Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
إنتهت الحرب... وبدأت مراجعة الحسابات
طارق ترشيشي

يعتقد متخصّصون في الشؤون الاقليمية والدولية «أنّ الحرب في سوريا انتهت»، وباتت مقتصرة عملياً على المناطق التي ما زال لتنظيم «داعش» وجود فيها، وخصوصاً في منطقتي الرقة ودير الزور. وبدأ الجميع يستعدون لمرحلة ما بعد هذه الحرب.وتأسيساً على هذه المعطيات يقول هؤلاء المتخصصون، وبينهم نواب مطلعون على الموقف الاميركي، انّ تغييراً في موازين القوى قد حصل ويحصل في سوريا وستكون له انعكاساته على لبنان، وهذا التغيير دفع الافرقاء السياسيين كل على حدة الى إجراء مراجعة حسابات سياسية لتحديد خياراته المستقبلية في ضوء هذا المعطى السوري، ومن المنتظر ان تظهر نتائج هذه المراجعات تباعاً ومع التطور اليومي في الاوضاع على الساحة السورية وما يحوط بها من حراك اقليمي ودولي كان من بين نتائجه الملموسة تحديد «مناطق خفض التوتر» في الجنوب والوسط، اي في محافظة حمص، وتجري اتصالات لإقامة منطقة مماثلة في الشمال.

وفي اعتقاد هؤلاء انّ منطقة الجنوب السوري التي يحرسها الروس، ويؤكدون انّ المنطقة الجنوبية اقيمت بنتيجة اتفاق اميركي - روسي - اردني - اسرائيلي، سيُمنع أي أعمال مقاومة فيها مستقبلاً. فيما المنطقة الشرقية الكردية يحرسها الأميركيون.

ويرى الخبراء أنّ الاميركيين ربما يكونون قد تخلوا عن المعارضة السورية، وأخرجوا أنفسهم الى حد كبير من اللعبة في سوريا تاركين للروس واطراف اقليميين آخرين تدبير أمورها.

ويقول أحد النواب المطّلعين على الموقف الاميركي في هذه السياق انّ ما يجري حالياً هو ما يشبه مرحلة التصفيات النهائية لِما تبقّى من «داعش» ليتمّ لاحقاً حسم مصير بقية التنظيمات المسلحة التي تجمّعت في ادلب وبعض ارياف المدن الكبرى.

وتنقسم في لبنان التوقعات حول ما سيكون للواقع السوري الجديد الذي سينشأ بعد الحرب من انعكاسات على لبنان، وكيف سيكون مستقبل العلاقات اللبنانية ـ السورية، خصوصاً في ضوء الخلاف القائم حالياً حول التنسيق، والبعض سَمّاه «التطبيع» في هذه العلاقات في مناسبة تحضير الجيش اللبناني لمعركة إنهاء وجود مسلحي تنظيم «داعش» في جرود رأس بعلبك وعرسال، ودعوات البعض الى وجوب حصول تنسيق بينه وبين الجيش السوري و«حزب الله» المتمركزين في الجهة السورية من الحدود، في ظل موقف اميركي يدعو الجيش اللبناني الى خوض هذه المعركة بمفرده ويحذّره من التنسيق مع الجيش السوري و«الحزب» تحت طائلة وقف المساعدات العسكرية التي تقدمها الولايات المتحدة الاميركية له.

وتشير التقديرات الى انّ موعد المعركة في جرود القاع ورأس بعلبك بات وشيكاً، خصوصاً انّ التحضيرات لنقل مسلحي «سرايا أهل الشام» من عرسال الى الرحيبة والقلمون الشرقي في الداخل السوري قد أنجزت، ولكن ما يعوق التنفيذ هو انّ الموقف السياسي في شأن العملية لم ينتظم بعد بسبب الموقف الاميركي، وليس بسبب مواقف بعض الدول الخليجية كما يردّد البعض، لأنّ الاميركيين يريدون أن تُحتَسَب العملية لهم مئة في المئة لحسابات سياسية سيحاولون الاستثمار عليها لاحقاً لبنانياً وعلى المستوى الاقليمي.

