2018 | 10:57 أيلول 26 الأربعاء
بو صعب لـ"صوت المدى": مسرحية فاشلة قام بها القوات اللبنانية واتهام وزير الصحة للرئيس سابقة لم يقم بها أحد وإن كان جعجع يعلم بالمسرحية مشكلة وإن لم يكن يعلم هي مشكلة أكبر | ابي رميا للـ"ال بي سي": الجلسة الاخيرة لمجلس النواب شكلت نقلة نوعية على مستوى النقاش العلمي الموضوعي داخل المجلس وعلى مستوى نوعية القوانين المقرّة | سلامة للـ"ال بي سي": مصرف لبنان سيحدد رزماً تحفيزية جديدة للقروض السكنية في الـ2019 على أن يحدد المجلس المركزي القيمة في وقت لاحق | ياسين جابر للـ"ال بي سي": سيكون هناك جلسة في 16 تشرين الاول وقد يقرر الرئيس بري ان يفتح مجالا لجلسة اخرى | قائد الجيش العماد جوزف عون يصل الى ثكنة رأس بعلبك على متن طوافة عسكرية لتقديم واجب العزاء بالشهيد الرقيب قاسم وهبي | احصاءات التحكم المروري: 20 جريحا في 14 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | جورج عطاالله لـ"صوت لبنان (93.3)": الجلسة كانت بحضور الاعلام وقد رأى الاعلاميون من غادر وقد علمنا باستعداد البعض للانسحاب من الجلسة المسائية قبل انعقادها | جنبلاط عبر "تويتر": داعش تنظيم غب الطلب في امرة النظام السوري ولقد جرى نقل مئات المقاتلين من البوكمال الى إدلب في الباصات "المفيمة" وذلك لتفجير الاتفاق الروسي التركي | نجم لـ"صوت لبنان (93.3)": في الجلسة التشريعية القادمة ستدرج كل البنود التي لم تناقش في جلسة الامس وقد استطعنا اقرار العديد من المشاريع | أردوغان: لا يمكن للرئيس السوري بشار الأسد أن يظل في السلطة ومساعي السلام مستحيلة في وجوده | موفد للرئيس | تحريك "التأليف" ينتظر عون |

الإستعدادات باتت كاملة... وطبول معركة الجرود تقرع من كل الجهات

خاص - الاثنين 07 آب 2017 - 06:09 - ليبانون فايلز

أي تعثر في المفاوضات مع داعش يعني ان المعركة انطلقت من كل الجهات ضد التنظيم الإرهابي الذي يحتل أجزاء من الدولة اللبنانية منذ 4 سنوات، واليوم تسير المفاوضات بين الألغام وهي شبه متوقفة، وأي لغم ينفجر في الإتصالات تنفجر معه اول طلقة مدفعية بإتجاه قلب داعش، وها هي الطلقات إنطلقت تستهدف قلب التنظيم الذي سيعيش أياما سوداء في جرود لبنان التي إحتلها.
مصادر مطلعة على سير المفاوضات تؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، أن العد التنازلي للمعركة انطلق منذ صباح يوم الخميس الماضي، والجيش بات مستعدا وجاهزا عبر 4 آلاف عنصر سيقوم كل واحد منهم بعمله ضمن قطعته، والاستهدافات اليومية بواسطة الاسلحة الثقيلة ما هي إلا تمهيد ناري واسع لتدمير مراكز المسلحين والدشم التي يتحصنون فيها لكي يكون الهجوم البري سهلا ومن دون اضرار ولكي يكون العدو مكشوفا.
وأشارت المصادر الى ان الجيش بات يحمل في جعبته غطاء سياسيا كاملا للقضاء على الإرهاب بشكل كامل لعزل لبنان عن محيطه وقطع اوصال التنظيمات الارهابية مع الخارج.
ورأت المصادر ان معركة الجرود لن تتوقف، والتوقف كان بسبب المفاوضات الحاصلة بهدف إعادة العسكريين المخطوفين وكشف مصيرهم، لافتة الى أن الجيش لا يريد التحدث عن طريقة شن الهجوم وتفاصيل المعركة لأن أخبار الميدان تبقى سرية وخاصة.
وكشفت المصادر عن ان انطلاق المعركة سيشكل مفاجأة للجميع في توقيته وفي اسلوبه لان الخطة العسكرية قد تم وضعها ودراستها وباتت بحاجة فقط الى التطبيق.