرقة عبر السنوات الماضية في قرى كثيرة من قضاء النبطية، وكنتم تأتون ليلا وتبذلون الجهد، وأمام عيوننا رحمة الله عليه الفنان فهمان، سقط من التعب لانه بالفعل كان مضطرا ان يعمل، من المؤسف ان ينتهي فنانون كبار بهذا الشكل، نأمل ان يستطيع هذا الصندوق الذي أنشىء بموجب القانون تلبية حاجات الفنانين أمثالكم في المستقبل، وهنا لا ننسى الفنانة وفاء شرارة التي عبرت عن المرأة المقاومة بأفضل تعبير من خلال المسلسلات التي شاركت فيها ومن خلال التلفزيون والمسرح، وهي تشارك ايضا في كل المسرحيات التي نقيمها في النبطية".

اضاف: "نجتمع اليوم ولبنان في حالة حداد على شهداء الجيش اللبناني الذين سقطوا في الاسر لدى الجماعة الارهابية التكفيرية وايضا الشهداء الذين سقطوا على طريق تحرير جرود القاع ورأس بعلبك وعرسال وكل المناطق التي كان يدنسها الارهابيون التكفيريون بوجودهم، وسيبقى هؤلاء الشهداء في ضميرنا على مدى السنوات، لانهم بالفعل ماتوا مظلومين، نأمل ان تؤدي التحقيقات التي ستجرى الى كشف التقصير الذي حصل في محاولة انقاذهم، نسمع كلاما انه كان هناك امكانية للانقاذ لو تمكن الجيش في حينه من الدخول الى عرسال ومنع الارهابيين من الخروج منها، أعتقد أن فخامة الرئيس العماد ميشال عون أعطى التوجيهات لاجراء التحقيقات اللازمة، ونأمل الا يسيس التحقيق بل ان يكون تحقيقا عادلا ويحدد المسؤوليات حتى ترتاح نفوس هؤلاء الشهداء وهم في الجنة".

وتابع: "لا يمكن ان ننسى ايضا مئات الشباب الشهداء الذين استشهدوا على طريق هذا التحرير ولا ننسى السنوات التي سبقته والمعارك التي جرت في القصير والقلمون والحشود الارهابية التكفيرية التي كانت موجودة هناك، ولا ننسى ابدا ان هناك مئات من الشباب اللبنانيين من منطقتنا ومن مناطق أخرى استشهدوا وجرحوا لاجل ان يتحقق هذا التحرير، وأيضا تحية الى ارواح هؤلاء الشهداء جميعا الذين مكنوا لبنان من ان يبقى مستقرا، في ظل البركان الذي كان يتفجر من حوله، ما حصل في سوريا والعراق هو بمثابة حرب عالمية، حرب نتج عنها تهجير ملايين من النازحين وسقط فيها مئات الالوف من الشهداء والابرياء، دمرت فيها مئات ألوف المنازل والمصانع وكان حجم الاضرار صاعقا، الحمد لله انه بتضحيات شهداء الجيش والمقاومة بقي لبنان مستقرا وتحية كبيرة الى ارواح جميع الشهداء وان شاء الله تكون التضحيات التي بذلوها بابا الى المزيد من الاستقرار في لبنان".

وقال جابر: "يجب أن نبني على النصر الذي تحقق، بالتأكيد حصل نصر، ان يستطيع لبنان ان يحرر كل اراضيه من كل ارهابي فهذا نصر بكل تأكيد، وكما يقولون صبيحة اليوم الثاني للنصر ما هو المطلوب؟، المطلوب ان نقوي دعائم الاستقرار في لبنان، الامن الحمد لله مستتب وتحية كبيرة الى الجيش والاجهزة الامنية الناشطة والتي تتمكن كل يوم من القبض على الخلايا النائمة، وقد حذر قائد الجيش العماد جوزاف عون خلال وداع كوكبة شهداء الجيش انه يجب ان ننبه الى الخلايا النائمة والذئاب المنفردة على غرار ما شهدناه في العواصم الغربية في الفترة الماضية، يجب ان نركز الامن اكثر وان نلتفت الى عناصر استقرار أخرى هي الاقتصاد والمال، هي فرص العمل، في امكانية ان يعيش اللبنانيون في بحبوحة".