علماً انّ رئيس الحكومة سعد الحريري يتخذ موقفاً داعماً للجيش في هذه المعركة، تأسيساً على الموقف المَرن الذي اتخذه من معركة إخراج «النصرة» من جرود عرسال ولقي قبولاً لدى قيادة «حزب الله» وحلفائها.

وذلك عندما قال انّ «حزب الله» قام بالعملية وأنجز شيئاً ما والمهم النتيجة»، وشدّد على «انّ وجود داعش سينتهي في لبنان لأنّ الجيش سيتعامل مع هذا الوضع بالشكل المناسب»، وذلك إثر استقباله المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الذي شدّد في ختام وساطته بين «حزب الله» و«النصرة» على انّ رئيس الحكومة كان أوّل من طلب منه التوسّط بغية إنهاء وجود «النصرة» في عرسال وجرودها.

وثمّة اقتناع لدى فريق كبير من القوى السياسية بأنّ العملية العسكرية المنتظرة في جرود رأس بعلبك والقاع لن تنجز من دون تنسيق ما لبناني ـ سوري، نظراً لوجود مسلحي «داعش» في بقعة جغرافية حدودية مشتركة، فمن الجانب السوري هناك جيش النظام ومقاتلون من «حزب الله»، ومن الجانب اللبناني يوجد الجيش، ومن جهة جرود عرسال هناك انتشار له والى جانبه انتشار لـ»حزب الله» تَعَزّز بعد المعركة الاخيرة التي انتهت بإخراج مسلحي «جبهة النصرة» واكثر من سبعة آلاف نازح الى منطقة إدلب.

علماً أنّ الامين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصرالله كان أعلن الاسبوع الماضي انّ الحزب لن يترك الجيش اللبناني وحيداً في المعركة المقبلة، وانّ مقاتليه سيكونون متمركزين الى جانب الجيش السوري من الجهة الحدودية السورية.

ويجزم البعض انّ انتهاء الحرب السورية سيفرض إعادة تموضع سياسي على المستوى اللبناني، ستكون له انعكاساته على الاستحقاق النيابي في ربيع 2018 وسيختفي معه مصطلحا 8 و14 آذار، وتشهد الغرف المغلقة حالياً بحثاً وتمحيصاً لاستشفاف معالم الواقع الجديد الذي سينتج من التسويات الاقليمية المقبلة وفي مقدمها التسوية السورية، ويبدو انّ رئيس «اللقاء الديموقراطي» النائب وليد جنبلاط يستعجل الأمر، فقصد موسكو في الآونة الاخيرة يرافقه نجله تيمور ليقف على ما لدى صديقه «العرّاب» الروسي من معطيات، ليبني على الشيء مقتضاه، وقد يُفضي بشيء ما في هذا الصدد خلال مؤتمره الصحافي المقرر اليوم.

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.

