2018 | 23:54 تموز 15 الأحد
خلال مباراة الكباش في جونية... إعتدوا على المخرج | مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 15/7/2018 | الحواط: تحالفت مع القوات ووضعت يدي بيد جعجع انطلاقا مما يجمعنا | من هو أفضل لاعب في مونديال روسيا؟ | وفاة طفل غرقا في عين الزرقاء | عدوان: لا شيء يمنع من تقاطع في العمل الحكومي والنيابي مع حزب الله | بالصور: إقتحام مباراة فرنسا وكرواتيا | إنقاذ 4 أشخاص من الغرق في منطقة صور وانتشل جثة سوري | القاضي نديم غزال يوضح سبب استقالته | ماكرون يهنىء بوتين: تنظيم كأس العالم ممتاز | توقيف مطلق النار على زين العمر وسيمون حداد في جونية | فوز فرنسا بكأس العالم للعام 2018 |

الفيليبين تُفاجئ الصين... ولبنان أمام امتحان نيوزيلندا اليوم

أخبار رياضية - الخميس 10 آب 2017 - 08:16 -

يخوض منتخب الأرز اليوم امتحاناً جديداً عندما يواجه نظيرَه النيوزيلندي الذي يُشارك للمرّة الأولى في كأس آسيا عند الساعة 21,00 بتوقيت بيروت. في المقابل، فاجأت الفيليبين الصين أمس في أولى مباريات اليوم الثاني عندما فازت عليها (96-87)، في حين حقّقت إيران فوزاً ساحقاً على الهند (101-54) في مباراة كانت من طرف واحد. إلى ذلك، تغلّب العراق على قطر (75-66)، والأردن على سوريا (68-66).في المباراة الاخيرة من اليوم الثاني، فازت الأردن على سوريا بفارق نقطتين (68-66)، حيث فرض الفائز سيطرته على الرُبعين الأولين، إلّا أن المنتخب السوري استطاع العودة الى المباراة سريعاً خصوصاً في الدقائق الأخيرة، حيث تقاربت النقاط أكثر من مرة، لكن المنتخب الأردني عرف من أين تؤكل الكتف مُحققاً فوزاً ثميناً في الثواني الأخيرة.

العراق - قطر (75-66)

من جهته، قدّم منتخب العراق مستوى لافتاً واستطاع الفوز عن جدارة على نظيره القطري بنتيجة (75-66) وجاءت الأرباع على الشكل التالي: (24-19)، (38-36)،(54-45). تفوّق الفريق العراقي بحُسن انتشاره في الملعب وباللياقة البدنية التي تميز بها لاعبوه، فيما حاول القطريون مجاراة خصمهم إنما بلا طائل.

الفيليبين - الصين (96-87)

وحقّق المنتخب الفيليبيني فوزاً مستحقّاً على نظيره الصيني بنتيجة (96-87) وهو الأوّل منذ عشر سنوات. وجاءت الأرباع على الشكل التالي: (26-16)، (53-39)، (76-70).

قدّم الفريق الفيلبيني مستوى لافتاً، خصوصاً في الربعين الأوّلين حيث تسيّدَ الساحة بشكل مطلق وسجَّل أكبر فارق في اللقاء وصَل إلى 17 نقطة (47-30). فيما ساد الضياع لدى المنتخب الصيني الذي لم يتمكّن من مجاراة خصمِه رغم أنّه يتمتّع بالطول الفارع، إلّا أنّه فشل خصوصاً تحت السلة.

وفي الربعين الأخيرين، انتفضَ لاعبو المنتخب الصيني وتمكّنوا من تقليص الفارق تدريجاً والتقدّم للمرّة الأولى في المباراة بفارق نقطتين (80-82) وسط ضياع في صفوف لاعبي المنتخب الفيلبيني، الذين عادوا وانتفضوا في الدقائق الأخيرة وحسَموا المعركة لمصلحتهم.

إيران - الهند (101-54)

وفي مباراة اخرى، التهَم المنتخب الإيراني نظيرَه الهندي المتواضع بنتيجة (101-54)، وقد جاءت المباراة باهتةً وبطيئة وخالية من الإثارة والحماس بفِعل الفارق الهائل في المستوى الفنّي بين الطرفين. وأتت نتيجة الأرباع كالآتي: (29-18)، (50-22)، (79-39).

وتفوّقَ الإيرانيون في كلّ شيء على أرض الملعب من دون أن يتركوا فرصةً واحدة لمنافسيهم بالدخول في أجواء اللقاء الذي كان من طرفٍ واحد منذ بدايته حتى صافرة النهاية، وكان أبرزهم حامد حدادي الذي سجّلَ 20 نقطة و4 كرات مرتدّة و8 تمريرات حاسمة، في حين ساد التردّد والضياع صفوفَ منتخب الهند بحيث لم يتمكّن أيٌّ من لاعبيه من تسجيل أكثر من 10 نقاط أو التقاط أكثر من 5 كرات مرتدّة، وبدوا مستسلمين تماماً أمام الهجمات المتتالية لمنتخب إيران الذي أصبح أوّلَ فريق يتخطّى حاجز الـ 100 نقطة في البطولة الحاليّة.

