2018 | 08:55 أيار 26 السبت
15 جريحا في انفجار عبوة ناسفة في مطعم هندي في كندا واستبعاد فرضية الارهاب | رئيس جامعة في كاليفورنيا يستقيل إثر اتهامات لطبيب سابق فيها بالتحرش جنسيا بطالبات | إخماد حريق شب بعيد منتصف الليل في لوحة كهرباء داخل فرن في صيدا والأضرار اقتصرت على الماديات | "قوى الأمن": ضبط 946 مخالفة سرعة زائدة أمس وتوقيف 51 مطلوبا بجرائم مخدرات وسرقة وسلب وتحرش واحتيال ودخول خلسة | اطلاق نار واصابة طلال شعبان مرافق ريفي في طرابلس | القوات... لا مشكلة مع الرئيس عون وكل ما يقوله باسيل يعنيه | حكومة من 32 وزيراً؟ | شرطان لحزب الله لتشكيل الحكومة | الرياشي: ظن نمرود انه يستطيع ان يفعل ما يشاء ولكن العلي اسقطه | لقاء بين نصرالله وبري.... وهذه تفاصيله | ماكرون: لو لم يكن صوت فرنسا مسموعا لكانت اندلعت الحرب في لبنان | تجدد التسوية الرئاسية وقد تتوسع و"القوات" باقية ضمنها |

وزيرة السياحة الأردنية جالت بالوادي المقدس بإطار زيارة استطلاع سياحية

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 17 تموز 2017 - 15:50 -

تقوم وزيرة السياحة الأردنية لينا عناب بجولة استطلاع سياحية وتبادل ثقافي في لبنان لمدة أسبوع تمضي غالبيته في الديمان. ويتوزع برنامج زيارتها على محطات في عدد من المعالم الدينية والطبيعية أبرزها في الوادي المقدس وأرز الرب وبلدة القديس شربل بقاعكفرا وحديقة البطاركة في الديمان، والمعالم الثقافية الأبرز كمتحف جبران في بشري ودير مار أنطونيوس قزحيا ودير سيدة حوقا. وأمس جالت عناب وأعضاء وفد وزارتها الرسمي في الوادي المقدس، وقد رافقهم من الكرسي البطريركي في الديمان مدير مشروع المسح الثقافي الشامل لتراث الوادي الزميل جورج عرب.

البداية كانت في دير مار أنطونيوس قزحيا حيث استقبل رئيس الدير الأب مخايل فنيانوس الوزيرة الأردنية ومرافقيها. وكانت جولة في أرجاء الدير وفي تاريخه وفي نطاقه الجغرافي المحتضن محابس ومناسك مشهورة من محابس الوادي، بالإضافة الى متحفه حيث المطبعة الأولى في الشرق العائدة الى سنة 1610، وكمية من المقتنيات التراثية التي عرفتها الحياة البشرية في الوادي بوجهيها الإكليريكي والمدني، ولوازم الحياة الزراعية مورد عيش أبناء الوادي".

ومن دير قزحيا الى محبسة سيدة حوقا حيث يقيم الحبيس الكولومبي الأصل الأب داريو اسكوبار، وكانت جولة في أرجاء المحبسة وشرح عن تاريخ بنائها والدورين الروحي والثقافي اللذين لعبتهما كونها كانت أول مدرسة في الشرق ذات قوانين مكتوبة، ومحطة غالبا ما توقف فيها زوار الوادي المقدس من الموفدين البابويين والرحالة في مسيرهم للقاء بطاركة قنوبين في الكرسي البطريركي في عمق الوادي. ومن محبسة حوقا الى مجموعة من المغاور القائمة في تلك الناحية.

وقد زارت عناب والوفد المرافق مغارة الشمعة القائمة بين ديري حوقا وقنوبين مطلعة على خصوصيتها الجمالية الطبيعية بالصاعدات والهابطات المتحجرة المتشكلة فيها. ومنها الى بيت وادي قنوبين للأنشطة الروحية والراعوية الجاري ترميمه حاليا بمواد البناء القديمة اذ يتم إكساء سقفه بالأخشاب التي ترفع على جسور خشبية وأعمدة صخرية أعيد تجميع حجارتها التي كانت مفككة ومبعثرة.

وأبدت الوزيرة الاردنية اعجابها بأعمال الترميم التقليدية الجارية التي تتطلب جهودا بشرية كبيرة كونها تتم بأيدي مجموعة من أبناء القرية وبدون أية تقنيات حديثة.

وكانت عناب قد شاركت في احتفالي عيد مار شربل اللذين ترأسهما البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي مساء السبت في بقاعكفرا والأحد في عنايا بحضور رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. وشاركت الإثنين في احتفال عيد القديسة مارينا في وادي قنوبين حيث ترأس البطريرك الراعي قداس المناسبة بحضور حشد من المؤمنين من أبناء الوادي والجوار. وغدا الثلاثاء تشارك عناب في احتفال ثقافي فني تراثي تنظمه رابطة قنوبين للرسالة والتراث على مسرح الوادي المقدس في موقع حديقة البطاركة بحضور البطريرك الراعي وبمشاركة رئيس مجلس الشيوخ في ولاية نيو ساوث ويلز الأوسترالية جان عجاقة المتحدر من قرية يارون اللبنانية وراعي أبرشية اوستراليا المارونية المطران أنطوان طربيه وحشد من المقيمين والمنتشرين.