2018 | 00:49 تموز 19 الخميس
الجيش اليمني يسيطر على سد باقم وسلسلة جبال العبد في صعدة | هادي ابو الحسن للـ"ام تي في": هناك عقدة مفتعلة اسمها العقدة الدرزية فعلى الجميع احترام نتائج الانتخابات في عملية تأليف الحكومة | باسيل: من يحب السوريين هو من يطالب بعودتهم الى بلدهم وإجراء مصالحة حقيقية في سوريا | الخارجية الروسية: نعمل لمنع وقوع مجابهة عسكرية بين إيران وإسرائيل في سوريا | باسيل: الفوز الذي تحقق في الانتخابات النيابية سيترجم بوزير من كسروان يكون ضمن تكتل لبنان القوي | "الوكالة الوطنية": مجموعة من الشبان قطعوا الطريق بـ3 إطارات مشتعلة مقابل كنيسة مار مخايل - الشياح احتجاجا على قرار بلدي بإزالة صور من مخلفات الانتخابات النيابية | "سكاي نيوز": سلسلة إنفجارات تهز مدينة كركوك العراقية | البيت الأبيض: ترامب وأعضاء حكومته يعملون لمنع تدخل روسيا مجددا في الانتخابات الأميركية | ليبانون فايلز: مناصرو حركة امل يقطعون الطريق عند تقاطع مار مخايل من دون معرفة الأسباب | الفرزلي للـ"ام تي في": عدم تأليف الحكومة يؤدي إلى مزيد من تعميق الأزمة وضعف الدولة وانهيارها | ترامب: الولايات المتحدة قد تعقد اتفاقية منفصلة للتجارة مع المكسيك وقد تعقد لاحقا اتفاقية مع كندا | السفير الروسي في دمشق: صيغة أستانا أثبتت جدارتها وعملها سيستمر |

مشاريع إنمائية وترفيهية لكاريتاس في جزين بتمويل من السفارة البلجيكية

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 04 أيلول 2017 - 14:32 -

افتتحت رابطة كاريتاس لبنان مشروع تأهيل ملعب رياضي وحديقة للأطفال ومشروعا زراعيا في مؤسسة البطريرك المعوشي - راهبات العائلة المقدسة المارونيات في جزين، بتمويل من السفارة البلجيكية، في حضور السفير اليكس ليانار ورئيس اتحاد بلديات جزين خليل حرفوش ورئيس كاريتاس لبنان الأب بول كرم والمديرة العامة لكاريتاس لبنان الدكتورة ريتا رحيم ورئيس اقليم جزين في كاريتاس مارون عزيز ورئيسة مركز الخدمات الإجتماعية في جزين كلودين اسعد ورؤساء بلديات ومخاتير وآباء وراهبات وأهالي الأطفال.

بعد جولة للحضور على المشروع، توجه الجميع الى القاعة، ليبدأ الاحتفال بالنشيد الوطني ثم النشيد البلجيكي ونشيد كاريتاس، وكان لعزيز كلمة قال فيها: "شاءها مثلث الرحمات نيافة الكاردينال مار بولس بطرس معوشي استكمالا لاستقبال تمثال السيدة العذراء سيدة المعبور بتاريخ 10 تموز 1954 وسلمت في حينه مفاتيح جزين عندما كان رئيس أساقفة صور للأبرشية المارونية، وبعد اختياره بطريركا بتاريخ 25 أيار 1955 بتوقيع البابا بيوس الثاني عشر، شاء سيدنا البطريرك ان تكون جزين عروسة الشلال ملقى الحضارات ومثال العيش المشترك برعاية وشفاعة سيدة المعبور".

أضاف: "لما شاعت آفة بيع الأراضي في جزين ومنطقتها وحتى لا تخسر جزين هذا القصر لما يمثل من تراث وجاه وخصوبة البساتين المحيطة به لكونها كانت انتقلت الى وريث من عائلة أخرى لفروع المالكين الأساسيين بعد الوفاة، وكانت النية ان يبيع، ورد الخبر الى سيدنا مثلث الرحمات الكاردينال مار بولس بطرس المعوشي واشترى القصر ومحيطه وخصصه بوصيته لإدارة راهبات العائلة المارونية المقدسة المعروفة باسم راهبات عبرين. وصية سيدنا الكاردينال لحظت تشييد بناء لخدمات المسنين ودار للأيتام وكنيسة يقام ضمنها ضريح وينقل جثمانه من بكركي الى جزين مع ترك أموال لتحقيق ذلك".