ولفت النائب جابر الى ان "هناك تغيير حصل في الفترة الاخيرة وعادت مؤسسات الدولة كلها الى العمل، عاد المجلس النيابي الى التشريع، شرعنا سلسلة الرتب والرواتب ويجب ان تنفذ مع العلم ان مجلس الوزراء علقها لبضعة أيام ليرى ماذا سيحصل لقانون الضرائب 45، ولكن أنا أكيد انها نهائية وسوف تنفذ، وستأتي الى المجلس النيابي موازنة بعد غياب 12 سنة، ومنذ 4 أشهر قضينا كلجنة مال في دراستها وتمحيصها وسيكون هناك تقرير للجنة المال يضيء على الكثير من الامور ويضع العديد من التوصيات حتى اذا موازنة 2018 يجب ان نجعل منها موازنة انمائية بامتياز، وأصدر المجلس النيابي ومشكور دولة الرئيس نبيه بري على دعمه في هذا المجال، قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص الذي يؤمل اذا أحسنا استعماله وتطبيقه ان يفتح المجال للكثير من المشاريع في لبنان، اضافة الى التحرير واحتفاء بالنصر يجب ان نسعى الى تدعيم الاستقرار الداخلي من خلال الالتفات الى الاقتصاد والمال حتى يستطيع الشعب اللبناني ان ينعم بالنصر والتحرير".

وختم جابر: "واليوم نحتفل بتخريج العديد من الطلاب الذين درسوا في مجالات عدة في دورات تدريبية في المركز وطموحنا ان نستمر وان يبقى هذا المركز يلبي طموحات المجتمع بعد عشرين سنة على انشائه وسيستمر بنفس الوتيرة، نريد للنبطية مدينة العلم والعلماء ان تبقى فيها الشعلة الثقافية مشعة، يجب ان نتعاون مع الاندية والجمعيات في النبطية لنبقي المدينة، مدينة ثقافية بامتياز، مدينة علم تخرج المميزين، وهنا أشكر الهيئات التعليمية في النبطية انه هذه السنة كان هناك نجاح مميز في مختلف الثانويات والمدارس، وثانوية الصباح التي نفتخر بها كانت واحدة من أفضل الثانويات الرسمية في لبنان من حيث التجهيز وكان النجاح فيها 97 بالمئة وهي نعمة، بجهد مشترك سنبقي النبطية شعلة في لبنان شعلة أمن وعلم وثقافة وأجيالنا الطالعة تواكب التطورات، وبالعلم وحده نستطيع ان نحصن وطننا ومجتمعنا".

ثم سلم النائب جابر دروعا تقديرية للفنانين الثلاثة المكرمين وشهادات على طلاب المركز المتخرجين.

ق، . .

