2018 | 04:25 حزيران 24 الأحد
شرطة اثيوبيا: 6 أشخاص يخضعون للتحقيق بالتفجير الذي وقع في اديس ابابا | كأس العالم 2018: انتهاء المباراة بفوز المانيا على السويد بنتيجة 2-1 ضمن المجموعة السادسة | كأس العالم 2018: ألمانيا تتقدّم على السويد لتصبح النتيجة 2-1 | كأس العالم 2018: طرد اللاعب الألماني جيروم بوايتيغ قبل 8 دقائق من انتهاء المباراة | "الوكالة الوطنية": توقيف مطلوب على حاجز للجيش في الهرمل وبحوزته كمية من المخدرات | كأس العالم 2018: ألمانيا تعادل السويد لتصبح النتيجة 1-1 | "التحكم المروري": تصادم بين عدد من السيارات على طريق عام مزرعة يشوع نتج عنه 5 جرحى | كأس العالم 2018: إنتهاء الشوط الأول بتقدّم السويد على المانيا بهدف دون مقابل | إصابة 3 جنود إسرائيليين في عملية دهس غربي بيت لحم | كأس العالم 2018: السويد تتقدم على المانيا بنتيجة1-0 | بيسكوف: سنؤكد موعد لقاء بوتين وترامب بمجرد أن يكون كل شئ جاهزا | رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ورجل الدين مقتدى الصدر يعلنان تحالفاً بين كتلتيهما |

الجيش اللبناني القادر... معركة الجرود لنا هذه المرة

خاص - الجمعة 11 آب 2017 - 05:59 - ليبانون فايلز

بعد الكثير من الأحاديث والأقاويل عن ان الجيش اللبناني ينسق مع الجيش السوري، وغرفة التنسيق موجودة بينهما منذ أعوام وهي لا تزال تعمل، ولكن لا يوجد اي تنسيق حالي بما خص معركة الجرود في رأس بعلبك والقاع.
مصدر رفيع اكد لموقع "ليبانون فايلز"، ان التنسيق منخفض الوتيرة بين الجيشين السوري واللبناني، مشيرا الى ان الجيش اللبناني قادر على القيام بالمعركة كلها من دون اي دعم من اي جهة كانت على الارض، حتى ان الحديث عن أن تحريك الطائرات يتم من قبل الخبراء الاميركيين في قاعدة رياق غير صحيح، إذ ان الجيش اللبناني بضباطه وعناصره هم من يتولون كل تلك المهمات بعد تلقيهم التدريبات اللازمة.
وراى المصدر ان دور الخبراء البريطانيين كان فقط تجهيز ابراج المراقبة في المنطقة التي تم تشييدها مؤخرا ولا دور آخر لهم في المعركة، مشددا على ان حزب الله قد يقوم بعمليات من الجانب السوري ضد مسلحي داعش ولكن ليس ضمن اطار منطقة عمليات الجيش اللبناني.
وشدد المصدر على ان الجيش اللبناني لن يطلب اي دعم عسكري من اي جهة محلية او خارجية، لانه قادر كل القدرة وبكل قوته على القيام بالحملة العسكرية وتحقيق الانتصار، معتبرا انه لو تأمّن الغطاء السياسي للجيش منذ مدة لما كانت المعركة ستكون بهذا الحجم لان المسلحين محصّنون في انفاق ومراكز كبيرة في الجرود.