2018 | 20:03 حزيران 22 الجمعة
نيجيريا تتغلب على إيسلندا بهدفين دون مقابل في المرحلة الثانية من البطولة | مصادر لـ"المنار": الاجواء الايجابية التي بثها الحريري لا زالت شعارات | مصادر لـ"المنار": المسودة التي قدمها الحريري الى عون تنص على ان القوات ستحصل على 4 وزارات من بينها وزارة سيادية | نيجيريا تسجل هدفا جديدا بمرمى ايسلندا وتزيد من تقدمها 2-0 | إنطلاق الشوط الثاني بين نيجيريا وايسلندا | انتهاء الشوط الاول بين نيجيريا وأيسلندا بالتعادل السلبي | انطلاق مباراة نيجيريا و ايسلندا ضمن المجموعة الرابعة | باسيل: ميركل تعرف جيدا تداعيات أزمة اللاجئين وهي تواجهها في المانيا واوروبا ولبنان يريد عودة تدريجية وامنة وكريمة ودائمة للنازحين السوريين | ترامب يعلن عزمه فرض رسوم بنسبة 20% على كل السيارات المستوردة من الاتحاد الأوروبي | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من نهر الكلب باتجاه جونية | ميشال موسى لـ"أخبار اليوم": لدى الجميع مصلحة في تعجيل تأليف الحكومة | إرجاء الجلسة في دعوى القوات اللبنانية ضد الـ ال بي سي الى 8 تشرين الاول للمرافعة |

دافيد فيا "فوق الغيوم" بعد عودته إلى المنتخب

أخبار رياضية - الأربعاء 30 آب 2017 - 08:07 -

إعتبر دافيد فيا أنه «فوق الغيوم» بعد استدعائه مجدّداً في سن الخامسة والثلاثين إلى المنتخب الإسباني لكرة القدم، وذلك للمرّة الأولى منذ نهائيات كأس العالم 2014.

وبَدا أنّ المسيرة الدولية للمهاجم بلغت خواتيمها عندما قرّر الانتقال إلى الدوري الأميركي للدفاع عن ألوان نيويورك سيتي عام 2015، إلّا أنّ قلة الخيارات أمام مدرّب المنتخب الإسباني خولن لوبيتيغوي، لا سيّما في ظل غياب دييغو كوستا المستبعد من قبل فريقه تشلسي الإنكليزي، فتحت الباب أمام المهاجم السابق لبرشلونة للعودة إلى تشكيلة أبطال العالم 2010.

وأقرّ الهدّاف التاريخي للمنتخب الإسباني (59 هدفاً في 97 مباراة) أنه «فوق الغيوم بعض الشيء، أنا سعيد للغاية بالعودة إلى جانب رفاقي مجدّداً، ولا أتحدّث هنا عن اللاعبين وحسب».

وتابع فيا: «ما أقوم به حالياً هو ما قمتُ به طيلة حياتي، وهو العمل بأقصى جهودي لكي ألفت أنظار مدرّب المنتخب الوطني وجعله يستدعيني. أنا هنا للمساعدة. أستمتع بمرحلة رائعة. مرّت ثلاثة أعوام على مشاركتي الأخيرة مع المنتخب ويجب أكون جديراً بذلك».

ويأتي استدعاء فيا للمشاركة في مباراتين ضمن التصفيات الأوروبية المؤهّلة إلى كأس العالم 2018 في روسيا: الأولى مع إيطاليا في 2 أيلول على ملعب «سانتياغو برنابيو» في مدريد، والثانية أمام المضيفة ليشتنشتاين في 5 من الشهر نفسه.

وتحظى المباراة الأولى بأهمية قصوى نظراً لتشارك إيطاليا وإسبانيا صدارة مجموعتهما برصيد 16 نقطة لكل منهما بعد 6 جولات.

وتُوّج فيا مع إسبانيا بكأس أوروبا 2008 وكأس العالم 2010، وخاض آخر مباراة دولية في حزيران 2014 حين فاز الإسبان على أوستراليا 3-0 في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأوّل لمونديال 2014، والذي فشل حامل اللقب في بلوغ دوره الثاني.