2018 | 05:20 أيلول 25 الثلاثاء
"ال بي سي": الاشتباكات تطورت في الهرمل بعد توقيف "ح.ع" والجيش استقدم تعزيزات | "ال بي سي": تعرض دورية للجيش اللبناني في مرشحين في جرود الهرمل لاطلاق نار وأنباء عن سقوط شهيد وعدد من الجرحى | باسيل: لبنان ليس بلد لجوء بل بلد هجرة ولا نريد ربط عودة النازحين بالحل السياسي في سوريا عكس المجتمع الدولي وهذا الربط بالنسبة الينا وقت يمر واندماج يتم وعودة اصعب | باسيل من جامعة برينستون: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون سوري منذ 2011 واذا اضيفوا الى اللاجئين الفلسطينيين وتم اسقاط الارقام على مساحة مماثلة هنا يمكن فهم الازمة | الكرواتي لوكا مودريتش يتوّج بجائزة أفضل لاعب كرة قدم في العالم | وزير الدفاع الأميركي: اتهام أميركا بالمشاركة في هجوم الأهواز سخافة | وزير الخارجية الفلسطينية لـ"ليبانون فايلز" من نيويورك: ننتظر من العرب كل الدعم وهناك العديد من القضايا التي يجب التعامل معها بسرعة في الخان الاحمر والمسجد الاقصى | "ليبانون فايلز": سفيرة لبنان في الامم المتحدة أمل مدللي تحضر اجتماع وزراء الخارجية العرب عوضاً عن وزير الخارجية جبران باسيل الذي لم يصل بعد الى نيويورك | ليبانون فايلز: يعقد الآن في الامم المتحدة اجتماع مغلق لوزراء الخارجية العرب لتنسيق المواقف قبل انطلاق جلسات النقاش في الجمعية العامة | "ال بي سي": اليوم بدأ استجرار 103 ميغاوات كهرباء من سوريا الى لبنان | دردشة جانبية شملت الحريري وحسن خليل وكنعان تناولت المسائل التشريعية والمالية والملف الحكومي | استخبارات الجيش تلقي القبض على عبد الرحمن خزعل الملقب بـ"أبي هاجم" في وادي خالد بجرم الاتجار وتعاطي المخدرات |

حماوة انتخابية غير مسبوقة

الحدث - الأربعاء 06 أيلول 2017 - 06:12 - انطوان غطاس صعب

لا زالت تداعيات العمليات العسكرية في رأس بعلبك والقاع وما حققه الجيش اللبناني من انتصارات، تتوالى على غير مستوى وصعيد وخصوصًا أن بعض أهل السياسة بدأ يربط هذه الإرتدادات على خط الإستحقاقات السياسية والدستورية المرتقبة وفي طليعتها الإنتخابات النيابية، بحيث من المتوقع وفق أكثر من جهة سياسية فاعلة أن تعود الحماوة الإنتخابية إلى أكثر من منطقة خصوصًا وأن المعلومات تشير إلى إصرار دولي على إجراء هذا الإستحقاق.

تاليًا وفي هذا السياق من المتوقع أن تعاود الزيارات واللقاءات إلى هذه المنطقة وتلك من قبل مرجعيات سياسية ورؤساء أحزاب وتيارات سياسية من هذا الفريق وذاك أو من هذه الجهة وتلك على غرار من جرى في منطقة زحلة حيث تبقى عاصمة الكثلكة في لبنان قبلة الأنظار لهذا الإستحقاق والذي انطلق بقوة عبر زيارة وزير الخارجية جبران باسيل إلى المدينة والعشاء الجامع الذي أقامه له المرشّح الكاثولكي ميشال ضاهر ويمكن القول وفق المعطيات المتوفرة أن الحسم بات واضحًا في هذه المنطقة حيث المرشّح ضاهر، اضافة الى حراك رئيسة الكتلة الشعبية ميريام سكاف وبقية الاطراف السياسية، بينما الأنظار تتجه إلى المدينة حيث لم يحسب بعد الوضع وهناك أكثر من لائحة وبالتالي تحالف تيار الوطني الحر وتيار المستقبل وحزب الله وحركة أمل والعائلات بات أمرًا محسومًا وواقعيا.
من هذا المنطلق تتجه الأنظار أيضًا وفق المتابعين إلى مناطق أخرى حيث لم تتبلور الصورة بعد لا سيما دائرة عاليه الشوف حيث يتوقع التنافس عبر أكثر من لائحة وربما ثلاث لوائح، في حين أن هناك ترقّبا في الشمال لنتائج لقاءات القوات اللبنانية والمردة وإمكانية التحالف بينهما، وإن كان ذلك أمر غير محسوم وصولاً إلى العاصمة والجنوب حيث المعلومات الأولية تؤكد بأن تيار المستقبل سيكون حليف التيار الوطني الحر في كل الدوائر.
من هذا المنطلق الصورة الأولية بدأت تتكون لتحالفات هنا وهناك وإن لم يحسم الأمر في بعض المناطق، ولكن المؤكد أن الأسابيع القليلة المقبلة ستشهد حراكًا إنتخابيًا غير مسبوق في أكثر من منطقة وإعلان مواقف سياسية فحواها إنتخابي عبر طلاّت لمرجعيات سياسية وقيادات حزبية وإطلاقهم مواقف سياسية وانتخابية.