Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
أخبار محليّة
المكتب الإعلامي لميقاتي يرد على صقر: نحن نتفهم انفعالك لأنك بوضع مأزوم

صدر عن المكتب الاعلامي للرئيس نجيب ميقاتي البيان الاتي: 

على قاعدة" إن لم تستح فاصنع ما شئت "أطل تيار المستقبل اليوم عبر نائبه عقاب صقر ليعيد تكرار ما ملت الناس سماعه من اتهامات وتبريرات ما عادت تنطلي على احد ، في محاولة يائسة للتعمية على سلسلة الازمات التي يعاني منها تياره وحكومته، وآخرها ما حصل في جلسة مجلس الوزراء الاخيرة وتداعياته .

أيها النائب الكريم

نحن نتفهم انفعالك لأنك في وضع مأزوم، ولكن تكرارك لاتهامات فريقك الممجوجة للحكومة التي رأسها الرئيس ميقاتي على انها "حكومة حزب الله" اثبتت الوقائع زيفها، فارتدّت هذه الاتهامات على حكومتكم التي أتت نتيجة تسوية بات يطلق عليها اسم"حكومة حلب" والتي اطاحت بكل الثوابت التي تمسكت بها حكومة الرئيس ميقاتي، من حماية المحكمة الدولية ورموزها، والموازاة بين وظائف الفئة الاولى دون تمييز ودون استهداف لاي ممن اريد استهدافهم والذين تعرضوا ويتعرضون الان لكافة انواع الضغوط والاستهداف.
ان سياسة النأي بالنفس التي استنبطتها حكومة الرئيس ميقاتي جاءت في الاصل لحماية اللبنانيين، في الوقت الذي كنت ومن معك تلعبون بالنار بالازمة السورية، وان انسى فلن انسى الشباب الذين غرر بهم وقتلوا في تلكلخ وهم من ابناء طرابلس و الشمال .

وحين تم توقيف شادي المولوي داخل مكتب الوزير محمد الصفدي، تناوب نواب كتلتكم النيابية على المطالبة باطلاقه ودعا رئيس كتلتكم الى اجتماع طارئ واستثنائي في طرابلس طالب باطلاقه ، وكان عليك مراجعة مواقف كتلتك في الوقت الذي كنت منشغلا فيه في توريط لبنان بازمات اكبر منه .

أيها النائب الكريم
لا لزوم للانفعال على رغم حجم الأزمة ، ولا تحاولوا التعمية على ما يتداوله الناس عن الفساد والهدر والارتكابات بمحاولة استعادة شعارات ممجوجة، لان مبدأ "اكذب اكذب فيصدق الناس" الذي تطبقونه من سنوات بات بضاعة كاسدة، فالسنة الناس سيوف الحق ، وسيوف الحق تلاحقكم.
وكان الاحرى بك قبل ان تقول ما قلت ان تراجع ما قام به فريقكم الحكومي منذ الصفقة الرئاسية الشهيرة وحتى اليوم والتنازلات الفاضحة لرئيسك عن دور رئاسة مجلس الوزراء وصلاحياتها، والتي اشرنا اليها في اكثر من مناسبة. كما كان عليك ان تراجع"محاضرات العفة" التي دأبتم على اطلاقها حول "الاعتبارات الوطنية" التي تحتم المضي في التسوية مع التيار الوطني الحر و حزب الله والتنسيق معهما وتجاوز كل ما يرتبط بالشهداء وبالمحكمة الدولية ، قبل ان تعيد تكرار اتهاماتك الحاقدة.

لقد اجبرنا فجوركم على قول ما كنا نحجم عن قوله، لاننا نتفهم دقة الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن، ونراعي مقام رئاسة مجلس الوزراء. ومن هذا المنطلق نتحداك ان تظهر موقفا واحدا تنازل فيه الرئيس ميقاتي عن المصلحة اللبنانية العليا وعن صلاحيات ودور رئيس مجلس الوزراء طوال توليه رئاسة الحكومة.

