Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
"التفلت والتسيّب"
العميد منير عقيقي

يقول الروائي الروسي فيودور دوستويفسكي: "الحرية التي لا حدود لها تؤدي الى الطغيان المطلق".

ويا للأسف، فإن الامور التي يشكو منها الناس لم تتغير رغم الجهد الذي يبذل في هذا الاطار. ويبدو ان كل شيء في لبنان يُظهر كأن الرابطة الأشد متانة بين اللبنانيين هي التعاطي العنفي، او ما يسمى بـ "التفلت والتسيب" من القيود الاجتماعية وقيمها التي تنظم العلاقة بين ابناء المجتمع، بحيث بدأت هذه المظاهر تتبدى على سلوكيات الناس وتصرفاتهم. صار اللبنانيون يقاربون التفلت والتسيّب بكل انواعهما كأنهما تصرف طبيعي. من يتخلف عنهما يُسجل نقيصة عليه. أصبحا موجوديْن في كل الأمكنة. عند نواصي الطرقات الفرعية والرئيسية، في الاحياء والنوادي الليلية وفي المنتجعات والمطاعم. وما الحوادث المختلفة التي شهدتها بعض المناطق اللبنانية سوى نموذج مخيف بدلالاته، القتلى او المصابون المظلومون لم يُعنِّفوا القتلة لفظيا او جسديا، حتى انهم لا يعرفوهم. اضحت قيادة السيارات او ارتياد اماكن الترفيه عن النفس، التي ينبغي قبل أي شيء ان يعود روادها سالمين إلى ذويهم ومنازلهم، مرتعا تتجمع فيه كل علامات القلق على مصير مجهول من اولئك الذين لا يؤمنون بالعقد الاجتماعي القاضي بالتنازل عن العنف وقوننته لصالح سلطة عادلة ومحقة.

ويا للاسف، نقولها مرة ثانية عندما نرى ان منسوب مؤشرات التفلت والتسيّب في ارتفاع مستمر. اما الردع فيذوي شيئاً فشيئا. فمناسبات الفرح على انواعها يخالها المرء جبهات قتال لا تعرف هدنة. ومثلها المآتم. وعلى غرار الاثنين يحتفل بعض الاهالي بنجاحات "بدائية" لأولادهم، غير عابئين بالمدنيين الابرياء الذين يسقطون، لا لشيء إلا لأن نتائج احدى الشهادات قد صدرت. ورغم من كل التحذيرات التي صدرت عن الجهات المسؤولة، استمر البعض في التحدي ولم يرف له جفن عندما رأى نتيجة تهوره. ما حصل، وما قد يحصل إذا ما استمر الحال على ما هو عليه لا يُنبىء بغير تحلل العقد الاجتماعي الذي تقوم عليه الدول، وبات التفلت انواعا وما انفك يتوالد في كل الاتجاهات.

ان رد فعل الرأي العام اللفظي، او عبر الاعلام وصفحات التواصل الاجتماعي، لما صار ظاهرة مُرعبة ومُقلقة، لم يعد كافيا. فالوضع يفرض معالجة سريعة ودائمة في كل الاتجاهات وعلى كل المستويات، لأن التفلت والتسيّب في ميادين مختلفة، من قبل اشخاص يدوسون كرامات الناس غير آبهين بالقوانين والانظمة، يراكمان السلبيات في وجوههما المختلفة فتؤسس مجتمعا عنفيا يدمر الانسان ويقضي على الدولة. كأن لبنان لم يساهم يوما في اطلاق شرعة حقوق الانسان.

قد يقول قائل ان التفلت والتسيّب ليسا مقطوعَي الصلة عن واقع البلد وترديه على كل المستويات من بيئية واقتصادية وسياسية وغذائية واجتماعية. لكن ذلك مردود جملة وتفصيلا، لأن ما من شيء منع اللبنانيين او يمنعهم في اختيار من يرونه الأمثل للتعبير عن طموحاتهم وبناء مستقبل آمن لأبنائهم وأحفادهم.

في المبدأ لا يمكن ان يكون التفلت والتسيّب إلا عنفا ثم ارهابا مدمرا أينما حل. هذا يعني في النهاية "جريمة". لا يمكن تبريرهما في حال من الأحوال طالما يتوالدان تحت أعين المباني الدستورية والحقوقية للدولة. التفلت والتسيّب في الأصل هما من طبيعة بربرية كانا قبل قيام المجتمعات المدنية ومن ثم تطورها نحو بناء الدول.

ما يبعث على القلق، هو تدني مستوى المناعة الديموقراطية عند اللبنانيين بازاء تصاعد التفلت بكل جوانبه وطغيانه على المشهد العام. الثابت انه إذا لم تتم معالجة هذه الهمجية، فالنتيجة ان العنف - الوحش سيلتهم الجميع ومن دون ان يستأذن او يستثني أحدا.
 

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.

