2018 | 22:57 حزيران 19 الثلاثاء
المنتخب الروسي يتأهل رسميا الى الدور الـ16 من كأس العالم بعد فوزه على نظيره المصري بنتيجة 3 - 1 | "الجزيرة": مؤشر داو جونز يسجل هبوطا حادا مع تزايد المخاوف من حرب تجارية بين واشنطن وبيكين | محمد صلاح يقلّص الفارق الى 3 - 1 بعد تسجيله الهدف الأول لمنتخب مصر في مرمى روسيا | ارسلان التقى في دارته في خلدة وفداً من قيادة حزب الله وجرى عرض للمستجدات السياسية محلياً وإقليمياً | جعفر الحسيني: فصائل المقاومة العراقية أفشلت الخطط الأميركية للسيطرة على مسافات طويلة من الحدود مع سوريا | هدف جديد للمنتخب الروسي في شباك نظيره المصري والنتيجة 2 - 0 | "المنار" نقلاً عن مصادر يمنية: القوة الصاروخية تطلق صاروخاً باليستياً من نوع "قاهر تو إم" على تجمع للغزاة في جبهة الساحل الغربي | المنتخب الروسي يفتتح الشوط الثاني بتسجيله الهدف الأول في مرمى نظيره المصري والنتيجة 1 - 0 | جريح نتيجة حادث سير بين سيارتين على طريق عام داربعشتار - الكورة وعناصر الصليب الأحمر عملت على نقله إلى المستشفى للمعالجة | عريقات: واشنطن تسعى لتحويل القضية الفلسطينية من سياسية إلى إنسانية بامتياز | انتهاء الشوط الأول من مباراة مصر وروسيا بالتعادل السلبي | "الوكالة الوطنية": وفاة مواطن في طرابلس بعد العثور عليه مصابا بطلق ناري |

إنه يوم النصر... الجيش ينهي معركة الجرود بهذه الخطة

خاص - الخميس 24 آب 2017 - 06:14 - جورج غرّة

قبل انطلاق معركة الجرود مهد الجيش لها بسيطرته النارية ومن دون معارك على مناطق حقاب الخزعل والثعلب وطلعة خربة الشميس، ومن بعدها بات جاهزا لشن الهجوم الواسع واطلاق المرحلة الاولى منه بعد افراغ جرود عرسال من المسلحين وخروج سرايا اهل الشام من لبنان الى سوريا.
فور انطلاق المرحلة الاولى من معركة فجر الجرود عمل الجيش على إحداث خط عريض على مساحة الجرود من جرد عرسال وصولا الى جرد رأس بعلبك وسيطر فورا بهجوم واسع وبغطاء ناري كثيف على خط متواز مقابل الحدود السورية وهو سيطر على قمم علوها نحو 1500 متر، وابرز النقاط التي ثبت قواته فيها هي شعبة الدرب، رأس دليل الحصيد، وجبل وادي خربة الخشن وصولا الى سهلات خربة داود، وهناك توقف الجيش حيث ثبت نقاطه كلها وجهز نفسه للمرحلة الثانية بعد تطهير المنطقة التي حررها.
المرحلة الثانية كانت مرحلة تقسيم الجرود الى جزئين إثنين، حيث شن الجيش هجومه البري من 3 محاور في وسط الجرود وسيطر على المنطقة التي تصل لبنان بسوريا ووصل الى الحدود بعد اسقاطه مراكز داعش في قراني العقاب وقرنة حقاب الحمام ومزرعة غنام ودليل أم الجمعة، وبذلك شق الجيش الجرود الى نصفين، وبات متواجدا في نصفها، وقام بتثبيت نقاطه لمدة يوم وتمشيط الجرود وتنظيفها من النسفيات والتشريكات، وبات جاهزا من بعدها لشن المرحلة الثالثة.
وفي المرحلة الثالثة شن الجيش هجومه من محورين على المنطقة الشمالية من الجرود وانطلق من الوسط ومن الغرب، وأسقط نقاطا ومراكزا اساسية لداعش وقتل عناصره وهرب جزء منهم نحو الداخل السوري، وسيطر الجيش على مرتفعات عالية تصل الى 1600 متر في رأس الدليل الضمانة، وراس الكف، وقراني خربة حوارته، ومراح الدوار، والدكانة، والتي بلغت مساحتها نحو 20 كلم مربع، واستراح الجيش وقام بتنظيف تلك المنطقة وتطهيرها وتمشيطها، وقام بنقل مدفعيته وبطارياته الى مقابل المنطقة المتبقية من الجرود من ناحية عرسال وجرود القاع وراس بعلبك والفاكهة.
وفي الساعات القليلة المقبلة ستشن قوات الجيش المنتشرة في الجرود هجوما من وسط الجرود التي تمت السيطرة عليها في المرحلة الثانية والجرود التي تمت السيطرة عليها في المرحلة الاولى، وهذا الهجوم سيتم تحت غطاء ناري مدفعي وبراجمات الصواريخ بما أن الجيش نقل البطاريات الى المناطق المحررة القريبة من المنطقة المتبقية والتي تبلغ مساحتها نحو 20 كلم مربعا. ومند الفجر ستنطلق المرحلة الرابعة من معركة فجر الجرود وستدك المدفعية مراكز المسلحين في خربة داود ووادي الشاحوط، وسراج حقاب الشير وادي مرطبيا، وبالتوازي سيكون الهجوم قد انطلق برا وصولا الى آخر معاقل ومراكز داعش، حيث سيتم القضاء على فلولهم، وسيتوقف الجيش عند المنطقة الحدودية مع سوريا، حيث بات يمكن للبنان الرسمي إعلان إنتصار الجيش في معركته ضد الإرهاب في أيام قليلة.
الجيش أثبت للجميع في الداخل والخارج قدرة قتالية عالية وقوة لا مثيل لها، وبات الجيش اللبناني يسيطر على كامل الاراضي اللبناني وأخرج داعش من لبنان تحت قوة تقدمه وضرباته النوعية، فمبروك للبنان فجر الجرود، وفجر الانتصارات لجيشنا القوي.