صاحب السعادة
عندما تولى دولة الرئيس ميقاتي رئاسة الحكومة كان على بينة واسعة اين تكمن المصلحة الوطنية ، وكان ولا يزال مؤمنا باهمية الشراكة الوطنية بعيدا عن الاعتبارات المصلحية والظرفية، وهو لم يغير قيد انملة في ثوابته الوطنية . اما تنازل فريقك السياسي في كل مرة عن سقوفه المرتفعة لعقد تسويات ملتبسة وتبريرها امام الناس ومن ثم العودة الى إطلاق الاتهامات، عندما تنتفي الحاجة او كلما وجد نفسه مأزوما ، فهو نهج لم يعد ينطلي على احد. وهذا النهج ادى الى شعور عارم بالاحباط لدى فئة كبيرة من اللبنانيين بسبب ادائكم السيء والتفريط بالصلاحيات .
اخجل ايها النائب الكريم وعد الى صوابك ، لان الفجور السياسي، مهما ارتفع، لن يحجب الحقيقة، ولن يكون جواز العبور الى قلب التسويات التي تطمح اليها. حلوا بانفسكم مشاكلكم وخلافاتكم السياسية وركزوا على قضايا الناس. فواجبكم مقاربة الأزمات المالية و الإقتصادية والمعيشية و للحديث صلة.

هذا وقد صدر عن المكتب الاعلامي للرئيس نجيب ميقاتي لاحقاّ وبعد رد صقر على البيان الاول البيان الآتي:
"إطلعنا على الرد الذي اصدره النائب عقاب صقر على ردنا على مغالطاته وافتراءاته. ولعله لم يقرأ البيان بشكل جيد وهو الذي يدّعي ويطالب كل الناس بالقراءة.
ففي البيان الاول سمينا مواقع التنازلات دون ان ندخل في التفاصيل ولن ندخل فيها الان ونطالبه بان يعيد قراءة البيان لمرة ثانية وثالثا . 
ثانيا : ان ادعاء سعادة النائب الكريم ان التهجم على دولة الرئيس ميقاتي وحكومته لم يكن من اهداف المؤتمر غير صحيح ، لانه تناول حكومة الرئيس ميقاتي في اكثر من مفصل افترائي وبقصد محاولات الاذى، لكن الوقائع تدحض الاكاذيب، وردنا بالاساس ليس موجها اليه بل الى من دفعه الى التهجم والافتراء.
ثالثا في ملف شادي المولوي ، لقد وقعت سعادة النائب مجددا في خطأ عدم الاطلاع عندما لم تراجع من كانوا في لبنان يومها، باعتبار انك كنت مولجا بالانخراط في الازمة السورية، لكانوا اخبروك ان المولوي خرج ليس بسيارة الرئيس ميقاتي كما زعمت، ومن قام بالاحتفالات في طرابلس ورحب بالمولوي هم مسؤولو وكوادر تيارك السياسي، وهم معروفون منكم بالاسم والصفة.
سيد صقر
بات الجبين يندى ليس لحجم المجلدات التي تزعم وجودها بل لحجم الفجور السياسي الذي تتحلون به ، وكأنكم تراهنون على ان الناس لا ذاكرة لها ويمكن بالصوت العالي والكلام السريع الايقاع التعمية على حقائق دامغة وواضحة .
المجلدات بحوزتنا وفيها من التنازل والارتكاب والتفريط ما يندى الجبين. ننصحكم بعدم التعرض والافتراء والادعاء ، فالتاريخ والناس شهود بيننا."
  
 

ق، . .

