2018 | 16:46 أيلول 26 الأربعاء
رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس اد رويس مقدما مشروع العقوبات الجديد لتجفيف تمويل "حزب الله": يواصل قتل المدنيين في سوريا ويكدس الصواريخ على حدود اسرائيل | الشرطة الدانماركية: اعتقال شخصين في كوبنهاغن لمحاولتهما إمداد داعش بطائرات مسيرة لاستخدامها في تنفيذ هجمات | مندوبة واشنطن في الأمم المتحدة: يجب أن نقلق من إيران ودفاع الاتحاد الأوروبي عن الاتفاق النووي نوع من الغرور | المشنوق من المطار: الاشكال انتهى ولن يتكرر ومسؤولية المطار تفتح الباب للاجتهادات ويجب أن يكون هناك حد أدنى من التفاهمات | جورج عقيص للـ"ام تي في": تمّت ممارسة ضغط من قبل عدد كبير من النواب لاستكمال جدول الاعمال كما تمّ وضعه وكل الكتل النيابية تتحمّل المسؤولية في عدم إدراج بند الدواء | نواف الموسوي: لضرورة معالجة الوضع القائم الذي يرهق كاهل وزارة الصحة ويحول دون شمول خدماتها للمرضى غير المشمولين بالرعاية | حاصباني: بري ذكر خلال جلسة الامس ان القانون المعجل المكرر المتعلق بالدواء سيبحث فأي لغط حصل بالامس في ساحة النجمة يبقى تفصيلا امام الحاجة الملحة لتأمين الدواء للمرضى | حاصباني: من غير المسموح التلاعب بصحة المرضى وعدم توفير الدواء لهم وكنت حازماً بأن هذه القضية انسانية بالمطلق فوجع الناس اهم منا جميعا لذا يجب مقاربتها بعيداً عن اي اجتهادات | المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف ينفي رفض موسكو استقبال نتنياهو أو وزير الدفاع الاسرائيلي | المشنوق من المطار: وزير الداخلية مسؤول عن كل الاجهزة الامنية في المطار وهناك سوء تفاهم بينها تسبب بما حصل ولا كيدية بين رؤسائها بل سوء تفاهم تم حلّه | الوكالة الوطنية: وصول وزير الداخلية نهاد المشنوق الى مطار رفيق الحريري الدولي | المتحدث باسم الخارجية الألمانية: نأمل في عودة السفير السعودي إلى برلين سريعاً |

هكذا تكون الإنتصارات ما بين الشعب والجيش... فجر الجرود طل

الحدث - الثلاثاء 22 آب 2017 - 06:11 - جورج غرّة

من فجر الجرود بزغ فجر جديد طل على لبنان من شماله الى جنوبه، ومن بحره إلى جرده، النصر بات محسوما والإرهاب مدحورا. أرض وشعب وجيش لبناني، عنوان شكل حملة تضامن وتعاطف برز من خلاله الرابط القوي بين الجيش والشعب وبين الشعب والجيش، وبينهما وبين الأرض، إذ ان كل لبنان شعر بقيمة كل حبة تراب محتلة من أرضه من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي.
الجيش لم يشكل لنا صدمة بقوته واندفاعه وسرعته وحرفيته القتالية، لأن الجميع يعرف ان لدينا جيش باسل لم يخض معركة وإلا وخرج منها منتصرا جبينه مرفوع، وهو يرفع الأعلام المضرجة بدماء شهداء الشرف والتضحية والوفاء.
اليوم شعرنا ان لدينا دولة وقائد اعلى للقوات المسلحة يطلق المعركة من غرفة العمليات، ويزور الجرحى ويقبل رؤوسهم، ويبعث بهم أملا جديدا يدفعهم للشفاء بشكل عاجل للعودة إلى أرض المعركة، وشعرنا بأن هناك دولة تريد تحرير الأرض والعرض والحفاظ على السيادة.
النصر بات محققا، وتحرير الأرض شبه منجز، والجيش بسرعة قضى على مجموعات إرهابية تعتبر اليوم من أخطر التنظيمات الإرهابية في كل العالم، وطرد تنظيما ارسل لنا عشرات السيارات المفخخة التي قتلت اهلنا واولادنا واحتل ارضنا لمدة 3 أعوام.
مرحلة ما بعد معركة فجر الجرود هي الأصعب، إذ انه يجب العمل على تحصين الحدود المشتركة مع سوريا، كما القضاء على بقية ما تبقى من خلايا إرهابية في الداخل اللبناني وخصوصا في مخيم عين الحلوة، والتعامل مع هذا الملف بحزم ومن دون تهاون. كما علينا إطلاق مرحلة تقوية الجيش اللبناني عبر خطة حكومية واضحة توضع فورا على سكة التطبيق، عبر دعم مالي سنوي وميزانية تسليح ضخمة لشراء اسلحة متطورة للجيش من الأسواق العالمية وشركات تصنيع الأسلحة، وعدم انتظار هبة من هنا او وعود من هناك، مع العلم ان كل الدول مشكورة لمساهمتها الصغيرة والكبيرة لدعم الجيش.
كلنا جيش وشعب وأرض، ولذلك لن نقبل بعد اليوم بإغتصاب حبة تراب من أرضنا التي علينا ان نحافظ عليها بدمنا وبسواعد جيشنا السمراء.