وتابع: "سيدنا الكاردينال، نحن في رابطة كاريتاس لبنان إقليم جزين وعبر رابطة كاريتاس لبنان المركزية نعتبر أنفسنا معنيين بتحقيق وصيتكم الكريمة انطلاقا من مشروع التعاون مع إدارة راهبات العائلة المارونية المقدسة تحت اسم ميتم البطريرك معوشي في جزين، نأخذ على عاتقنا السير بخطى حثيثة لتحقيق ما أمكن من بنود وصيتكم المقدسة وعلى مراحل، من خلال استنهاض أصحاب الأيادي البيضاء في الوطن والإغتراب وعبر المؤسسات والمراجع المختصة، علنا نفي نيافتكم جزءا مما عملتم وخصصتم وصليتم لتحقيقه لحفظ كرامة المسنين وإسعاد الأطفال والمساهمة بخدمات لأصحاب الحاجات الخاصة".

وقال: "المشروع الحالي، ونحن بصدد افتتاحه، يختصر بملعب وحديقة أطفال ممول من رابطة كاريتاس بلجيكا انترناشونال عبر رابطة كاريتاس لبنان، وهنا أتوجه بالشكر الى سعادة السفير البلجيكي الموجود بيننا. كذلك مشروع زراعة حديثة بالتعاون مع وزارة الزراعة والإرشاد الزراعي والجمعية التعاونية الزراعية لمنتجي الأغراس الحرجية في لبنان، علنا نؤمن التمويل الذاتي من الإنتاج الزراعي وأولوية تموين الميتم وبيت راهبات العائلة المقدسة في جزين من الإنتاج المميز. مخططنا المقبل هو استكمال تحقيق ما يستجيب للحاجات من خدمات اجتماعية وتنموية بالتعاون مع الخيرين وأصحاب الأيادي البيضاء".

وختم: "اسمحوا لي أن أكرر شكري لكم جميعا ونعتذر عن استقبالكم في هذا المكان المتواضع من القصر بحيث سيكون هدفنا اللاحق إعادة تأهيل هذه الطبقة".

وكانت كلمة للأخت فيليكس خوري باسم الرئيسة العامة لجمعية راهبات العائلة المقدسة المارونية الأم ماري انطوانيت سعادة قالت فيها: "أبدأ كلمتي بالاعتذار باسم الرئيسة العامة لجمعية راهبات العائلة المقدسة المارونيات لعدم تمكنها من حضور هذا الافتتاح لارتباطها بمواعيد محددة مسبقا، وأبلغكم تحياتها وباسمها وباسم الإخوات في هذه المؤسسة نقدم شكرنا أولا للسفارة البلجيكية راعية مشروع تأهيل ملعب رياضي وحديقة أطفال ومشروع زراعي لمصلحة مؤسسة البطريرك المعوشي-جزين".

أضافت: "الشكر الأكبر لمؤسسة كاريتاس لبنان التي أخذت على عاتقها تنفيذ هذا المشروع لما فيه مصلحة أطفالنا في مؤسسة المعوشي على أمل أن يساهم ولو قليلا برفع مستواهم المعيشي وتأمين بعض الوسائل الترفيهية لأولادنا، ونحن نقدر التعاون المستمر على مختلف الصعد وفي مختلف المناطق بين جمعية راهبات العائلة المقدسة المارونيات ومؤسسة كاريتاس لبنان لما فيه خير ونهضة وازدهار المؤسسات، لمساعدتها على المضي قدما في خدمة الأيتام وأصحاب الاحتياجات الخاصة والفقراء المهمشين".

وختمت: "نطلب من الله أن يبارك كل من ساهم بجهده وتعبه ووقته لانجاز هذا المشروع، وصلاتنا نرفعها من أجل إحلال السلام والأمان في وطننا الحبيب وخاصة في منطقة جزين العزيزة. مبروك لأطفالنا ومبروك لجزين".

وكان لرئيس كاريتاس لبنان كلمة شكر فيها الحكومة البلجيكية وكاريتاس بلجيكا والسفير البلجيكي. وقال: "هذا زرع صغير، وعندما يوفق الزرع الصغير نحصل على إنتاج كبير".

وشكر راهبات العائلة المقدسة المارونيات ورئيس اقليم جزين في كاريتاس.

وألقى السفير البلجيكي كلمة قال فيها: "أنا مسرور بالتعاون معكم جميعا ومسرور بإنجاز هذا المشروع، وهذه هي الخطوة الأولى على طريق تنفيذ مشاريع أخرى".

بعد ذلك، قام الأطفال بعروض غنائية ورقصات.