2018 | 12:25 تموز 17 الثلاثاء
جميل السيد: بعد الانتخابات النيابية ابلغت الرئيس بري عدم رضى الناس في البقاع وهناك من يسأل لماذا لا يعطى البقاع كالجنوب؟ | النائب عناية عز الدين رئيسة لجنة المرأة والطفل بدلا من النائب عدنان طرابلسي | عدوان تعليقا على انتخابه رئيسا للجنة الادارة والعدل: القوات لا تقبل بجوائز ترضية | نديم الجميّل تعليقاً على انتخابه رئيساً للجنة تكنولوجيا المعلومات: موضوع تكنولوجيا المعلومات امر اساسي | بدء جلسة انتخاب اللجان النيابية في مجلس النواب | جريح نتيجة حادث صدم على اوتوستراد الاوزاعي المسلك الغربي وحركة المرور ناشطة في المحلة | الرياشي من بعبدا: الرئيس عون اكد لي ان المصالحة المسيحية - المسيحية مقدسة وان ما نختلف عليه في السياسة نتفق عليه في السياسة ايضاً | الرئيس عون اطّلع من رياشي على نتائج لقاء الديمان الذي جمعه بالنائب ابراهيم كنعان بحضور البطريرك الراعي | الرئيس عون استقبل وزير الإعلام ملحم رياشي | جريح نتيجة تصادم بين شاحنة ودراجة نارية على طريق عام انطلياس باتجاه الرابية وحركة المرور كثيفة في المحلة | التحكم المروري: قتيل و14 جريحا في 8 حوادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | بلدية الدكوانة تعلّق خطة السير الجديدة |

نهرا والشعار وقمر الدين وفاعليات مدينة طرابلس تقبلوا التهاني بعيد الاضحى

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 01 أيلول 2017 - 09:34 -

جرت مراسم عيد الاضحى وفقا للبروتوكول المعتمد والتقاليد الطرابلسية المعمول بها منذ عشرات السنين، حيث أقيمت المراسم الاحتفالية بحلول العيد، فوصل محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا وقائد منطقة الشمال الاقليمية لقوى الامن الداخلي العقيد علي سكينة الى القصر البلدي عند الساعة السادسة وعشرين دقيقة من صبيحة اليوم الأول للعيد يرافقهما مستشار المحافظ للشؤون القانونية باخوس اجبع، رئيس القسم الاداري في المحافظة لقمان الكردي، رئيس دائرة البلديات ملحم ملحم.

وفور وصولهما، عزف عناصر جمعية كشافة الغد الموسيقى الترحيبية وقدمت لهما شرطة البلدية التحية، وكان في استقبالهما رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمر الدين ونائب الرئيس خالد الولي وعدد من اعضاء المجلس البلدي.

وبعد استراحة قصيرة في قاعة المجلس البلدي، انتقل المحافظ نهرا وقمر الدين وسكينة والاعضاء الى دارة مفتي طرابلس والشمال الشيخ الدكتور مالك الشعار، حيث كان في استقبالهم مع أمين دار الفتوى الشيخ محمد امام ومشايخ دار الافتاء وخلال استراحة قصيرة وقبل التوجه لآداء صلاة العيد في الجامع المنصوري الكبير تم عرض لمجمل التطورات اللبنانية والطرابلسية، لا سيما الوضع الأمني ودحر الارهابيين من جرود عرسال والقاع، كما تناولوا مواضيع انمائية تهم ابناء المدينة وتسهم في رفع المستوى المعيشي لهم.

بعد ذلك، توجه الجميع الى الجامع المنصوري الكبير، حيث عزفت فرقة من كشافة الجراح النشيد الوطني وادت ثلة من قوى الامن الداخلي وشرطة البلدية التحية، وبعد الصلاة تقبل وزير العمل محمد كبارة والنائب سمير الجسر ونهرا والشعار وقمرالدين وسكينة واحمد الصفدي التهاني في بهو الجامع من المشاركين في الصلاة.