مجتمع مدني وثقافة

21-01-2018 22:46 - الأب مارون حايك وقع كتابه عن الأديبة منى جبور في القبيات 21-01-2018 19:35 - ريفي: لن نسكت عن حق عمر البحر ومسيرتنا التحدي وعزيمتنا باتت أقوى 21-01-2018 18:53 - هيئة ادارية جديدة لرابطة متقاعدي الثانوي الرسمي 21-01-2018 18:21 - في زيارة للسفارة اللبنانية في الإمارات البطريرك يوحنا العاشر يؤكد على دور لبنان الرسالة 21-01-2018 18:10 - مطران ريو دو جانيرو للاتين من رشميا: زيارة مفعمة بالتاريخ والمحبة والإيمان 21-01-2018 18:09 - رئيس بلدية صيدا اتصل بأحمد الحريري مطمئنا ومهنئا بسلامته وعائلته 21-01-2018 17:43 - السعودي رعى إفتتاح قاعة الفنون القتالية في النادي المعني صيدا 21-01-2018 17:00 - المطران فرناندو ريفان البرازيلي صلّى في رشميا بلدة أجداده‎ 21-01-2018 15:20 - رابطة الأخويات عقدت اجتماعها السنوي في جديدة المتن 21-01-2018 14:15 - ندوة لمستقبل صيدا عن الديموقراطية والمجتمع المدني
21-01-2018 14:10 - لقاء للمرأة المرشحة في عاليه: تتكامل والرجل ليبنى الوطن على أسس سليمة 21-01-2018 13:14 - بلدية طرابلس وإشراق النور أطلقتا برنامج رعاية الأيتام 21-01-2018 09:12 - ندوة في بشمزين حول الصحة النفسية 21-01-2018 08:35 - قائد القطاع الغربي في اليونيفيل دشن مسرح مؤسسة جبل عامل في البرج الشمالي 20-01-2018 22:22 - ورشة عمل عن تحديات واحتياجات قرى اتحاد بلديات العرقوب 20-01-2018 18:32 - حماده التقى المتفوقين في الحساب الذهني في تايلند 20-01-2018 18:22 - اختتام مشروع تمكين المرأة للمشاركة والقيادة في بعلبك 20-01-2018 17:53 - مطران ريو دو جانيرو للاتين ترأس قداسا في رشميا 20-01-2018 15:16 - الكتيبة الكورية تجدد مختبر العلوم في مدرسة قدموس 20-01-2018 15:00 - إعتصام لموظفي الأونروا في طرابلس رفضا لتقليص الخدمات 20-01-2018 12:58 - رئيس بلدية عيدمون زار ووفد السفير التركي لوداعه 20-01-2018 11:31 - "مطعم المحبة" فتح ابوابه وسط الحازمية... بادرة غير مسبوقة للبلدية! 19-01-2018 19:37 - العاصفة تسببت باحتراق مطعم في انفه وارتفاع الموج ألحق أضرارا بالمنتجعات 19-01-2018 19:06 - لجنة متابعة رفع سن التقاعد الاختياري في اللبنانية شرحت مسوغات مشروعها 19-01-2018 17:59 - عشاء للمعهد الفني الانطوني في الذكرى ال 10 لتأسيسه وعيد مار انطونيوس 19-01-2018 17:35 - افتتاح الحاضن اللبناني الألماني ماريا غوبرت ماير بالشراكة مع جامعة رفيق الحريري 19-01-2018 16:15 - اطلاق مشروع بطولة لبنان في مايكروسوفت برعاية حماده بالشراكة مع مؤسسة مخزومي 19-01-2018 14:32 - "رودز فور لايف" نظّمت عشاءَها الرابع: 1290 "ملاك إنقاذ" باتوا مدرّبين للتدخّل 19-01-2018 14:05 - الكعكي التقى وفدا من غرفة التجارة مهنئا بمجلس النقابة الجديد 19-01-2018 13:47 - بعد العاصفة التي ضربت لبنان.. داليا توزع الاغطية والاغذية بين الجنوب وبيروت 19-01-2018 13:03 - لقاء بين حمادة ووفد من رابطة التعليم الثانوي 19-01-2018 12:54 - محاضرة عن "جرائم مواقع التواصل الإجتماعي" 19-01-2018 12:24 - يوحنا العاشر افتتح كاتدرائية في ابو ظبي: الكنيسة هي بيت الله وهي موضع سكنى القدوس 19-01-2018 10:19 - غرق مركب صيد في شاطىء صيدا بسبب العاصفة 19-01-2018 09:18 - توزيع مبيدات زراعية في الكورة 18-01-2018 21:24 - انتخاب بهاء حرب رئيسا للجنة الجديدة لمحمية غابة ارز تنورين الطبيعية 18-01-2018 19:52 - المطران العبسي قلّد جريصاتي وسام صليب القدس البطريركي 18-01-2018 17:25 - توقيع في بيروت بعد زغرتا 18-01-2018 16:44 - مأدبة غداء للسلك القنصلي الفخري في لبنان 18-01-2018 15:55 - مطر من مؤتمر الازهر: التوافق يرجح في الدنيا غلبة الخير على الشر 18-01-2018 13:49 - أبو كسم في مؤتمر الازهر لنصرة القدس: لتأسيس لقاء القدس الإعلامي 18-01-2018 13:48 - لقاء بين وزير التربية والتعليم العالي حمادة مع حملة "جنسيتي كرامتي" 18-01-2018 13:15 - 5 آلاف مساعدة مدرسية من اللجنة الاجتماعية للمجلس المذهبي للموحدين الدروز 18-01-2018 12:56 - فاديا كيوان: ليبادر القادة العرب العمل على وحدة الموقف تجاه قضية القدس 18-01-2018 12:40 - يوم صحي ماليزي لاهالي بلدة بدياس 18-01-2018 12:27 - دير مار انطونيوس قزحيا احتفل بعيد شفيعه 18-01-2018 11:56 - وفد مجلس المرأة العربية برئاسة مكرزل زار مقر الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية‎ 18-01-2018 11:35 - الرئيس السنيورة يزور ضريح الرئيس عبد الناصر في القاهرة‎ 18-01-2018 11:21 - ميقاتي ووزراء ونواب وفاعليات عزوا كبارة بوفاة شقيقته 18-01-2018 11:06 - مشروع تعاون بين نقابة المرئي والمسموع و كلية الاعلام في الجامعة اللبنانية‎
الطقس