2018 | 11:19 نيسان 27 الجمعة
"أم تي في": نسبة الإقبال على الإقتراع في الامارات كثيفة جداً ونسبة الإقتراع تخطّت حتى الساعة الـ20 في المئة | يوروبول: الشرطة الأوروبية والأميركية تنجح في شل وكالات الدعاية التابعة لتنظيم داعش الإرهابي على الإنترنت | صحناوي لـ"أو.تي.في.": العملية الانتخابية في الخارج تجري بشفافة مطلقة في ظل وجود مندوبين عن وزارة الداخلية والاحزاب كافة | محافظ بيروت ورئيس بلديتها أطلعا الرئيس عون على مخطط لتطوير المنطقة الممتدة من الاوتوستراد الساحلي من فوروم دي بيروت وحتى جسر شارل حلو | الطقس غدا غائم جزئيا إلى غائم مع ضباب على المرتفعات من دون تعديل يذكر في درجات الحرارة وتتساقط أمطار محلية خاصة في المناطق الداخلية والجنوبية | الرئيس عون استقبل سفير بريطانيا في لبنان هيوغو شورتر | امين عام وزارة الخارجية لـ"الجديد": ما يجري يؤكد ان جهاز وزارة الخارجية كفوء يؤتمن ويوثق بقدراته وقد تمكنا بستة اشهر فقط من انجاز تسجيل للمقترعين في الخارج وهذا رقم قياسي | السفير حسن نجم في الدوحة: عدد المقترعين حتى العاشرة صباحا بلغ 237 ناخبا | الصين تشيد بالقمة بين الزعيمين الكوريين وتحيي شجاعتهما | نسب الاقتراع في الدول العربية حتى الساعة: السعودية 8,91 بالمئة وسلطنة عمان 17,91 بالمئة وقطر 5,62 بالمئة والامارات 14,69 بالمئة والكويت 6,28 بالمئة ومصر 8,17 بالمئة | عضو هيئة الإشراف على الانتخابات نهاد جبر للـ"أم تي في": وزير الداخلية مسافر ولكن هناك غرفة عمليات في وزارة الداخلية لمتابعة المستجدات | وصول الحريري إلى دار الفتوى في طرابلس حيث يعقد اجتماعاً مع المفتي الشعار |

الإنتخابات الفرعية ما بين النكسة وإحترام الدستور...

خاص - الثلاثاء 05 أيلول 2017 - 06:08 - ليبانون فايلز

التصريحات السياسية تصب كلها في خانة ضرورة إجراء الانتخابات الفرعية في كسروان وطرابلس عن المقاعد الشاغرة، ولكن القرار الساسي لم يتخذ بعد وهذا البند تم ترحيله اقله 5 مرات من على طاولة مجلس الوزراء الى جلسات اخرى.

وسط هذا التأجيل المتعمد من قبل الفريق الحكومي بسبب رغبة فريق سياسي بإبعاد هذا الكأس الذي قد يكون طعمه مرا عليه ويؤثر عليه مباشرة في انتخابات العام 2018، فهناك فريق يضغط لإجراء الانتخابات الفرعية إحتراما للدستور وللقانون الجديد الذي أُقر.

مصدر سياسي رفيع يؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، ان كل فريق أجرى حساباته وجردته على الأرض وتبين للبعض انهم بخطر وخصوصا في طرابلس، وهذا الامر لا يمكن ان يحتمله الفريق السياسي الذي قد يخسر المعركة ولذلك يسعى الى تعليق مصير الانتخابات الى حين الدخول في مهلة الستة اشهر.

وأشار المصدر السياسي الى ان هذا الامر يتم ربطه على انه "نكسة" للعهد ولرئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة وإستعادة الثقة بالدولة، ولكن الامور مختلفة لان وزير الداخلية نهاد المشنوق قام بواجباته القانونية ودعا الهيئات الناخبة والامور باتت عالقة على طاولة مجلس الوزراء وتحتاج الى توقيع رئيس الحكومة سعد الحريري وإلى قرار حكومي، ومن بعدها تحال الى رئيس الجمهورية لإكتمال التواقيع الثلاثة.

وكشف المصدر عن ان القرار في موضوع الانتخابات الفرعية يعود اليوم لمجلس الوزراء، والقرار سياسي وليس تقني ولوجستي، لان وزارة الداخلية جاهزة لهذا الأمر، كما ان وزير الداخية دعا الهيئات الناخبة ورفع الدعوة الى رئيس الحكومة والامور توقفت هناك، واي قرار سيتم اتخاذه يجب ان يوقعه وزير الداخلية ورئيس الحكومة ورئيس الجمهورية والامور مرتبطة بهم جميعا.

وشدد المصدر على اننا اليوم لا نزال ضمن المهل القانونية لإجراء الانتخابات الفرعية ولا عقبات امام اجرائها سوى القرارات السياسية، مشيرا الى ان الجو السياسي يتجه نحو إجراء الإنتخابات الفرعية لان العهد لا يحتمل اي كلام او تهم تلقى عليه بانه لا يحترم الدستور، واليوم تتم دراسة طريقة إجراء هذه الانتخابات من دون خسائر كبيرة عبر توافقات سياسية وخصوصا في مدينة طرابلس.