2018 | 20:14 تموز 17 الثلاثاء
كنعان للـ"ام تي في": اذا كانت من حاجة لي في الحكومة فهذا الامر يتعلق برئيس الجمهورية والرئيس المكلف والتكتل الذي انتمي اليه والامر سابق لأوانه حالياً وعند حصوله اتخذ القرار المناسب في شأنه | رولا الطبش للـ"ام تي في": سيقدم الرؤساء الثلاث تشكيلة حكومية الاسبوع المقبل | مصادر التيار الوطني الحرّ للـ"او تي في": اسهل عقدة هي العقدة المسيحية اذا انحلّت باقي العقد الموجودة لتشكيل الحكومة | مصادر القوات اللبنانية للـ"او تي في": هناك تضخيم للعقدة المسيحية على حساب العقدة الدرزية بموضوع تشكيل الحكومة | "التحكم المروري": جريح نتيجة اصطدام جيب بالحائط على طريق عام دار بعشتار - اميون | المرصد السوري: اتفاق على إجلاء بلدتين محاصرتين مواليتين للنظام في شمال غربي سوريا | ترامب: لقائي مع بوتين كان أفضل من لقاءاتي خلال قمة الحلف الاطلسي | كنعان: لا نخترع قواعد ونطالب بالمساواة بين الجميع تحت قاعدة دستورية واحدة والتحدي الاول اليوم هو اقتصادي ويشكل اولوية بالنسبة الينا | كنعان بعد اجتماع تكتل لبنان القوي: حضورنا في المجلس النيابي لن يكون شكليا وسنتابع اقتراح قانون الاسكان في اللجان للوصول الى النتيجة المرجوة | كنعان بعد التكتل: سنتابع اقتراح قانون الاسكان في اللجان للوصول الى النتيجة المرجوة | كنعان بعد التكتل: بحثنا بالحضور الواسع في اللجان النيابية واعتبرناه مسؤولية تتطلب التعاطي الجدي والمتابعة اليومية وفق اولويات الناس ومنها ضمان الشيخوخة | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من النقاش باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب |

تخليق أعضاء خنازير لزراعتها في أجساد بشرية

متفرقات - السبت 12 آب 2017 - 09:01 -

إنقاذ حياة الناس وإيجاد طرق فعالة لمقاومة الأمراض وبث الحياة من جديد من التحديات المتواصلة للخبراء والمهتمين بالمجال الطبي. وأحدث ما تم التوصل إليه تقنية جديدة لزرع أعضاء خنازير في جسم الإنسان. فكيف ذلك؟يهدف علماء بولاية ماساتشوستس الأمريكية لتخليق أعضاء خنازير آمنة بهدف زراعتها في أجساد بشرية، باستعمال تكنولوجيا تعديل وراثي لاستنساخ خنازير صغيرة تخلو من الفيروسات الارتجاعية الخطيرة حسب ما نشرته الدورية العلمية " ساينس" أمس الخميس ( العاشر من آب/أغسطس 2017). وأفاد العلماء أن هذه الخطوة قد تساعد على تمهيد الطريق أمام زراعة أعضاء خنازير كاملة الأعضاء في أجسام بشرية، دون خوف من إصابة المريض بعدوى من الفيروسات الارتجاعية في الخنازير. واستخدم العلماء بشركة " إي جينيسيس " في كمبردج بولاية ماساتشوستس تكنولوجيا تدعى " سي آر آي إس بي آر" ، التي تعمل كمقص جزيئي يمكن من خلاله التخلص من أجزاء غير مرغوب فيها في الجينوم. وتمكن العلماء من تخليق جينات خنازير لا تحتوي على الفيروسات الارتجاعية التي تسبب مشكلات، حيث استعملوا تقنية للاستنساخ لإنتاج أجنة من الخنازير، بالإضافة إلى زراعة الأجنة داخل إناث خنازير طبيعية ثم وضعت الخنازير الأمهات الخنازير الصغيرة المستنسخة. وفي نفس السياق أكد العلماء متابعة الخنازير المستنسخة، التي ولدت دون الفيروسات الارتجاعية، لمعرفة آثار العملية على المدى البعيد. وقال لوهان يانج ، المؤسس المشارك وكبير المسؤولين العلميين في (إي.جينيسيس) "هذا البحث يمثل تقدما هاما في التعامل مع المخاوف المتعلقة بالأمان حيال انتقال الفيروسات بين الأنواع " وتعتبر الخنازير مصدرا قابلا للاستخدام في عمليات زرع الأعضاء نظرا لتشابه أعضائها في الحجم مع أعضاء الإنسان. ويمكن أن توفر بديلا جديدا لإنقاذ حياة مرضى يعانون فشلا في وظائف الأعضاء ولا توجد خيارات عملية متاحة للعلاج. جدير بالذكر أنه يموت في أمريكا نحو 20 شخصا يوميا وهو في انتظار زراعة الأعضاء. ر.م/ط.أ ( رويترز )