2018 | 19:20 نيسان 20 الجمعة
قطع الطريق امام سراي طرابلس بالاتجاهين من قبل اهالي الموقوفين الاسلاميين | أردوغان: حساسية الفترة التي تمر بها بلادنا والبقعة الجغرافية التي نتواجد فيها تستوجب علينا اتخاذ قرارات سريعة وتطبيقها بدراية | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من شارل الحلو باتجاه الدورة وصولاً حتى جل الديب | الحريري: الشراكة الوطنية لبناء البلد بحاجة لاقتحام نسائي لمواقع الرجال بالسلطة والقطاع الخاص | مجلس الأمن الروسي: قد نعدّل استراتيجية الأمن القومي بسبب الأوضاع في الساحة الدولية | يلدريم: أردوغان مرشح حزب العدالة والتنمية للانتخابات الرئاسية | الشرطة الأميركية: إطلاق نار داخل مدرسة ثانوية في ولاية فلوريدا | الرئيس الحريري عرض مع المنسقة الخاصة للأمم المتحدة بالإنابة في لبنان برنيل داهلر كارديل آخر التطورات في لبنان والمنطقة | أسعد نكد: مش قادرين تطلعوا ع زحلة؟ انا نازل لعندكن | جعجع: كل مواقفنا في مجلس الوزراء كما في مجلس النواب تنبع من حرصنا التام على قيام دولة فعلية في لبنان وليس من اي اعتبار آخر | أبي خليل: استلمت تقرير هيئة ادارة قطاع البترول الاولي عن خطة الاستكشاف وبرنامج العمل وميزانية الاستكشاف المقدمة من الشركات في الرقعتين 4 و9 | نتانياهو: نسمع التهديدات الإيرانية وسنحارب كل من يحاول المساس بنا والجيش مستعد لذلك |

ابراهيم استقبل نائب وزير الداخلية الالماني وعزام الاحمد

أخبار محليّة - الاثنين 17 تموز 2017 - 17:48 -

 استقبل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم في مقر المديرية صباح اليوم، نائب وزير الداخلية الالماني الدكتور غونتر كرينغز، وبحث معه في الوضع الامني في لبنان والمنطقة.

وظهرا، التقى اللواء ابراهيم، عضو اللجنة المركزية في حركة "فتح" ومسؤول الساحة اللبنانية عزام الاحمد، يرافقه كل من سفير فلسطين أشرف دبور وأمين سر حركة "فتح" فتحي أبو العردات. وجرى التطرق خلال اللقاء الى الشأن الفلسطيني العام، إضافة الى الاوضاع الأمنية في المخيمات الفلسطينية، لا سيما في مخيم عين الحلوة.وأثنى الجانبان على التداعيات الايجابية لعملية تسليم المطلوب خالد مسعد.

وشكر الوفد الفلسطيني "قرار اللواء ابراهيم تجديد إقامة اللاجئين الفلسطينيين النازحين من سوريا لمدة ستة أشهر قابلة للتمديد مع إعفائهم من الرسوم المالية".

من جهته، ثمن اللواء ابراهيم "التعاون القائم بين الأمن العام والفصائل الفلسطينية على الصعيدين الامني والانساني".