مقالات مختارة

18-08-2017 07:07 - خزّان المال العام المثقوب 18-08-2017 07:06 - هل من حرب إسرائيلية قريبة على لبنان؟ 18-08-2017 07:05 - إسرائيل تستبق زيارة غوتيريس: الأولوية لتعاظم حزب الله 18-08-2017 06:59 - «العريس» بلال بدر ينفّذ تهديده ضد «اليوسف» 18-08-2017 06:55 - انتهاء القطيعة الرسمية مع دمشق... رغم الصراخ! 18-08-2017 06:54 - روسيا تقارع أميركا... بنفط فنزويلا! 18-08-2017 06:48 - «تفتيتُ» جبل لبنان... وتشتيتُ المسيحيّين 18-08-2017 06:46 - «14 آذار» والسلطة: نتنازل و«رأسنا مرفوع»! 18-08-2017 06:46 - حصّة لبنان من أخطار «الخطة ب» الداعشية 18-08-2017 06:44 - النزوح الوزاري الى الشام
17-08-2017 09:15 - مع استقلالية القضاء...ونعم لاستئصال الفاسدين 17-08-2017 07:13 - من أجل استقلالية التفتيش المركزي 17-08-2017 07:05 - إلغاء المادة 522: محاصرة المُغتصب وقوننة الزواج المبكر! 17-08-2017 07:04 - الجلسة التشريعية: مناكفة مستقبلية للــحريري! 17-08-2017 07:03 - جعجع: حجمُنا في زحلة «نائب وربع» 17-08-2017 06:58 - الجرّاح يطلب سلفة على مشروع موازنة 2017: العودة إلى ممارسات السنيورة 17-08-2017 06:43 - جدّية النواب.. وثقافة الكسل 17-08-2017 06:42 - طارت "الفرعيّة"... فماذا عن الإنتخابات النيابية؟ 17-08-2017 06:41 - لم يعد المُغتصِب زوجاً بريئاً 17-08-2017 06:38 - «السلسلة» بين المخاوف «الوهميّة» و«المشروعة»!؟ 17-08-2017 06:38 - زيادة الخيــر... مش خيــر 16-08-2017 06:52 - الداخلية... بين خلية "الصادق" وخلية "العبدلي" 16-08-2017 06:50 - إيران وإسرائيل وتخريب المنطقة 16-08-2017 06:49 - يهاجمون تيلرسون لأنه لا ينحاز لاسرائيل 16-08-2017 06:48 - أحياناً... عن احتمالات إيران كجارة نافعة 15-08-2017 06:38 - حوار "السلسلة" في بعبدا يضع الملف في يد عون 15-08-2017 06:38 - تاريخ للصُدف المبعثرة! 15-08-2017 06:37 - الخلاف مع قطر مستمر ومتفاقم 15-08-2017 06:29 - بين بيروت ودمشق: شرعية مكتملة المواصفات 15-08-2017 06:27 - دير الزور: المعركة الكبرى 15-08-2017 06:21 - هل صحيح أنّ لقاءَ بعبدا قدَّم "هدية" مجانية للمعارَضة؟ 14-08-2017 07:14 - الإتفاق النووي مستقرّ بعكس وضع المنطقة 14-08-2017 07:11 - صِحَّةُ الحكومةِ هي العَجَبُ 14-08-2017 07:06 - "الاشتراكي" يستغني عن ترّو... سيناريوات عدّة لانتخابات الإقليم 14-08-2017 07:01 - مهوِّلو الإعلام الغربي مستاؤون: "نصرالله مسرور!" 14-08-2017 07:00 - عن حيل الجبناء والمهزومين 14-08-2017 06:46 - حوار عون وإعتذار برِّي 14-08-2017 06:44 - يريدون تطيير "الفرعيّة" لكنهم خائفون! 14-08-2017 06:42 - الموت الرحيم أو التنفُّس الإصطناعي؟ 14-08-2017 06:34 - التوازن المفقود في الداخل والإقليم والحاجة إلى سلام 14-08-2017 05:56 - الإنتخابية القادمة لن تجري وفقاً للإصطفافات الحالية 13-08-2017 07:26 - عون يسعى لاستعادة هالة الرئاسة الاولى 13-08-2017 07:21 - القوات» تشارك في السلطة وتنتقد سوء الادارة 13-08-2017 07:17 - تمنيات مُؤمن بمريم 13-08-2017 07:11 - فهل يتعظون من أجل الوطن ؟ 13-08-2017 07:09 - ترامب واللعب بالنار 13-08-2017 07:08 - ليس صحيحاً ما يقوله "المستقبل" عن قرار دولي بتسليم لبنان لـ"حزب الله"؟ 13-08-2017 07:06 - مواجهة قادمة بين ترامب وايران 12-08-2017 07:42 - "التفلت والتسيّب" 12-08-2017 07:31 - ما لم تأخذه اسرائيل في عدوان تموز... لن تحققه اليوم
الطقس