2018 | 23:33 حزيران 24 الأحد
دورية من استخبارات الجيش توقف في رأس العين _ بعلبك الفلسطيني سليمان محمد حمود الملقب بـ"الكابولي" بجرم اطلاق نار وافتعال المشاكل | متحدث بإسم حزب المعارضة الرئيسي في تركيا يقول إن الانتخابات الرئاسية تتجه لجولة ثانية بناء على بيانات الحزب | "ال بي سي": اللواء ابراهيم سلم تقريره في مرسوم التجنيس الى رئيس الجمهورية وزود رئيس الحكومة ووزير الداخلية بنسخ عنه | قناة المسيرة التابعة للحوثيين: القوة الصاروخية تعلن قصف وزارة الدفاع وأهداف أخرى بالرياض بدفعة من صواريخ البركان الباليستية | عقيص لجريصاتي: عيب أن تمرّر مستندات سرية الى خصومي السياسيين خلال الحملة الانتخابية وعيب أن تزوّر حقيقة اني بحياتي لم أطلب منصب الشرف وأتحداك أن تبرز اي طلب مني | ليبانون فايلز: معلومات اولية عن فوز الدكتورة ميرنا ضومط بمركز نقيب الممرضات في لبنان | ساديو ماني يتقدم بالهدف الأول للسنغال في الدقيقة 11 أمام اليابان | الوكالة الوطنية: طيران العدو الاسرائيلي حلق بكثافة في اجواء مدينة صيدا ومرجعيون على علو متوسط | انطلاق المباراة بين اليابان والسنغال ضمن المجموعة الثامنة من مونديال روسيا 2018 | القضاء العراقي يقول إنه سيجري إعادة الفرز اليدوي فقط للأصوات التي وردت في تقارير رسمية عن مزاعم تزوير أو في شكاوى رسمية | مطلوب دم فئة O- لرامز سركيس في مستشفى ابو جودة للاتصال على الرقم 03859500 | حركة المرور كثيفة من طبرجا باتجاه جونيه وصولا الى زوق مكايل |

مورينيو متفائل على رغم الخسارة

أخبار رياضية - الخميس 10 آب 2017 - 08:18 -

إعتبر مدرّب نادي مانشستر يونايتد، جوزيه مورينيو، أنّ في إمكان فريقه الافادة من تجربة ريال مدريد، وذلك بعد خسارته أمامه في مباراة كأس السوبر الأوروبية.

وتفوّق ريال مدريد، حامل لقب دوري أبطال أوروبا، على يونايتد، بطل الدوري الأوروبي، بنتيجة 2-1 في المباراة التي أقيمت بينهما أمس الأوّل في عاصمة مقدونيا سكوبيي، علماً أنّ البرتغالي كان قد توقع أن يواجه فريقه صعوبة في مواجهة النادي الملكي.

وكان يمكن لريال مضاعفة غلّته من الأهداف لولا تدخل العارضة مرّتين لإبعاد تسديدتين للبرازيلي كاسيميرو والويلزي غاريث بايل، وتصدّي حارس مرمى يونايتد الإسباني دافيد دي خيا لأكثر من محاولة خطِرة.

وقال مورينيو: «أقول دائماً إنّ مستوى دوري أبطال أوروبا يختلف عن مستوى الدوري الأوروبي، وبطبيعة الحال فإنّ قدرات بطل دوري الأبطال تكون مغايرة»، وذلك في تصريحات بعد المباراة.

وأضاف: «أن نأتي إلى هنا ونقدّم الأمور الإيجابية التي حققناها هو أمر جيّد، ويتعيّن علينا الحفاظ عليها في الموسم المقبل وفي دوري الأبطال في أيلول».

واعتبر أنّ مباراة كأس السوبر «كانت تجربة رائعة بالنسبة إلينا».

وكان عزاء مورينيو أنه لن يلاقي فرقاً من عيار ريال في الدوري المحلي، معتبراً أنّ ثمة «فرق قوية (في الدوري الممتاز) لكن مع نوعية مختلفة. لا توجد نسخ مطابقة لنجوم ريال، أمثال الكرواتي لوكا مودريتش، والألماني طوني كروس، وإيسكو وكاسيميرو».

وفي موسمه الأوّل مع «الشياطين الحمر»، قاد مورينيو لاعبيه إلى لقب «يورويا ليغ» للمرّة الأولى وكأس الرابطة الإنكليزية، إلّا أنه مطالب بتحسين أدائه في الدوري الإنكليزي بعد حلوله سادساً الموسم المنصرم.

وضَمّ يونايتد روميلو لوكاكو والمدافع السويدي فيكتور لينديلوف ولاعب الوسط الصربي نيمانيا ماتيتش الذي أشاد به مورينيو لأنه «قام بتمرير الكرة بشكل جيّد ومنح توازناً للفريق لكي يبدأ هجماته من الخلف».

كما لقي لوكاكو، القادم من إيفرتون مقابل 75 مليون جنيه استرليني، إشادة من مورينيو، على رغم أنّ الفريق بدا في حاجة إلى تعزيز خط هجومه الذي عانى الموسم الماضي، لا سيّما أنه سيفتقد في الموسم المقبل السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي لم يمدّد يونايتد عقده معه.

وبعدما ألمح إلى رغبته في ضمّ بايل، يبدو أنّ مورينيو صرفَ النظر عن الفكرة بعد مشاركة الجناح الويلزي كأساسي في مباراة أمس الأوّل.
وقال مورينيو: «من الواضح أنّ ناديه يريد الاحتفاظ به، المدرّب يريده وهو يريد البقاء. وبالتالي بالنسبة إليّ انتهت اللعبة».