2018 | 19:05 أيلول 22 السبت
خامنئي: الهجوم على عرض عسكري في جنوب غربي إيران مرتبط بحلفاء واشنطن في المنطقة وآمر قوات الأمن بالوصول إلى المجرمين في أقرب وقت | ارتفاع عدد ضحايا غرق العبارة في تنزانيا إلى 200 قتيلا | وسائل إعلام صينية: بكين تستدعي السفير الأميركي لديها على خلفية العقوبات العسكرية | الراعي من كندا: نرفض الأمر الواقع في الممارسة السياسية فليس هذا لبنان بأسلوبه وتقاليده ويجب ألا نقبل بالأمور السلبية | مطلوب بلاكيت دم فئة A+ في مستشفى الشرق الاوسط للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم 03272814 | نواف الموسوي: خنق لبنان اقتصاديا سيطلق صافرة انطلاق قوارب الهجرة بكثافة وما جرى أمس أول الغيث | إرتفاع عدد قتلى الهجوم المسلح على العرض العسكري في إقليم الأهواز جنوب غرب إيران الى 29 شخصا معظمهم من عناصر الحرس الثوري الإيراني | روحاني يأمر قوات الأمن باستخدام كل سلطاتها لتحديد هوية منفذي الهجوم على العرض العسكري | قائد الجيش جوزاف عون من مركز محافظة بعلبك: ليس هناك خطة أمنية انما تدابير أمنية متواصلة نخففها أو نزيدها وفق المعطيات | بومبيو: يمكن تحقيق السلام في اليمن إذا أوقفت إيران دعم الحوثيين بالأسلحة والصواريخ | رولا الطبش للـ"ام تي في": المستقبل ستشارك في الجلسة التشريعية لاقرار مشاريع القوانين التي تصب في مؤتمر سيدر والجلسة التشريعية لا تنتقص من صلاحيات الحريري | الحريري في العيد الوطني السعودي: لبنان يستذكر في هذه المناسبة وقوف السعودية بجانب الشعب اللبناني ودعمه في كل الأزمات والاعتداءات الإسرائيلية التي تعرض لها |

رئيس بعثة الحج في المجلس الشيعي زار عددا من مقرات بعثات المراجع الدينية

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 31 آب 2017 - 23:44 -

زار رئيس بعثة الحج في المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى، الشيخ حسن شريفة يرافقه عدد من العلماء اعضاء البعثة، عددا من مقرات بعثات المراجع الدينية الى الحج في مكة المكرمة ومنها اية الله السيد علي السيستاني واية الله السيد محمد سعيد الحكيم واية الله السيد اسحاق الفياض.

ونقل الشيخ حسن شريفة تحيات رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الامام الشيخ عبد الامير قبلان، كما بحث مع رؤساء هذه البعثات اوضاعها واوضاع الحجاج المرافقين، معتبرا "ان موسم الحج هو موسم الدعوة الالهية الى احترام الانسان".

واكد على ضرورة "استغلال هذه المناسبة الكبرى وهذا التلاقي في الديار المقدسة لتمتين اواصر الوحدة الاسلامية والتعاون واعادة هذه اللحمة بين المسلمين بعدما فرقتهم الحروب والتدخلات الخارجية الاتية من الغرب الذي لا هم له سوى حماية العدو الاسرائيلي".

كما اتفق الشيخ شريفة ورؤساء هذه العثات على "ان الوحدة بين المسلمين كفيلة بطرد اولئك التكفيريين الطارئين على مناطقنا ونبذهم من مجتماعتنا".

وأكد الجميع "ان هؤلاء لا علاقة لهم بالاسلام دين الرحمة والتسامح والمحبة وان مواجهة ما يحملون من افكار ارهابية هو ضرورة اسلامية لحماية الاسلام من هذا الارهاب الذي لم يميز بين انسان واخر"