2018 | 20:40 تموز 23 الإثنين
مصادر أمنية لـ"الجديد": لا صحة لما يشاع ويتداول به في بعض وسائل التواصل عن وجود قتلى اطفال في المداهمة التي نفّذها الجيش اليوم في بلدة الحمودية | "التحكم المروري": جريح في حادث صدم في المصيطبة | مصادر مطلعة على عملية تأليف الحكومة للـ"ام تي في": العقبات على حالها لا بل بدأت تتفاقم | حاصباني عن تعديل السقوف المالية للمستشفيات للـ"ام تي في": عدلت السقوف وفق المعادلة بين القطاعين العام والخاص وخفضنا التخطي من 70 الى 37 مليار تقريبا | وكالة عالمية عن مصدر إسرائيلي: إسرائيل ترفض مقترحا روسيا بإبقاء القوات الإيرانية على بعد 100 كلم من خط وقف إطلاق النار في الجولان المحتل | "أم تي في": تعديل في وجهة السير على المسلك الشرقي في جل الديب بعد نحو ساعتين لوضع الاعمدة الموقتة لتكملة الجسر | بشير خضر للـ"ام تي في" عن الوضع الامني في البقاع: أدعو كافة المطلوبين الى تسليم أنفسهم | الحواط لـ"تلفزيون لبنان": الوضع الاقتصادي المتردي يدفعنا لتشكيل الحكومة في وقت أسرع | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام بعلبك - القاع | الحوثيون يقصفون القوات السعودية في جيزان باستخدام المدفعية والصواريخ | رئاسة الجمهورية توضح كلام النائب عبد الله: مشروع مرسوم انهاء خدماته كطبيب وصل الى المديرية في حزيران الفائت وهو غير مكتمل ويحتاج الى مستندات لاصداره وفق الاصول | بدء المباحثات بين لافروف ورئيس هيئة الأركان الروسية مع نتنياهو في القدس |

الراعي وصل الى كفربعال جبيل في زيارة راعوية

أخبار محليّة - السبت 12 آب 2017 - 16:27 -

وصل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الى بلدة كفربعال في قضاء جبيل، مستهلا زيارته الراعوية الى بلدات عنايا نبع طورزيا كفربعال مشمش وإهمج، يرافقه النائب البطريركي العام المطران حنا علوان وأمين سر البطريرك الأب بول مطر ومسؤول الاعلام والبروتوكول في الصرح البطريركي وليد غياض.

وكان في استقباله والوفد المرافق في باحة كنيسة سيدة النجاة في البلدة، المدير العام لوزارة الاشغال العامة والنقل طانيوس بولس، راعي الابرشية المطران ميشال عون، رئيس دير مار مارون عنايا الأباتي طنوس نعمة، رئيس بلدية كفربعال عنايا بطرس عبود والمختار نسيب عبود، مختار إهمج شربل زيادة ومختار طورزيا رفيق لحود، لفيف من الآباء وحشد من المواطنين. 

والقى الراعي كلمة أكد فيها "ان وطننا لبنان صامد بحماية القديسين، وفي كل مرة نصل إلى شفير الهاوية سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وأمنيا، هناك يد الله تنقذنا وتساعدنا. وطننا بحاجة الى كل واحد منا، والغريب لا يمكنه أن يبني بيتنا، نحن نبنيه بتضامننا، لذلك لا يجب الانزلاق إلى الخلافات والنزاعات انما علينا الالتزام بالشركة والمحبة".