2018 | 06:31 تشرين الأول 20 السبت
سيّارة "فول أوبشنز" مع قشطة | هل يستعد الشرق الأوسط لتغييرات استراتيجيّة في تركيبته؟ | لماذا يتمسّك الرئيس عون بحقيبة العدل؟ | بومبيو: الولايات المتحدة لديها العديد من الخيارات ضد السعودية في حال ثبوت ضلوعها بـ"موت" خاشقجي | قصر بعبدا نفى ما اوردته محطة الـ"ام تي في" من ان الرئيس عون طلب من الحريري تعيين وزيرين كتائبيين بدلا من القوات مشيرا الى ان الخبر مختلق جملة وتفصيلا | مصادر بيت الوسط للـ"او تي في": القوات ابلغت الحريري رفضها المشاركة في الحكومة بلا ثلاث حقائب بينها العدل | باسيل يجري اتصالا هاتفيا بوسام بولس والد كارلوس بولس الفتى اللبناني الذي يمثل لبنان في مسابقة الشطرنج العالمية ويعرض الدعم عبر السفارة اللبنانية في اليونان | مصدر رسمي أميركي: واشنطن توجه اتهاما لروسيا بمحاولة التأثير في الانتخابات التشريعية المقبلة | نقولا صحناوي لـ"المنار": كل شيء يدل ان الاندفاع نحو تشكيل الحكومة جدي وهناك نية واضحة لدى رئيسي الجمهورية والحكومة للانتهاء من التشكيلة | مصادر المستقبل للـ"ال بي سي": الحريري لن يسير بحكومة من دون أي من المكونات الرئيسية ومنها القوات اللبنانية | إصابة 130 فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي على حدود غزة | ترامب: بومبيو لم يتسلم أو يطلع أبدا على نص أو تسجيل مصور بشأن حادث القنصلية السعودية |

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 3/8/2017

مقدمات نشرات التلفزيون - الخميس 03 آب 2017 - 22:55 -

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"


جرود عرسال نظيفة وعمليات حزب الله أعلنت انتهاء التطهير وعمليات انتشار جديدة للجيش ومجلس الوزراء أقر مبالغ مالية للمنطقة لإعادة تأهيلها... الجيش قصف جرود رأس بعلبك واللواء عباس ابراهيم أكد على المعركة ضد داعش إذا رفضت التفاوض على إطلاق العسكريين اللبنانيين والإنسحاب في وقت سجلت عملية التبادل مع النصرة نجاحا في توزيع حافلات المسلحين والمدنيين على خمس دفعات في ريف حماة تنطلق كل واحدة مقابل وصول كل أسير من الأسرى الخمسة لحزب الله الى معبر جوسيه. ولقد أرجأ الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله كلمته التي كانت مقررة الليلة الى مساء غد الجمعة للإفساح في المجال أمام متابعة تحرير الأسرى ووصولهم سالمين الى لبنان.

وفي مجلس الوزراء في قصر بعبدا تم الإستماع الى الرئيس سعد الحريري حول نتائج زيارة واشنطن كما تم تركيز رئيس الجمهورية على خطة إقتصادية عاجلة وجرى إقرار بعض التعيينات وأبرزها رئاسة مجلس شورى الدولة.


===============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

15 مليون دولار لأهالي عرسال و15 مليون دولار للقرى المجاورة، لمساعدة أهالي المنطقة على استعادة عافيتهم الاجتماعية والاقتصادية، بند أقره مجلس الوزراء، نتيجة إصرار رئيس المجلس سعد الحريري على الانتقال بملف هذه البلدة المتعبة من الحضيض الأمني إلى الازدهار الجدي.

ومن جرود عرسال ينتظر إتمام صفقة التبادل بين حزب الله وجبهة النصرة، التي يفترض أن تنتهي خلال ساعات، لتطوي مرحلة مرة من تاريخ الحدود الشرقية.

يأتي ذلك في حين يتحضر الجيش اللبناني لبدء معركة تطهير بقية جرود راس بعلبك والقاع من بقايا تنظيم داعش، على وقع المدفعية الشرعية للجيش اللبناني، التي بدأت تدك التلال حيث يتمركز الإرهابيون.


