2018 | 00:39 حزيران 20 الأربعاء
وكالات عالمية: جو هيجن كان قائد فريق التحضير لقمة سنغافورة بين ترمب وكيم جونغ أون | مسؤولون في البيت الأبيض: استقالة جو هيجن نائب كبير موظفي البيت الأبيض | توقيف ثلاثة اشخاص في هولندا على صلة بمخطط لاعتداء في باريس في 2016 | "الأناضول": إنتهاء التصويت بالخارج في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التركية | 3 جرحى نتيجة تدهور سيارة على طريق عام دير كيفا صور | "الوكالة الوطنية": إصابة شخص برجله جراء خلاف فردي في طرابلس | "الدفاع المدني": إنقاذ عامل من التابعية السورية كان قد سقط داخل بئر لتخزين المياه في أسفل مبنى قيد الإنشاء في برج البراجنة | المنتخب الروسي يتأهل رسميا الى الدور الـ16 من كأس العالم بعد فوزه على نظيره المصري بنتيجة 3 - 1 | "الجزيرة": مؤشر داو جونز يسجل هبوطا حادا مع تزايد المخاوف من حرب تجارية بين واشنطن وبيكين | محمد صلاح يقلّص الفارق الى 3 - 1 بعد تسجيله الهدف الأول لمنتخب مصر في مرمى روسيا | ارسلان التقى في دارته في خلدة وفداً من قيادة حزب الله وجرى عرض للمستجدات السياسية محلياً وإقليمياً | جعفر الحسيني: فصائل المقاومة العراقية أفشلت الخطط الأميركية للسيطرة على مسافات طويلة من الحدود مع سوريا |

لا مفر من المعركة... داعش يُحتضر والجيش يَتحضر

خاص - الخميس 10 آب 2017 - 06:04 - ليبانون فايلز

ايام تفصلنا عن موعد المعركة والهجوم البري على مراكز تنظيم الدولة الإسلامية في جرود رأس بعلبك والقاع، ففي المفهوم العسكري يمكن اعتبار ان المعركة انطلقت في ظل الضربات النوعية التي يشنها الجيش اللبناني على مراكز المسلحين في الجرود يوميا بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ.
مصادر مطلعة تؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، أن تكتيك المعركة انطلق بوتيرة عالية، وكل عمليات القصف التي تحصل محسوبة على الورقة والقلم، مشيرا الى ان التقدم البري يبقى مسألة تحديد الوقت المناسب من قبل القيادة العسكرية لإنطلاق المعركة الشاملة بواسطة القوات البرية.
ورأى المصدر انه فور انتهاء انسحاب نحو 3000 سوري من سرايا اهل الشام وعائلاتهم من جرود عرسال نحو الداخل السوري سيبدأ العد العكسي وتصبح المعركة البرية واقعة حتما، وفي هذا الوقت يتعرض داعش لأعنف انواع القصف والتدمير اليومي لمراكزه المنتشرة في الجرود على مسافة 141 كلم مربع، وهذه الخطة المعتمدة من الجيش عبر التمهيد الناري شتت داعش وهو يحتضر في مراكزه، ولدى اقتحامه من قبل الجيش سيكون تنظيما محطما عسكريا.
وشدد المصدر على ان الجيش اللبناني بات على تماس مباشر مع تنظيم داعش الذي يختبئ في مراكز شبيهة لتلك التي كانت تختبئ فيها جبهة النصرة داخل الجبال، وهذه المراكز سيتم تطهيرها على يد عناصر الجيش في القتال المباشر.