أخبار محليّة

17-12-2017 23:53 - مقتل خبير متفجرات لبناني في اليمن وهذه التفاصيل! 17-12-2017 22:58 - ضبط سيارة مسروقة وتوقيف سائقها في منطقة الدورة 17-12-2017 22:46 - وفاة جريحين من مصابي حادث السير على طريق العبدة العريضة 17-12-2017 22:26 - مارسيل غانم: لسنا في عصر القذافي وصدام حسين.. ولن اقبل "بتدجيني" 17-12-2017 22:12 - فقد الاتصال به وهو على طريق المتن السريع... وهذه التفاصيل 17-12-2017 22:04 - بو عاصي: القوات اللبنانية تصر على العلاقة الايجابية مع الوطني الحر 17-12-2017 21:53 - نعمة افرام: الانتخابات محطة مفصلية في الانتقال من الشعارات الى البرامج 17-12-2017 21:28 - مخزومي: نأسف لما تعرضت له الديبلوماسية البريطانية في بيروت 17-12-2017 20:29 - 7 قنابل اسرائيلية عند بوابة فاطمة... وهذه التفاصيل! 17-12-2017 19:52 - باسيل: هالقد مقهورين من الزيارة ليطلعوا هيك اخبار؟
17-12-2017 19:48 - التعليق الاول لعائلة الضحية البريطانية ريبيكا دايكس 17-12-2017 19:32 - رابطة موظفي المركز التربوي للبحوث والانماء تعلن الاضراب المفتوح 17-12-2017 19:11 - المجلس الاسلامي العلوي: ما تردد في الاعلام حول زيارة باسيل لنا غير دقيق 17-12-2017 18:55 - اطلاق نار في طرابلس والسبب طير حمام 17-12-2017 18:43 - كنعان رعى اضاءة شجرة ومغارة الجديدة: هدفنا اضاءة عتمات المتن والوطن 17-12-2017 18:14 - يوحنا العاشر: أنطاكية اليوم تتألم لكنها تؤمن بلغة البقاء والثبات 17-12-2017 17:56 - زعيتر بحث مع نظيره العراقي في تطوير التعاون والتبادل الزراعي بين البلدين 17-12-2017 17:30 - جثّة الفتاة التي وجدت بالامس تعود لموظفة في السفارة البريطانية 17-12-2017 17:23 - بكاسيني: الحريري لن يخوض الانتخابات بلوائح ضد عون في كل المناطق 17-12-2017 16:54 - زهرمان التقى رئيس بلدية فنيدق ووفدا من بلدية مشمش 17-12-2017 16:53 - الساحلي: معنيون بالقدس وما حصل جرس إنذار لكل العرب 17-12-2017 16:51 - باسيل من قرية بدر حسون: مشروع تجاري وسياحي وبيئي واقتصادي بامتياز 17-12-2017 16:15 - شهيب رعى معرضا للتقدمي عن فلسطين: بيانات القمم العربية حبر على ورق 17-12-2017 16:11 - استغلّ الثقة وسرق ربّ عمله... فصيله الشياح توقف العامل الاجنبي! 17-12-2017 16:06 - الراعي من عين إبل: الرب كفيل بتبديد ظلماتنا 17-12-2017 15:58 - غريب: حل مشكلة النظام الطائفي بتغييره 17-12-2017 15:52 - سامي الجميل في باريس... لقاءات سياسية في العاصمة الفرنسية 17-12-2017 15:40 - باسيل افتتح مكتبا للتيار في طرابلس: لن تكون هناك أي منطقة محرمة علينا 17-12-2017 15:00 - جريح باشكال فردي في عين الحلوة 17-12-2017 14:30 - فياض: نأمل التعاطي مع الانتخابات على أساس أنها تعبر عن إرادة اللبنانيين 17-12-2017 14:19 - زورق اسرائيلي خرق المياه الاقليمية مقابل رأس الناقورة صباحا 17-12-2017 14:16 - رئيس الاركان تفقد سير الامتحانات الخطية للمرشحين للتطوع في الكلية الحربية 17-12-2017 13:56 - كوكبا اضاءت شجرة الميلاد على وقع الاجراس والاناشيد الميلادية 17-12-2017 13:45 - صفي الدين: دور المقاومة حماية الأمة وفضح المتآمرين عليها 17-12-2017 13:38 - حاجز تضامني مع القدس امام مدخل عين الحلوة 17-12-2017 13:33 - الراعي: لن يعرف الشرق الأوسط السلام من دون حل عادل للقضية الفلسطينية 17-12-2017 12:51 - جابر: تدعيم وضعنا الداخلي ماليا واقتصاديا أولوية 17-12-2017 12:46 - وليد خوري: الطريق سالكة أمام ملف النفط وإقرار موازنة 2017 إنجاز 17-12-2017 12:21 - سعيد: لم نكن بصدد مخالفة القانون والخطأ المتراجع عنه لا يستأهل ما حصل 17-12-2017 11:59 - ارتفاع طفيف بالحرارة وامطار خفيفة... الطقس غدا غائم بسحب متوسطة 17-12-2017 11:57 - أحمد الحريري من الضنية: نعض على الجراح لحماية لبنان واستقراره 17-12-2017 11:55 - طعمة: الحريري ارسى الناي بالنفس مدخلا للاستقرار وتكريسا لمنطق السيادة 17-12-2017 11:54 - عباس هاشم: لا يمكن ان يكون هناك تحالف بين تيار المستقبل وحزب الله 17-12-2017 11:27 - اللبنانية الاولى افتتحت "القرية الميلادية" في كازينو لبنان 17-12-2017 11:22 - فارس سعيد: الخطأ الذي تراجعت عنه لا يستأهل ما حصل 17-12-2017 11:14 - حسن فضل الله: ما كان الدفاع عن الكرامة ليتم لولا وجود العماد عون رئيسا 17-12-2017 10:58 - ياسين جابر: اصرار دولي على الاستقرار الامني والسياسي في لبنان 17-12-2017 10:39 - أسامة سعد يستقبل الوزير جبران باسيل 17-12-2017 10:36 - بعد انتشار فيديو لهما يعتديان على أحد المواطنين... وقعا في قبضة قوى الأمن 17-12-2017 09:34 - فرعون: نودع اليوم مطرانا استثنائيا برز في الموقف كما في الخدمة
الطقس