2018 | 03:36 تشرين الأول 22 الإثنين
الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري يفوز بسباق جائزة أميركا الكبرى ببطولة العالم فورمولا 1 للسيارات | الان عون للـ"ان بي ان": لماذا كل الحقائب محسمومة ومحرم المس فيها ويبقى التفاوض على حصة التيار وحصة الرئيس؟ | أبي رميا للـ"او تي في": الهجوم على التيار الوطني الحر ورئيسه غير مبرر وغير مفهوم وكل ما طالبنا به في موضوع تشكيل الحكومة هو وحدة المعايير | فريد ه. الخازن للـ"او تي في": بجلسة واحدة بين الرئيس عون وسليمان فرنجية تنتهي كل الاقاويل وتنهي هذه الحالة والمطلوب من الرئيس فهم فرنجية وليس العكس وهذا تبعا لموقعه | السنة المستقلين: غير وارد ان يتمثّل النواب السنّة المستقلين الا بواحد من اللقاء التشاوري الذي يضم 6 نواب واي حديث عن ايجاد مخرج بتوزير سنّي يتوافق عليه يقود الى حائط مسدود | الوكالة الوطنية: منذ ساعات المساء الأولى تنفذ طائرات استطلاع معادية تحليقا دائريا في سماء منطقة الزهراني من جهة مجرى نهر الليطاني | فريد هيكل الخازن: داني شمعون وعائلته حاضرون جداً في غيابهم فيما كثرٌ من الطبقة السياسية غائبٌ جدا في حضوره | لقاء بين الرياشي وأبو فاعور في هذه الاثناء | انتهاء اللقاء بين ملحم الرياشي والرئيس الحريري في بيت الوسط | ميركل: صادرات الأسلحة للسعودية لا يمكن أن تتم في ظل الظروف الحالية | وصول ملحم الرياشي الى بيت الوسط للقاء الرئيس الحريري | مصادر الـ"ال بي سي": طرح جديد على القوات يقضي بتوزير ماروني وأرمني وأرثوذكسيَين والأمر قيد البحث |

لا تحزن يا شعب لبنان... الفجر سيطل مجددا من خلف الشهداء الـ8

الحدث - الأحد 27 آب 2017 - 18:03 - ليبانون فايلز

اولادكم شهداء... عسكرنا المخطوف شهيد... لبنان غارق في السواد والظلام... قلوبنا تنزف على 8 ابطال بقي الجميع متمسكا بأمل صغير لكشف مصيرهم.

مصيرهم إنكشف والفجر طل من خلف الجرود... جثامين العسكريين المخطوفين باتت بعهدة الدولة اللبنانية، بإنتظار نتائج تحاليل الـ"دي ان آي".

بعد 3 سنوات و 26 يوما إنكشف المصير تحت اصوات المدافع وأزيز الرصاص وهدير الدبابات وصراخ عسكر بطل، عسكرنا المخطوف عاد الينا محمولا على الأكف والأكتاف، ويوم الثلاثاء سيكون العرس الوطني ويوم النصر والجميع مدعو

لإستقبال الأبطال في الطرقات لنثر الورود والأرز والغار على نعوشهم الملفوفة بالأعلام اللبنانية... عرس الشهداء الابطال وعرس النصر وإسترجاع الأرض والكرامة والسيادة إنطلق.

لا تحزن يا شعب لبنان... ولا تبكوا يا أهالي العسكريين المخطوفين فأولادكم ابطال أبطال أبطال في الأعالي، صنعوا المجد للبنان وإستشهدوا بكرامة وكانت رؤوسهم مرفوعة نحو الأعلى وماتوا ولم يصرخوا سوى بصوت "لبيك يا لبنان".