2018 | 21:36 آب 16 الخميس
الخارجية الروسية: العقوبات الأميركية الأحادية الجانب غير قانونية وغير نافعة | "التحكم المروري": قطع طريق كورنيش المزرعة باتجاه البربير من قبل بعض المحتجّين وتحويل السير الى الطرقات الفرعية المجاورة | إيطاليا: انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع أمام مكتب لحركة "رابطة الشمال" اليمينية وتفكيك ثانية قبل انفجارها شمالي البلاد | "التحكم المروري": تعطل شاحنة على اوتوستراد صربا المسلك الشرقي وحركة المرور كثيفة في المحلة | قناة اسرائيلية: لقاء سري بين وزير الدفاع الإسرائيلي ومبعوث قطري في قبرص لبحث الترتيبات في قطاع غزة | معلومات للـ"أم تي في": المدعي العام في المحكمة الدولية سحب قراراً اتهامياً في إحدى الجرائم السياسية في لبنان بسبب توفّر أدلة جديدة تستوجب تعديلاً في القرار | الليرة التركية تنخفض إلى 5.8561 مقابل الدولار بفعل تقرير بأنّ الولايات المتحدة تجهّز المزيد من العقوبات إذا رفضت أنقرة الافراج عن القس برانسون | "التحكم المروري": 3 جرحى نتيجة تدهور سيارة على طريق عام عميق البقاع الغربي | مصدر مقرب من الحريري للـ"ام تي في": هناك توجه لدى نواب من تكتل لبنان القوي وعلى رأسهم النائب ايلي الفرزلي لتنظيم اصطدام سياسي بين الرئيس عون والحريري | الطيران العراقي يشن غارات على مواقع لتنظيم داعش في الداخل السوري | واشنطن تتوعد انقرة بمزيد من العقوبات في حال لم يتم الافراج عن القس برانسون | وزارة الاقتصاد: تعرفة شركة كهرباء زحلة تحتسب على أساس شطور شركة كهرباء لبنان يضاف اليها مبلغ يحدد حسب سعر صفيحة المازوت |

ماذا لو فعلها اللواء ابراهيم منذ 7 أشهر وابلغ الأهالي بالخبر؟

خاص - السبت 09 أيلول 2017 - 06:11 - ليبانون فايلز

منذ ان علم المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم بإستشهاد العسكريين المخطوفين منذ 7 أشهر وأنهم إستشهدوا في نيسان العام 2015، حمل في قلبه غصة وخوفا من كشف مصير مجهول امام أهاليهم من دون شيئ قد يشفي حرقة قلوبهم.
مصادر تقول لموقع "ليبانون فايلز"، ان اللواء ابراهيم تواصل مع 13 وسيطا في هذا الملف من دون الوصول الى نتيجة لان تنظيم "داعش" الإرهابي لم يكن يهمه الملف وكان قد قام بتصفية العسكريين المخطوفين عبر قدوم اميره الشرعي من الرقة وتنفيذه العملية بنفسه، مشيرا الى ان المصير بقي مجهولا الى ان كشف احد الوسطاء عن مصيرهم منذ 7 اشهر.
ولفت المصدر الى ان اللواء ابراهيم حمل هذا الهم في قلبه وكان في كل مرة يلتقي فيها الأهالي او يصرح للإعلام في ملفهم يقول انه يجب ان نتوقع كل شيئ في هذا الملف ولم يقل يوما انهم لا يزالون أحياء ولم يعط الأهالي أملا بعودتهم أحياء، ولكن القرار إبلاغهم بالأمر كان صعبا جدا لانه لو اخبرهم منذ اشهر ومن دون جثامين لكانت الكارثة ستكون مضاعفة لا بل اكثر، لان مجالس العزاء ستفتح من دون جثامين الشهداء وكان الألم ليكون مضاعفا اكثر على الأهالي والوطن.
وشدد المصدر على ان الاهالي لم يتمكنوا من انتظار 4 ايام لمعرفة نتائج فحوص الحمض النووي الـ"دي أن آي" فكيف لو كانت النتيجة معهم بأن هناك 8 جثث مدفونة والنتجية ليست محسومة ربما ان الجثث تعود للعسكريين المخطوفين، وماذا لو كانت الصور غير دقيقية؟
ورأى المصدر ان اللواء ابراهيم هو اكثر من حمل هم العسكريين المخطوفين الشهداء وهو اكثر من تعب فيه وجال بين الدول وحاول ما لم يحاوله اي شخص في هذا العالم لإعادتهم الى اهلهم، ولكن للأسف كان منطق الإرهاب قويا وموجعا، لكن في النهاية عاد الابطال الى حضن الوطن وأهلهم ليعانقهم تراب الوطن.