مباريات الخميس

ولن يتوانى أفراد منتخب لبنان اليوم (21,00) عندما يستضيفون المنتخب النيوزيلندي في بذلِ كلّ ما وسعهم بدنياً وفنّياً وذهنياً، بالإضافة إلى المدّ الجماهيري «المطلوب» لتحقيق فوز ثانٍ غالٍ، بعد فوزه الأوّل المستحقّ على منتخب كوريا الجنوبية بفارق ستّ نقاط (72-66)، إذ من خلال هذا الفوز يضمن منتخب الأرز صدارةَ مجموعته الثالثة وبالتالي العبورَ إلى الدور ربع النهائي من دون خوضِه لمباراة في الدور الثاني وتلك التي تجمع بين الثاني والثالث في المجموعات الأربع للوصول في ما بعد إلى الدور ربع النهائي.

لبنان - نيوزيلندا

وهذا هو اللقاء الأوّل بين المنتخبَين اللبناني والنيوزيلندي، إذ إنّ هذه المشاركة النيوزيلندية هي الأولى في هذه المسابقة المرموقة. فالمنتخب النيوزيلندي حقّقَ فوزاً سهلاً على نظيره الكازاخستاني، ولم يقدّم كلَّ أوراقه، حتى يفاجئ المنتخب اللبناني، على أمل الفوز وتصدُّرِ مجموعته فيما بعد في حال الفوز في المباراة الرقم 3 على المنتخب الكوري الجنوبي.

قدَّم المنتخب اللبناني عرضاً طيّباً معظم فترات مباراته الأولى، وغاب عنه «عملياً» اللاعب المجنّس نورفيل بيل الذي بدأ أساسياً، وسجّلَ سلّة ولا أجمل في الدقائق الأولى، ثمّ جلسَ على مقاعد البدلاء بناءً على قرار المدير الفنّي الليتواني راموناس بوتوتاس، معظم الدقائق الـ 35 التالية، وقدَّم الثنائي الرائع صانع الألعاب وائل عرقجي و«المدفعجي» علي حيدر عرضاً، أقلّ ما يقال عنه إنّه إذا استمرّ على المنوال عينِه فسيكون للمنتخب اللبناني دورٌ كبيرٌ في البطولة، إذ سجّل الأوّل 22 نقطة بينما سجّل الثاني 16 نقطة.

وفي الجهة النيوزيلندية، سيركّز مديرهم الفنّي بول هيناري على مفاتيح اللعب في منتخب الأرز، وفي مقدّمهم وائل عرقجي وفادي الخطيب صاحب الخبرة الكبيرة في مِثل هذه المباريات الحسّاسة، ومن أبرز لاعبي المنتخب النيوزيلندي تي رانغي روبن وروكاوا ديرون وديلاني فين.

تايبيه الصينية - اليابان

وضمن المجموعة الرابعة، سيحاول المنتخب الياباني التعويضَ بعد خسارته افتتاحاً أمام منتخب أستراليا بفارق 16 نقطة (68-84)، عندما يواجه منتخبَ تايبيه الصينية الذي لن يتوانى في تحقيق فوزه الثاني بعد الأوّل على هونغ كونغ بفارق 15 نقطة (77-62).

أستراليا - هونغ كونغ

وستكون مباراة أستراليا وهونغ كونغ حصّة تدريبة دسِمة للمنتخب الأصفر الذي يشارك في البطولة الآسيوية للمرّة الأولى وعينُه على اللقب الأوّل.
وحقّقت أستراليا فوزاً سهلاً ومتوقّعاً على اليابان وبفارق مريح بَلغ 16 نقطة (84-68)، بينما تعثّرَ منتخب هونغ كونغ أمام تايبيه وبفارق 15 نقطة (62-77)، ويعلم أفراد منتخب هونغ كونغ أنّ مهمتهم اليوم غاية في الصعوبة.

كوريا - كازاخستان

ويأمل المنتخب الكوري الجنوبي في نسيان مباراته الأولى أمام المنتخب اللبناني، وذلك عندما يواجه منتخب كازاخستان، ولا بديل له من الفوز لأنّ خسارته المباراة تعني عملياً توديعَه للبطولة من الدور الأوّل إذ إنّ مباراته الثالثة ستكون أمام منتخب أقلّ ما يقال عنه إنه من النوع «العالي» وهو المنتخب النيوزيلندي، ويدرك المنتخب الكازاخستاني الذي خسر أولى مبارياته أمام النيوزيلنديين بفارق كبير بلغ 21 نقطة (49-70) أنّ مهمّته اليوم صعبة، على أمل إحداثِ مفاجأةٍ من العيار الثقيل.

برنامج مباريات اليوم
تايبيه الصينية - اليابان 13,30
أستراليا - هونغ كونغ 16,00
كوريا الجنوبية - كازاخستان 18,30
نيوزيلندا - لبنان 21,00