==============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "أن بي أن"

دق جرس الايذان ببدء معركة جرود القاع ورأس بعلبك؟ ففي موازاة ما يقوم به الجيش من دك لمواقع داعش هناك وما يؤشر الى تمهيد لتدمير البنى الاساسية للتنظيم الارهابي يكشف مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم للnbn ان هناك خطوطا للتفاوض مع داعش لكنها تفتقد الى الحرارة، محذرا في الوقت نفسه التنظيم الارهابي من مصير كمصير النصرة اذا لم يسلكوا السلوك الذي يؤدي الى انسحابهم وخروجهم من كامل المنطقة التي يحتلونها.

وفي سياق الميدان، استمرت عملية التبادل بحيث يجري تسليم عنصر من عناصر المقاومة مقابل كل دفعة تصل من مسلحي النصرة واهلهم والمغادرين معهم من معبر السعن من ريف حماه حيث تسلمت المقاومة الى الآن 4 من اسراها.

ومن الميدان واجوائه المفعمة بالانتصار الى الاجواء الايجابية التي ظللت مجلس الوزراء في اروقة بعبدا بشأن تحرير جرود عرسال والاستعدادات لتحرير ما تبقى من جرود تحتلها داعش.

المناخ الذي اشاعه زمن التحرير بدءا بجرود عرسال واستكمالا بجرود القاع من النصرة وداعش يبدو انه قد نصر انصار عدم اجراء الانتخابات الفرعية التي لم يؤت على ذكرها في جلسة اليوم وربما حررت الدائرتين الانتخابيتين وناخبيها والمرشحين المحتملين فيها من مشقة معركة التنافس التي ستكون ربما اشد تعقيدا وصعوبة من تحرير الجرود. اما ما حكي عن اجتماع لوضع خطوط تطبيق القانون فمرتبط بالانتخابات النيابية العامة التي ستجري على اساسه في الربيع المقبل، لكن في مواضيع السلسة والموازنة والخطة الاقتصادية التي تقدمت على البنود المدرجة على جدول الاعمال فقد حظيت وفقا لمصادر الـnbn بنقاش مستفيض شرح في خلالها وزير المالية باسهاب النقاط التي طرحا رئيس الجمهورية حول ملاحظات سجلت من لقاءاته مع الهيئات التي حملت اليه هواجسها سواء في ما خص سلسلة الرتب والرواتب او الضرائب او الموازنة التي لا يبدو انها تنظر طويلا للانتهاء من دراستها واحالتها الى الهيئة العامة، كما جرى تفنيد الخطة الاقتصادية التي اعدها وقدمها وزير الاقتصاد رائد خوري بعدما سجل فيها بعض الشوائب وفق ما ذكرت مصادر اقتصادية مطلعة لينتهي النقاش بتشكيل لجنة تضع رؤية اقتصادية عملية وواقعية ولم يلمس الوزراء مما جرى اي اتجاه لرد السلسلة بقدر ما لمسوا اهتماما باعادة درس بعض الضرائب، ولان للجلسة جدولا للاعمال فقد تمت بعض التعيينات ابرزها تعيين القاضي هنري خوري رئيسا لمجلس الشورى بديلا عن القاضي شكري صادر.


============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

عندما تزرع الارض رجالا لن يكون الحصاد الا انتصارا، وعندما يعد القادة يعود الصدق اجمل قلادة، هو لبنان المنتصر المنتظر طلائع الحرية مع المجاهدين المحررين من فرع القاعدة الارهابية، وعلى القاعدة المثبتة بحقيقة الجهاد والمقاومة فان تنصروا الله ينصركم وكان وعدا مفعولا، والفعل بايدي المجاهدين، وصبر الجرحى ودماء الشهداء الفاتحين الذين انجزوا اليوم وسينجزون بالغد.

وحيث تتطلب المواجهة يكون المقاومين جاهزين كما اعلنت غرفة عمليات المقاومة فعملية تحرير الجرود من الارهاب انتهت، قال بيان المقاومة نظفت الجرود من الارهاب وحمي الوطن من مشاريع القتل والمفخخات وحرر الاسرى العائدون مع بيارق النصر، واخليت الساحة لمشاهد العز المرسومة من منطقة السعن الحموية الى البقاع الى القاع البقاعية ومنها الى كل بيت لبناني آمن بوطنه وجيشه وشعبه ومقاومته العائدة بنصر الجرود والحاضرة حيث يجب ان تكون وما كان وما سيكون يبقى لسيد المقاومة الذي ترك لمشهد النصر ان يحكي اليوم على ان يكون كلامه غدا عند الثامنة والنصف مساء للحديث عن هزيمة النصر وما بعد بعدها.


