2018 | 09:10 أيلول 25 الثلاثاء
الجلسة التشريعية احتوت التوتر بين فريقي عون وبرّي | البرلمان اللبناني يشرّع للضرورة فقط | كارثة السلسلة وأرقام الأشهر الستة الأولى | على الدرّاجة الناريّة... ويريد استعمال الهاتف | قيامة بلد | الأمم المتحدة... عجز وآمال معلقة | لجنة التواصل بين "الاشتراكي" و"التيّار" باشرت أعمالها | فضيحة اعتقال الصحناوي... هل أصبحنا في دولة ديكتاتورية؟ | "ال بي سي": الاشتباكات تطورت في الهرمل بعد توقيف "ح.ع" والجيش استقدم تعزيزات | "ال بي سي": تعرض دورية للجيش اللبناني في مرشحين في جرود الهرمل لاطلاق نار وأنباء عن سقوط شهيد وعدد من الجرحى | باسيل: لبنان ليس بلد لجوء بل بلد هجرة ولا نريد ربط عودة النازحين بالحل السياسي في سوريا عكس المجتمع الدولي وهذا الربط بالنسبة الينا وقت يمر واندماج يتم وعودة اصعب | باسيل من جامعة برينستون: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون سوري منذ 2011 واذا اضيفوا الى اللاجئين الفلسطينيين وتم اسقاط الارقام على مساحة مماثلة هنا يمكن فهم الازمة |

الإستراتيجية الإعلامة

مرصد ليبانون فايلز - الاثنين 21 آب 2017 - 06:10 -

أبدى عدد من الاعلاميين ارتياحهم للاستراتيجية الاعلامية الجديدة التي اعتمدتها القيادة العسكرية لأول مرة باعتماد ناطق عسكري للحديث عن مجريات معركة الجرود وفتح المجال للاسئلة والأجوبة، وعقد مؤتمرات صحافية تسهم أكثر في توضيح كافة مجربات المعركة وآفاقها. كما توقف العديد من السياسيين والصحفيين والمواطنين عند الدقة والاحتراف التي ظهرت في المؤتمر الصحفي الذي عقده مدير التوجيه في الجيش العميد علي قانصو، والطريقة التي عرض بها لبدء العملية العسكرية واجاباته المحكمة والواضخة على الأسئلة المطروحة.