Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
الحدث
العسكريون المخطوفون استشهدوا... ماذا عن لبنان "المخطوف"؟
انطوان غطاس صعب

الكشف عن مصير المخطوفين العسكريين، وقد باتوا شهداء الوطن.

لكن مهلاً ايها السادة، أليس لبناننا مخطوف من قبل "دواعش" السياسة اللبنانية؟
المخطوفون استشهدوا، لكن لبنان ما زال معلقاً بين الحياة والموت، لن يعرف مصيره على ما يبدو قبل سنوات.
لبنان مخطوف من قبل عملاء السفارات الاجنبية الذين يرهنون مصيره لحسابات خارجية غريبة عن تركيبتنا.
مخطوف من قبل "دواعش" الحسابات الطائفية والمذهبية.
مخطوف من قبل ارباب الزبائنية السياسية، ومنطق المحسوبيات.
مخطوف من قبل "تجار الهيكل" اللبناني المتداعي بفعل غياب الثقة بين ابنائه.
على امل ام نعرف مصير وطننا في يوم من الايام، ولا نبقة معلقين على حبال الهواء.....
ولعل وعسى يبقى لنا وطن نذكره للاجيال القادمة.


 

ق، . .
الحدث
لا يمكن فصل أي تطوّر في لبنان عن حدث الرابع عشر من شباط من العام 2005، بل عن الأول من تشرين الأول 2004 تاريخ محاولة الإغتيال الفاشلة للوزير مروان حمادة،
الطقس