===============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

من لا يتذكر قضية الدم الملوث بالسيدا في فرنسا الذي صدر إلى أكثر من دولة وسبب نقل المرض إلى أكثر من شخص أعطي من هذا الدم؟ القضية وقتها ضجت بها المحاكم الفرنسية، ومثل أمام القضاء رؤساء حكومات بينهم لوران فابيوس، ووزراء بينهم وزيرا الصحة والشؤون الاجتماعية.

كذلك جرت ملاحقة أصحاب مختبرات دم وأطباء وممرضين وممرضات، ورفعت دعاوى من متضررين، فكانت مطالبة بالعطل والضرر، ولم تقفل القضية إلا بعدما وصلت إلى خواتيمها بتحقيق العدالة من دون تطلع إلى رئيس حكومة او وزير ومن دون هلع من قاضي عجلة يمنع التداول بقضية حتى لو سببت عشرات الضحايا.

شيئ من هذا القبيل حدث في لبنان: إعطاء أدوية لمرضى السرطان فاقدة الصلاحية، وبيع الادوية الصالحة.. حتى الآن، تعاط بخفة مع القضية على رغم ان الضحايا المفترضين كثر، ولكن يبدو ان المريض هو الضحية فيما الجلاد إما خارج لبنان وإما يتنعم بالملايين التي تقاضاها من جراء بيعه الادوية الصالحة وإعطاء المرضى الادوية منتهية الصلاحية.

في أقل من شهرين، قضيتان بحجم كارثة: الاولى وفاة السيدة فرح القصاب في مستشفى الدكتور نادر صعب، وحتى اليوم التقرير تتقاذفه الضغوط، وبالمناسبة: أين أصبح؟ والثانية قضية أدوية السرطان منتهية الصلاحية.. فمن يتحرك أولا؟ القضاء المختص للتوسع في التحقيق؟ ام قضاء العجلة حفاظا على سمعة لبنان الاستشفائية والسياحة الطبية. هذه السمعة أصيبت في العمق من جراء حادث وفاة فرح القصاب، ونخرها الفساد من جراء بيع أدوية منتهية الصلاحية. فهل سنرى وزيرا او طبيبا أو مدير مستشفى أمام قوس المحكمة؟ أم ان التحقيق سيختم عند صيدلانية سمح لها بالسفر؟ أو عند طبيب لديه من الحمايات بعدد مرضاه ...

تتعدد الفضائح والفساد واحد، لكننا لسنا في مرحلة سياسية تغطي على الفساد: الفساد لا تنفع في تحسينه كل عمليات التجميل، والفساد لا يفقد الصلاحية كأدوية السرطان التي ضاعفت المرض لدى المرضى بدل التخفيف منه.

ولكن قبل هذه الفضيحة، عملية التبادل سلكت طريقها بإشراف ميداني مباشر من المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، ولم تشبها شائبة حتى الساعة، فيما الأنظار منذ الآن إلى جرود القاع ورأس بعلبك.. أما جلسة مجلس الوزراء فنجمها الإيرادات والسلسلة، ولكن هذا لم يمنع من إقرار بعض التعيينات فيما أرجئ بعضها الآخر لاستكمال أوراق في الملف.


=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

انجز الفصل الثالث بين حزب الله والنصرة وتبادل الاسرى بين الطرفين في مشهد اممي عابر للحدود بل ناف لها. فاسرى الحزب كانو اسروا في سوريا واسرى النصرة كانوا اسروا في لبنان اي ان احدا من الجانبين لم يكن يقاتل على ارضه الصورة هذه هي لتصحيح ما القته العيون والاذهان ودفعها الى ضرورة ان تنتهي الحروب الاممية وان يعود اللبنانيون الى ظلال دولتهم يسلمونها مستقبلهم واقدارهم ومستقبل اولادهم وما سيقوم به الجيش لاقتلاع داعش هو نموذج.

اجواء مجلس الوزراء كانت بعيدة عن حربي الجرود السابقة واللاحقة لكن هذا لا يعني ان مجلس الوزراء حسم الملفات التي امامه. فالرئيس لم يرد التعديلات الضريبيبة بل احيلت للمناقشة في المجلس النيابي على ان تلحق بالموازنة، اما في شق التعيينات فكان لافتا اقتلاع القاضي شكري صادر من موقعه كرئيس لمجلس شوري الدولة قبل عام من بلوغه سن التقاعد. وعندما اثير احتجاج الكويت على تورط حزب الله في قضية خلية العبدلي، انكر الوزير فنيش اي علاقة للحزب بالملف.