مقالات مختارة

18-08-2017 07:07 - خزّان المال العام المثقوب 18-08-2017 07:06 - هل من حرب إسرائيلية قريبة على لبنان؟ 18-08-2017 07:05 - إسرائيل تستبق زيارة غوتيريس: الأولوية لتعاظم حزب الله 18-08-2017 06:59 - «العريس» بلال بدر ينفّذ تهديده ضد «اليوسف» 18-08-2017 06:55 - انتهاء القطيعة الرسمية مع دمشق... رغم الصراخ! 18-08-2017 06:54 - روسيا تقارع أميركا... بنفط فنزويلا! 18-08-2017 06:48 - «تفتيتُ» جبل لبنان... وتشتيتُ المسيحيّين 18-08-2017 06:46 - «14 آذار» والسلطة: نتنازل و«رأسنا مرفوع»! 18-08-2017 06:46 - حصّة لبنان من أخطار «الخطة ب» الداعشية 18-08-2017 06:44 - النزوح الوزاري الى الشام
17-08-2017 09:15 - مع استقلالية القضاء...ونعم لاستئصال الفاسدين 17-08-2017 07:13 - من أجل استقلالية التفتيش المركزي 17-08-2017 07:05 - إلغاء المادة 522: محاصرة المُغتصب وقوننة الزواج المبكر! 17-08-2017 07:04 - الجلسة التشريعية: مناكفة مستقبلية للــحريري! 17-08-2017 07:03 - جعجع: حجمُنا في زحلة «نائب وربع» 17-08-2017 06:58 - الجرّاح يطلب سلفة على مشروع موازنة 2017: العودة إلى ممارسات السنيورة 17-08-2017 06:43 - جدّية النواب.. وثقافة الكسل 17-08-2017 06:42 - طارت "الفرعيّة"... فماذا عن الإنتخابات النيابية؟ 17-08-2017 06:41 - لم يعد المُغتصِب زوجاً بريئاً 17-08-2017 06:38 - «السلسلة» بين المخاوف «الوهميّة» و«المشروعة»!؟ 17-08-2017 06:38 - زيادة الخيــر... مش خيــر 16-08-2017 06:52 - الداخلية... بين خلية "الصادق" وخلية "العبدلي" 16-08-2017 06:50 - إيران وإسرائيل وتخريب المنطقة 16-08-2017 06:49 - يهاجمون تيلرسون لأنه لا ينحاز لاسرائيل 16-08-2017 06:48 - أحياناً... عن احتمالات إيران كجارة نافعة 15-08-2017 06:38 - حوار "السلسلة" في بعبدا يضع الملف في يد عون 15-08-2017 06:38 - تاريخ للصُدف المبعثرة! 15-08-2017 06:37 - الخلاف مع قطر مستمر ومتفاقم 15-08-2017 06:29 - بين بيروت ودمشق: شرعية مكتملة المواصفات 15-08-2017 06:27 - دير الزور: المعركة الكبرى 15-08-2017 06:21 - هل صحيح أنّ لقاءَ بعبدا قدَّم "هدية" مجانية للمعارَضة؟ 14-08-2017 07:14 - الإتفاق النووي مستقرّ بعكس وضع المنطقة 14-08-2017 07:11 - صِحَّةُ الحكومةِ هي العَجَبُ 14-08-2017 07:06 - "الاشتراكي" يستغني عن ترّو... سيناريوات عدّة لانتخابات الإقليم 14-08-2017 07:01 - مهوِّلو الإعلام الغربي مستاؤون: "نصرالله مسرور!" 14-08-2017 07:00 - عن حيل الجبناء والمهزومين 14-08-2017 06:46 - حوار عون وإعتذار برِّي 14-08-2017 06:44 - يريدون تطيير "الفرعيّة" لكنهم خائفون! 14-08-2017 06:42 - الموت الرحيم أو التنفُّس الإصطناعي؟ 14-08-2017 06:34 - التوازن المفقود في الداخل والإقليم والحاجة إلى سلام 14-08-2017 05:56 - الإنتخابية القادمة لن تجري وفقاً للإصطفافات الحالية 13-08-2017 07:26 - عون يسعى لاستعادة هالة الرئاسة الاولى 13-08-2017 07:21 - القوات» تشارك في السلطة وتنتقد سوء الادارة 13-08-2017 07:17 - تمنيات مُؤمن بمريم 13-08-2017 07:11 - فهل يتعظون من أجل الوطن ؟ 13-08-2017 07:09 - ترامب واللعب بالنار 13-08-2017 07:08 - ليس صحيحاً ما يقوله "المستقبل" عن قرار دولي بتسليم لبنان لـ"حزب الله"؟ 13-08-2017 07:06 - مواجهة قادمة بين ترامب وايران 12-08-2017 07:42 - "التفلت والتسيّب" 12-08-2017 07:31 - ما لم تأخذه اسرائيل في عدوان تموز... لن تحققه اليوم
الطقس