2018 | 05:22 آب 17 الجمعة
روسيا: العقوبات الأميركية محاولة لإخفاء عدم جدوى وفعالية سياسة واشنطن | الوكالة الوطنية: توقيف اشخاص عملوا على تكبيل سيدة سورية وتعنيفها في تكريت عكار | السفارة السعودية: تمديد فتح الاجواء للحجاج اللبنانيين الى 19 الحالي وذلك في اطار تقديم التسهيلات التي تقدمها المملكة لخدمة الحجاج | المتحدث باسم لجان المقاومة في فلسطين أبو مجاهد: الفصائل الفلسطينية تواصل لقاءاتها التشاورية في القاهرة لبلورة موقف موحد ازاء المصالحة والتهدئة | جاويش أوغلو: يمكننا حل المشاكل مع الولايات المتحدة بسهولة بالغة لكن ليس مع الذهنية الحالية لواشنطن | تيار المستقبل: للامتناع عن اللجوء لأي تحرك يقطع الطرقات ويعطل مصالح المواطنين | وزير الخارجية الأميركي يعين برايان هوك مبعوثا خاصا لشؤون إيران | الخارجية الأميركية: سنعمل على حشد دعم دولي لاستراتيجيتنا الجديدة بشأن إيران ومستعدون للحوار مع طهران إذا قام النظام الإيراني بتغيير سلوكه | الخارجية الروسية: العقوبات الأميركية الأحادية الجانب غير قانونية وغير نافعة | "التحكم المروري": قطع طريق كورنيش المزرعة باتجاه البربير من قبل بعض المحتجّين وتحويل السير الى الطرقات الفرعية المجاورة | إيطاليا: انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع أمام مكتب لحركة "رابطة الشمال" اليمينية وتفكيك ثانية قبل انفجارها شمالي البلاد | "التحكم المروري": تعطل شاحنة على اوتوستراد صربا المسلك الشرقي وحركة المرور كثيفة في المحلة |

لبنان يخوض مباراة الجدارة أمام كوريا الشمالية في بيونغيانغ غدا

أخبار رياضية - الاثنين 04 أيلول 2017 - 14:43 -

يتطلع منتخب لبنان لكرة القدم لمتابعة مسيرة السجل النظيف في مبارياته الدولية الرسمية والودية، التي بدأها قبل 17 شهرا، حين يلتقي نظيره الكوري الشمالي في بيونغيانغ غدا الثلثاء الساعة الحادية عشرة والنصف قبل الظهر بتوقيت بيروت، في إطار مباريات المجموعة الثانية من تصفيات الدور الحاسم لكأس آسيا "الإمارات 2019".

وإذا كان أصحاب الأرض يبدون في حال تقنية وتكتيكية وبدنية أفضل من منتخبي هونغ كونغ وماليزيا اللذين خسرا أمام لبنان المتصدر، ويتحضرون معا منذ شهرين، فإن الجهاز الفني لمنتخب لبنان بقيادة المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش أعد المناسب لهذا الإستحقاق "المفتاح"، علما أن تعديلات قد تطرأ على التشكيلة الأساسية في ضوء الإصابة الخفيفة التي تعرض لها الظهير نصار نصار.

وفي المؤتمر الصحافي الرسمي الذي عقد اليوم وأداره منسق منتخب لبنان في التصفيات الزميل وديع عبد النور، وحضره عدد كبير من الإعلاميين الكوريين الشماليين الذين أرادوا معرفة المزيد عن أحوال الطرف الضيف، وعادوا بأسئلتهم إلى حقبات سابقة مستطلعين ومستفسرين ومفندين، أجاب رادو وكابتن المنتخب حسن معتوق على بعضها.

وفي السياق عينه، قال رادو: "جئنا إلى بيونغيانغ متصدرين مجموعتنا بعد بداية جيدة تكللت بفوزين ، كما إرتقينا في التصنيف الدولي إلى الموقع الـ128. ونسعى إلى مواصلة هذا الأداء".