 

=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

الكل في انتظار ما بعد النصرة، وما بعد داعش، وما بعد ما بعدهما... غير أن هذا الانتظار يبدو مزدوج الأبعاد والترقب والتطلع. فهناك من ينتظر استئصال آخر خلايا الإرهاب، من أجل استعادة الوطن لسويته وسلامته ودينامية اقتصاده وازدهار حياته. وهناك في المقابل من ينتظر الفراغ من الإرهابيين على الحدود، للتفرغ لجبهات مفتعلة داخلها...

ذلك أن أكثر من إشارة خارجية وصلت إلى بيروت، وهي توحي بأن شيئا ما يتحضر لمرحلة ما بعد الانتصار في الجرود. وهذا "الشيء الما"، يتم الإعداد له على ثلاثة مستويات:

أولا دوليا، عبر سلة من القرارات والإجراءات والعقوبات، التي تستهدف فئة لبنانية أو جماعة كاملة داخل لبنان...

ثانيا، محاولة استدراج للبنان إلى تسويات أو ربط نزاع أو فك اشتباك ما، عبر صنارة القرار 1701...

وثالثا، محاولة إيجاد أصوات لبنانية تمشي بما سبق، أو تسكت عنه، أو تشجع عليه...

ما الذي يمكن أن يحسم نوع الانتظار الآتي، بين انطلاق لبنان صوب استعادة عافيته، أو استدراجه نحو صراع جديد؟ الجواب يكمن في موقف القوى اللبنانية، وفي وعيها ومقاربتها لما سيأتي ... تماما كما في كل مرة شهد لبنان انتصارا، وحاول خارجه التآمر عليه، منذ أيار 2000 وحتى تموز 2006...

هكذا يبدو التفاؤل ممكنا لا بل مرجحا، أو حتى حتميا. ذلك أننا كلنا تعلمنا، وكلنا دفعنا الأثمان، وكلنا صرنا مؤمنين بأن الجحر لم يتغير، ولا ثعابينه...
التفاؤل ممكن ، تماما كما الانتصار ...


===============================

 

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

يوم سار على وقع عجلات الحافلات المرحلة الى الداخل السوري وعلى دقات قلوب الأهل المنتظرين أسراهم العابرين من زمن إلى زمن أولئك الذين كانوا على حد السكين فأصبحوا في حضن الوطن. محمد شعيب موسى كوراني محمد ياسين أحمد مزهر حسن نزيه طه مقاومون أسروا عند تلة العيس في حلب وبعد عامين أصبحوا حادي العيس عائدين تحت الراية الصفراء التي ما خذلت أسيرا. وتكريما لطلتهم أرجأ الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله طلته هذا المساء إلى حين استكمال وصول الأسرى الخمسة إلى نقطة معبر السعن في ريف حماه ثم نقلهم الى البقاع فبيروت والقرى. وتحت رايات إعلام الحزب التي رافقت الباصات جوا استكملت مراحل تسيير الرحلات المغادرة التي تقل أكثر من سبعة آلاف من مؤيدي النصرة بينهم مئة وعشرون مسلحا كما أعلن المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم أما حزب الله فتحدث إعلامه الحربي عن ألف مسلح . وكلا الطرفين الحزب واللواء وإن تقدما بأرقام متباينة لكنهما قد يكونان على صواب لكون الحافلات بما تحتوي من آلاف مؤيدة للنصرة إذا استثنينا العنصر النسائي والأطفال والمتبقي الذي صلى صلاة الجماعة وراء أبو مالك التلة سيكون مستعدا لتنفيذ طاعته ساعة يشاء. فهم ملتزمون نظام البيعة ويدينون بالولاء لزعيم إرهابي صعدوا معهم الحافلات إلى حيث شاء وسيكونون على أهبة الاستعداد حالما يطلب منهم تزنير أجسادهم بالنار.

لبنان في هذه الحال تخلص من قنابل موقوتة كانت جاثمة عند حدوده أما التالي فهو داعش التي أنذرها اللواء إبراهيم من القاع اليوم فإما أن تقتدي بالنصرة وإما سيكون مصيرها كمصير النصرة.