2018 | 12:53 تموز 17 الثلاثاء
الاتحاد الاوروبي واليابان يوقعان اتفاقا "تاريخيا" للتبادل الحر | جميل السيد: بعد الانتخابات النيابية ابلغت الرئيس بري عدم رضى الناس في البقاع وهناك من يسأل لماذا لا يعطى البقاع كالجنوب؟ | النائب عناية عز الدين رئيسة لجنة المرأة والطفل بدلا من النائب عدنان طرابلسي | عدوان تعليقا على انتخابه رئيسا للجنة الادارة والعدل: القوات لا تقبل بجوائز ترضية | نديم الجميّل تعليقاً على انتخابه رئيساً للجنة تكنولوجيا المعلومات: موضوع تكنولوجيا المعلومات امر اساسي | بدء جلسة انتخاب اللجان النيابية في مجلس النواب | جريح نتيجة حادث صدم على اوتوستراد الاوزاعي المسلك الغربي وحركة المرور ناشطة في المحلة | الرياشي من بعبدا: الرئيس عون اكد لي ان المصالحة المسيحية - المسيحية مقدسة وان ما نختلف عليه في السياسة نتفق عليه في السياسة ايضاً | الرئيس عون اطّلع من رياشي على نتائج لقاء الديمان الذي جمعه بالنائب ابراهيم كنعان بحضور البطريرك الراعي | الرئيس عون استقبل وزير الإعلام ملحم رياشي | جريح نتيجة تصادم بين شاحنة ودراجة نارية على طريق عام انطلياس باتجاه الرابية وحركة المرور كثيفة في المحلة | التحكم المروري: قتيل و14 جريحا في 8 حوادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية |

قائد منطقة الشمال في قوى الأمن ووفود جالوا في وادي قزحيا وزاروا دير النساك

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 31 آب 2017 - 17:47 -

جال قائد منطقة الشمال الإقليمية في قوى الأمن الداخلي العقيد علي سكينة في رحاب وادي قزحيا دير النساك والحبساء الموارنة في الشرق، يرافقه منسق اللجنة الأسقفية للحوار المسيحي الإسلامي في الشمال وعضو اللجنة في العالم العربي جوزاف محفوض.

وكان في استقبالهم رئيس الدير الأب مخايل فنيانوس، واقنوم الدير الأب كميل كيروز، وعدد من الرهبان. وكانت المحطة الأولى في المطبعة الأولى في الشرق الأوسط، ومن ثم المتحف، حيث تفقد عصا الملك لويس التاسع، المطعمة بالعاج والالماس، وعصا الأب موسى السبعلي التي ضرب فيها المتصرف رستم باشا، الذي تآمر على الرهبان عند مجيئه إلى اهدن، وصندوق السيدة جرمان الفرنسية، وعصا الرعايا للاباتي يوسف رفول، عندما كان رئيسا عاما، وقدمها إلى الدير بعدها تفقد المكتبة.

ومن ثم قدم رئيس الدير إلى سكينة كتاب الأب انطوان مقبل عن "تاريخ الدير". كما زار سكينة قاعة الحبيس الناسك الأب انطونيوس شينا، والكنيسة الأثرية المطعمة حجارها بالرصاص، والمغارة العجائبية حيث الجنازير التي ترمز إلى التقسيم والصلاة لطرد الأرواح الشريرة، وبعدها زار محبسة "مار بولا"، ومحبسة "مار بيشاي" الأثرية، حيث عاش فيها بطاركة آل الرزي عندما كانوا نساكا، وتمثال الأخ الطوباوي اسطفان نعمة، ومغارة سيدة لورد، ومحبسة مار مخايل المطلة على مغارة بطل لبنان يوسف بك كرم.

ودون سكينة في صالون الدير الكبير في السجل الذهبي، كلمة عبر فيها عن روحانية الدير، والزيارة، بما ترمز لهذا الصرح الوطني والديني المميز، شكرا رئيس الدير والرهبان والنساك على اللقاء.

ومن ثم عقد خلوة قصيرة مع الناسك الأب يوحنا خوند واستضافه الأب الرئيس على مائدة المحبة، في حضور الحبيس أنطونيوس رزق ناسك محبسة مار بولا، ومحفوض والمشرف على الواحة الأب ريمون كيروز، ومسؤول المزار الأب شربل عبد المسيح واقنوم الدير الأب ريمون كيروز وخادم رعية بان الأب سابا سابا، والآباء يوسف الشعار ودانيال العلم وحنا اسكندر وعدد من الرهبان والإخوة الدارسين في دير "سيدة طاميش" ومن ثم التقطت صورة تذكارية.

كما زار الدير عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب غسان مخيبر وعقيلته مارينا واكيم، وجالا في انحاء الدير، وشاركا في القداس الإلهي واستضافهما رئيس الدير على مائدة المحبة.

كذلك زار الدير وفد من رعية سيدة لبنان في لندن والمغتربين اللبنانيين برئاسة "رئيس الرسالة المارونية في المملكة المتحدة - بريطانيا" الأب جوني سابا وعقدوا لقاء روحيا مع الحبيس خوند.

ومن ثم جالوا في أنحاء الدير، برفقة الاخ بيتر بطرس الراهب اللبناني الماروني، الذي شرح لهم تاريخ الدير.

ومن زوار الدير أيضا وفد من الاخوة المبتدئين في الرهبانية اللبنانية المارونية في دير كفيفان برئاسة الأب إميل عقيقي، ورئيسة دير "راهبات سانت تريز للطفل يسوع" في حدشيت الام تيرز كاميليوس، وعدد من الراهبات، ومدير مدرسة "نورث ليبانون كولدج" - جديدة زغرتا الأب جوزاف ابراهيم محفوض، ورئيس مصلحة تسجيل السيارات والآليات في الشمال فهد الحزوري، ووزير الثقافة السابق روني العريجي يرافقه وفد فرنسي، ورئيس نادي ضباط الأرز السابق العميد جوزاف يعقوب و رئيس فرع المهندسين المدنيين السابق في النقابة المهندس جوزاف نمنوم مع وفد كبير من المهندسين، وعدد من رؤساء البلديات والمخاتير ومدراء المدارس وفعاليات امنية وعسكرية واجتماعية وتربوية وثقافية.