أضاف: إعتبر منتخب كوريا الشمالية عند إجراء القرعة المرشح الأول لصدارة المجموعة والتأهل. نحن في وضع مريح يدفعنا قدما إلى النسج على المنوال ذاته. ولا يمنعنا عن ذلك السفر الطويل ومشقة الرحلات أو أي ظرف. منتخبكم بلغ نهائيات كأس العالم والكأس القارية. في المقابل، أشرف على لاعبين يتمتعون بالحيوية والحماسة والتصميم لبلوغ الأفضل، وعازمون على التأهل للمرة الأولى من خلال التصفيات، وأنا أؤمن بقدراتهم وواثق من إمكاناتهم".

من جانبه، شكر معتوق إهتمام الحضور باللقاء، لافتا إلى ان الجميع "يدرك أن المباراة صعبة.لكن حافزنا يستند إلى تصدرنا وإنسجامنا، والأجواء العائلية التي نعيشها نحن اللاعبون تشد أكثر من عزمنا، والنتيجة الإيجابية مهما كانت هي حصيلة جهد مشترك نريد أن نهديه للشعب اللبناني".

وكان عقد الإجتماع الإداري - الفني قبل ظهر اليوم في فندق بوتنغ غانك، وأداره مراقب المباراة الصيني شي يونغ جيي، وتمثل لبنان فيه بمدير المنتخب فؤاد بلهوان ومسؤول التجهيزات أحمد قمر الدين والمنسق الإعلامي. وطرحت خلاله الإجراءات الميدانية التنفيذية لضمان نجاح اللقاء فنيا وجماهيريا، حيث يرتقب أن يمتلىء ملعب "كيم سونغ" ب50 الف متفرج، ويؤمن المراقبة والحماية 300 شرطي فضلا عن 100 عنصر آخرين سينتشرون على الطريق المؤدية اليه.

وسيرتدي منتخب لبنان اللباس الأبيض كاملا (حارس المرمى الأخضر الفاتح كاملا) والمنتخب الكوري الشمالي الأحمر كاملا (حارس المرمى الأزرق كاملا مع خطوط صفر).

والمباراة غير المنقولة فضائيا كما أفاد مسؤولون في الإتحاد الكوري الشمالي، يقودها طاقم حكام أوزبكي مؤلف من عزيز عظيموف وأليشير عثمانوف وتيمور غاينولين، والتايلاندي شالاش بيرومايا (حكما رابعا).


هذا، وتأسس الإتحاد الكوري الشمالي لكرة القدم عام 1945، ودخل مرحلة جديدة بدءا من عام 1960، وتضم درجته الأولى حاليا 11 فريقا، أبرزها فريق "25 أبريل" (تيمنا بذكرى الثورة) حامل لقب الدوري العام وأول الفائزين به منذ إطلاق البطولة في شكلها الحالي عام 1972 وحصدها 11 مرة (رقم قياسي).

ويحتل المنتخب الكوري الشمالي، الذي يطلق عليه لقب "البعوض الأحمر" ويلقبه أنصاره بـ"الشوليما" (نسبة إلى الخيول المجنحة الأسطورية السريعة)، الموقع الـ114 عالميا، ويدربه الالماني يورن اندرسن. وتضم صفوفه 6 لاعبين من "25 ابريل" و9 من "ريمينونغ سو أس سي".

وتناقلت وسائل إعلام عالمية أخيرا مشاركة اللاعب الكوري الشمالي كوانغ سونغ هان (18 سنة) في صفوف كالياري الإيطالي وتسجيله هدفا في مرمى تورينو.

وإذا كان منتخب الكوريات الشماليات أبرز على صعيد الدولي، فإن "البعوض الأحمر" كان أول منتخب آسيوي يخوض نهائيات كأس العالم عام 1966 في إنكلترا وبلغ فيها الدور ربع النهائي. كما تأهل إلى نهائيات نسخة 2010 في جنوب أفريقيا. وخاض نهائيات كأس آسيا 4 مرات بدءا من عام 1980 في الكويت حيث حل رابعا.

يذكر، أنه بعد الهزيمة أمام كوريا الجنوبية في تصفيات مونديال 1994، أمر الرئيس كيم ايل سونغ بتجميد النشاط الدولي عقدا من الزمن، إلى أن كانت العودة بالتأهل إلى مونديال جنوب أفريقيا.