2018 | 01:54 تموز 20 الجمعة
البيت الابيض: هناك محادثات "جارية" تحضيرا للقاء بين ترامب وبوتين في واشنطن | مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية: لا أستبعد قيام بوتين بتسجيل اللقاء المنفرد مع ترامب | جريحان نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام بلدة بلاط قضاء مرجعيون | وصول الرئيس المكلف سعد الحريري الى العاصمة الاسبانية مدريد في زيارة عمل تستمر يوما واحدا | "التحكم المروري": قتيل وجريحان نتيجة إنحراف مسار مركبة من مسلك الى آخر واصطدامها بمركبة اخرى على اوتوستراد زحلة مقابل الضمان | الخارجية الروسية: التعديلات اليابانية في قانون حول جزر الكوريل الجنوبية تتعارض مع الاتفاقيات بين الدولتين | صندوق النقد الدولي: انفصال بريطانيا بغير اتفاق سيكلف الاتحاد الأوروبي 1.5 في المئة من الناتج المحلي | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الكحالة باتجاه مستديرة عاليه | حكومة عمر الرزاز تحصل على ثقة مجلس النواب في الاردن | السنيورة لليبانون فايلز: الرئيس بري سيعالج موضوع تأخير تشكيل الحكومة بتبصر وحكمة انطلاقا من الحفاظ على الدستور واتفاق الطائف | التلفزيون السوري: دخول 10 حافلات إلى ريف القنيطرة لبدء نقل المسلحين إلى الشمال | جنبلاط عن امكانية تخفيض الحزب التقدمي لسقف مطالبه لليبانون فايلز: الان ليس وقت تقديم تنازلات طالما غيرنا لن يقدم تنازلات |

السنيورة التقى سوسان والسعودي ووفودا وعزى بعميد مصوري صيدا

أخبار محليّة - السبت 12 آب 2017 - 15:46 -

عرض الرئيس فؤاد السنيورة مع زواره في مكتبه في الهلالية - صيدا شؤونا عامة، فالتقى رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، وبحث معه في عدد من قضايا المدينة الانمائية والحياتية.

واستقبل الرئيس السنيورة مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان ورئيس جمعية رعاية اليتيم في صيدا الدكتور سعيد مكاوي، في حضور المهندس السعودي حيث تم التشاور في الشأنين المعيشي والاجتماعي.

والتقى الرئيس السنيورة رئيسة جمعية الأمومة والطفولة منى مرجان، ومجموعة من المثقفين من صيدا والجنوب، ووفدا من جمعية ماراثون صيدا الدولي ووفدا من اللجنة الوطنية لمهرجانات صيدا الدولية، كما استقبل السيد ماهر الرشيدي.

من جهة ثانية، قدم الرئيس السنيورة التعازي الى عائلة عميد المصورين الفوتوغرافيين في صيدا الراحل هاشم المدني. وقال في كلمة له عن الراحل: "لا شك ان المرحوم محمد هاشم المدني كما أن المرحوم أنيس السوسي كلاهما يحملان في ذاكرتي وفي وجداني الكثير من الذكريات، وان اتقدم بأسمى التعازي الى عائلة المرحوم محمد هاشم المدني الذي كنا ننظر اليه بكثير من الاحترام والود والتقدير لما كان يقوم به، وبالتالي هو يختزن ايضا جزءا هاما من تاريخ المدينة من خلال تاريخ الصور التي التقطها للأشخاص والأمكنة والمناسبات. وانا اذكر انني عندما كنت طفلا صغيرا كنا نذهب عنده لنتصور عندما كنا نتقدم للشهادة الرسمية، وبالتالي هذه الذكريات حميمية جدا..رحم الله محمد هاشم المدني ورحم انيس السوسي اللذين لهما في تاريخ المدينة ووجدان اهل المدينة الكثير".