2018 | 16:59 تموز 21 السبت
سامي فتفت لليبانون فايلز: إثارة العلاقة مع سوريا الآن معرقل لتشكيل الحكومة ونرجو عدم إثارة مشكلات جديدة | المتحدث باسم الرئاسة التركية: ندين قانون "القومية" الإسرائيلي وحكومة نتنياهو تسعى بدعم كامل من إدارة ترامب لإثارة العداء للعالم الإسلامي | نوفل ضو للـ"ام تي في": اذا التيار الوطني الحر على خلاف مع الجميع في البلد فهل يعقل ان يكون الجميع على خطأ؟ | قصف مدفعي إسرائيلي جديد يطال نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة | طارق المرعبي: الحريري سيد نفسه وله صلاحيات واسعة منحه اياها الدستور والطائف | ابي اللّمع: لا شيء يمكن أن يفرّق التيار والقوات عن بعضهما وانهما سيبقيان متصالحين لمصلحة المسيحيين ولبنان | مستشار الرئيس الحريري جورج شعبان لبوغدانوف: الحريري يرحّب بأي جهد لموسكو يؤدي الى خطة مشتركة لعودة النازحين | الخارجية المصرية: مصر تطالب المجتمع الدولي بالحفاظ على الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني | "التحكم المروري": تعطل مركبة على جسر الكولا باتجاه المدينة الرياضية وحركة المرور كثيفة في المحلة | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الدورة باتجاه نهر الموت وصولا الى جل الديب | المرشد الإيراني علي خامنئي: التصور بأن حل المشكلات يكون عن طريق الحوار مع أميركا خطأ واضح | وسائل إعلام إيرانية: مقتل 11 عنصرا من الحرس الثوري الإيراني في اشتباكات غربي البلاد |

غابة لقافلة شهداء اليوم بجوار محمية أهدن

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 08 أيلول 2017 - 17:56 -

تزامناً مع مراسم تشييع شهداء الشرف اليوم بادرت إدارة محمية حرج أهدن الى زرع شجيرة أرز كبيرة بأسم شهداء معركة فجر الجرود والشهداء الذين قتلتهم غدراً وأجراماً داعش وجبهة النصرة .


عملية الغرس التي جرت صبيحة اليوم تمت في غابة شهداء الجيش التي أستحدثت سنة 2006 وقالت مديرة المحمية المهندسة سندرا كوسا بأن الغابة خلدت أسماء شهداء معركة نهر البارد في الامس واليوم نخلد أسماء شهداء الجيش والقوى الامنية الذين سقطوا وجرى أسرهم لكي لا نبقى أسرى الاجرام من هذه الحركات الاجرامية .


وأشارت الى ان لوحة واحدة زرعت في الغابة لتوحد أسماء شهداء التضحية والشرف متمنية أن لا تبقى الغابة شاهدة على بطولات البذلة العسكرية من الشهداء بل يجب أن يكون هناك شجيرات تحمل أسماء أبطال الجيش الذين دافعوا عن كرامة الوطن وبقيوا أحياء .لافتة الى أن إدارة المحمية في خطوتها اليوم ترى أن هذه القافلة هي من الاحياء في الوجدان الوطني وأن شجيرة أرز بأسمهم لا تكفي لان كل شهيد هو أرزة شامخة في تراب هذا الوطن سقى جذوعهامن الدماء البريئة والباسلة .