2018 | 23:55 نيسان 26 الخميس
باسيل: هنالك "تراند" في السياسة اللبنانية وهو الكذب السياسي والذي يمارسه البعض | بوتين: لدينا فريق شبابي يطور أسلحة حديثة تتفوق على كل الأنظمة الدفاعية الموجودة | جعجع: كان هناك جرح مسيحي نازف بالإضافة الى فراغ رئاسي ولا أندم نهائيا على إيصال الرئيس عون الى بعبدا ولو عاد الزمن الى الوراء لقمت بنفس الامر | باسيل: قانون الانتخاب الحالي أتى بسياق طبيعي وأنا كنت أفضل النظام التأهيلي كمرحلة أولى لكن لم تتم الموافقة عليه | حفتر: قطعنا العهد على أنفسنا لنحقق آمال الشعب الليبي بأن تكون ليبيا خالية من المجموعات الإرهابية | جعجع: حاولوا عزل القوات لأنهم فعليًا إنزعجوا منها ومن أدائها النظيف والناس بتعرف مين بدو يحاصر القوات | جعجع لـ"الجديد": كل أنواع الأسلحة الإنتخابية متوافرة لدينا لأننا منذ 9 سنوات محرومين من الإنتخابات ومن خلال تجربتنا الحكومية نؤمن بالتغيير ومستعدون للمعركة | كنعان في لقاء بدعوة من هيئة عين سعادة في التيا: النيابة ليست تمثيليات والمجلس ليس للمسرحيات بل دوره ان يكون مسؤولا عن اللبنانيين لا ان يستغشمهم | توقيف المدعو م.ص على مستديرة ابو علي-طرابلس بحوزته كمية من حشيشة الكيف | "أو.تي.في.": وزارة الخارجية تعمل على انهاء التحضيرات اللوجستية لانطلاق عملية اقتراع المغتربين غداً والتي ستبدأ اولا في الامارات وسلطنة عمان | سقوط جرحى بسبب انفجار هز مصفاة نفطية في ولاية ويسكونسن الأميركية | المياومون وجباة الاكراء: التجديد لشركة دباس يؤمن ديمومة العمل لأكثر من ألف عائلة |

ماذا لو فعلها اللواء ابراهيم منذ 7 أشهر وابلغ الأهالي بالخبر؟

خاص - السبت 09 أيلول 2017 - 06:11 - ليبانون فايلز

منذ ان علم المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم بإستشهاد العسكريين المخطوفين منذ 7 أشهر وأنهم إستشهدوا في نيسان العام 2015، حمل في قلبه غصة وخوفا من كشف مصير مجهول امام أهاليهم من دون شيئ قد يشفي حرقة قلوبهم.
مصادر تقول لموقع "ليبانون فايلز"، ان اللواء ابراهيم تواصل مع 13 وسيطا في هذا الملف من دون الوصول الى نتيجة لان تنظيم "داعش" الإرهابي لم يكن يهمه الملف وكان قد قام بتصفية العسكريين المخطوفين عبر قدوم اميره الشرعي من الرقة وتنفيذه العملية بنفسه، مشيرا الى ان المصير بقي مجهولا الى ان كشف احد الوسطاء عن مصيرهم منذ 7 اشهر.
ولفت المصدر الى ان اللواء ابراهيم حمل هذا الهم في قلبه وكان في كل مرة يلتقي فيها الأهالي او يصرح للإعلام في ملفهم يقول انه يجب ان نتوقع كل شيئ في هذا الملف ولم يقل يوما انهم لا يزالون أحياء ولم يعط الأهالي أملا بعودتهم أحياء، ولكن القرار إبلاغهم بالأمر كان صعبا جدا لانه لو اخبرهم منذ اشهر ومن دون جثامين لكانت الكارثة ستكون مضاعفة لا بل اكثر، لان مجالس العزاء ستفتح من دون جثامين الشهداء وكان الألم ليكون مضاعفا اكثر على الأهالي والوطن.
وشدد المصدر على ان الاهالي لم يتمكنوا من انتظار 4 ايام لمعرفة نتائج فحوص الحمض النووي الـ"دي أن آي" فكيف لو كانت النتيجة معهم بأن هناك 8 جثث مدفونة والنتجية ليست محسومة ربما ان الجثث تعود للعسكريين المخطوفين، وماذا لو كانت الصور غير دقيقية؟
ورأى المصدر ان اللواء ابراهيم هو اكثر من حمل هم العسكريين المخطوفين الشهداء وهو اكثر من تعب فيه وجال بين الدول وحاول ما لم يحاوله اي شخص في هذا العالم لإعادتهم الى اهلهم، ولكن للأسف كان منطق الإرهاب قويا وموجعا، لكن في النهاية عاد الابطال الى حضن الوطن وأهلهم ليعانقهم تراب الوطن.