Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
ضيفٌ ثقيل في ساحة النجمة
انطوان فرح

قد يكون الحدث غداً الثلثاء في ساحة النجمة، في داخل الهيئة العامة، وفي خارجها في الساحات المحيطة بالمجلس. لكن المشكلة في مكان آخر، وتحديدا في وزارة المالية، واستطراداً في مفاصل الاقتصاد الوطني، لأن ما يقرره النواب غدا، سوف تظهر نتائجه لاحقا في كل منزل.
نجحت السلطة في حشر نفسها في زاوية ضيقة. لا هي قادرة على تجاوز ملف سلسلة الرتب والرواتب، ولا هي قادرة على هضم النتائج التي قد تنتج عن فرض ضرائب ورسوم جديدة. والمفارقة هنا، ان السلسلة لن ترضي أحدا.

وهناك لائحة من الاعتراضات والمعترضين على الشكل التالي:

اولا- هناك المعترضون لأن السلسلة قد لا تشملهم، وفي مقدمهم المتقاعدون.

ثانيا – هناك من يعترض على عدم عدالة السلسلة، واعتماد صيف وشتاء فوق سطح واحد، بالنسبة الى توزيع الرتب.

ثالثا - هناك شريحة المعترضين على الاصلاحات الواردة في السلسلة، ومن ضمنهم الجسم القضائي الذي تضامن ضد ما اعتبره تدخلا في شؤونه. وهناك شريحة المعترضين على دوام العمل...

في المقلب الآخر، هناك المعترضون على فرض ضرائب ورسوم لتمويل السلسلة، وهؤلاء ينقسمون الى فئتين:

الفئة الشعبية التي تعترض على مبدأ الضرائب بشكل عام، لأن ذلك يؤدي الى خفض القدرة الشرائية للمواطن. واذا كان مبدأ «يعطيك بيد ويأخذ ما أعطاك باليد الأخرى»، ينطبق على المستفيدين من السلسلة، إلا أنه لا ينطبق حتماً على الفئات التي لن تستفيد من السلسلة، فهؤلاء يؤخذ منهم بيد، ولا يُعطون باليد الأخرى.

فئة القطاعات الاقتصادية التي تستهدفها بعض الضرائب، ومنها المصارف، قطاع العقارات، نقابة المهندسين، قطاع تجارة السيارات...

في موازاة هذه الاعتراضات التي تبدو متنوعة الى حدود التناقض، سيكون الهاجس الاكبر للدولة الاجابة على الاسئلة التالية:

اولا – هل ستؤمّن الضرائب الجديدة الايرادات الكافية لتغطية كلفة السلسلة؟

ثانيا – ما مدى تأثير هذه الضرائب على القطاعات الاقتصادية، وتاليا على الاقتصاد واستطراداً على المالية العامة التي تتماهى حتماً مع أداء الاقتصاد.

ثالثا – الى أي حد سوف يزداد مستوى انتشار الفقر، خصوصا لدى الطبقات المعدومة، والتي تصنّفها وزارة الشؤون الاجتماعية الأشد فقرا.
وهنا لا بد من ملاحظة، وهي أن الضرائب لا يمكن أن تطال الطبقات الميسورة من دون أن تؤثر على الطبقات الشعبية. هذا الكلام ينطوي على جهل او كذب.

وكل ضريبة تطاول قطاعا اقتصاديا في البلد تؤثر سلبا بطريقة أو بأخرى على القدرة الشرائية لأصحاب الدخل المحدود. مع الاشارة هنا الى ان سلة الضرائب تشمل زيادة على الضريبة المضافة (TVA). والغريب ان المعنيين يعترفون بأنه لا يمكن الاستغناء عن هذه الزيادة، والاكتفاء بالضرائب الاخرى، لأن هذه الضريبة هي الوحيدة المضمونة، والتي يمكن تحصيلها واحتسابها ضمن الايرادات الجديدة.

والادعاء ان الضريبة على القيمة المضافة لا تؤثر على اصحاب الدخل المحدود، لأنها تطاول الكماليات فقط، كلام غير مسؤول، لأن تصنيف ومفهوم الكماليات فيه شيء من الاهانة.

البراد والغسالة والهاتف والتلفزيون... لا يمكن اعتبارها كماليات، إلا اذا كان مفهوم ذوي الدخل المحدود بالنسبة الى الدولة، ينطبق على المواطن الذي يعيش بلا كل هذه الحاجات، وبلا اشتراك مولد ويكتفي بالخبز والطعام. فهل هذا ما يدور في خاطر المسؤولين الذين يطمئنون الناس الى ان الضريبة على القيمة المضافة لن تطاولهم؟

كل هذه المشاكل والتعقيدات ستكون مطروحة غدا عندما يلتئم المجلس النيابي لبحث ملف سلسلة الرتب والرواتب. وستكون أرقام العجز في المالية العامة حاضرة في الأذهان.

وكذلك ستكون أصوات المعترضين والمعتصمين في الخارج مسموعة. وفوق كل ذلك، سيكون هاجس التفكير في رد فعل الناس على ما سيتقرّر في المجلس النيابي حاضراً، لأننا دخلنا في مرحلة الانتخابات بعد إقرار القانون الجديد، وتحديد موعد الانتخابات النيابية المقبلة.

جلسة الغد ستكون بمثابة تشريع تحت الضغط، ومن المستبعد في هذا المناخ، أن تأتي النتائج على قدر التوقعات.

انطوان فرح - الجمهورية

ق، . .

مقالات مختارة

23-01-2018 06:53 - السعودية «تتريث»: التدخل في الانتخابات اللبنانية غير مجد...؟! 23-01-2018 06:52 - عفرين وإدلب في الصفقة الروسيّة - التركيّة؟ 23-01-2018 06:51 - المقاومة ترفض الثنائية وتصر على التسوية السياسية الثلاثية لادراكها خطورة 2018 23-01-2018 06:51 - لننتهِ من أسطورة العلاقة الفرنسية - الألمانية! 23-01-2018 06:50 - كل شيء "مجمَّد" ولا مخرج لأيّ مأزق قبل 6 أيار 23-01-2018 06:48 - "الموساد"... لبنان والضفة الغربية ساحة واحدة 23-01-2018 06:45 - لبنان الى دافوس: هذه خطتنا ساعدونا 23-01-2018 06:43 - ندى لفظت أنفاسَها على الطريق... "المشنقة قليلة عليه" 23-01-2018 06:34 - لبنان "صخرة" أمنيّة تتكسر عليها "أمواج" الإرهاب 23-01-2018 06:18 - النازحون والوضع في الجنوب "نجما" مباحثات زيارة الرئيس الألماني
23-01-2018 06:16 - الانخراط الأميركي لسوريا الى أين؟ 23-01-2018 06:15 - في عفرين وضحاياها... 23-01-2018 06:06 - طيفُ المثالثة فوق معارك المراسيم 23-01-2018 05:59 - ماذا يقول مقربون من جنبلاط عن الحملة ضده؟ 22-01-2018 06:56 - علامات ايجابية داخلية بالرغم من المشهد السلبي في المنطقة 22-01-2018 06:54 - "الرياح السعودية" تلفح اللوائح الإنتخابية 22-01-2018 06:53 - انتخابُ التمديد في غيابِ الصوتِ التغييريّ 22-01-2018 06:50 - لا لقاء وشيك بين الحريري وجعجع 22-01-2018 06:48 - متطرّفو صيدا يطالبون بالسنيورة رداً على تحالف بهية الحريري 22-01-2018 06:48 - خلفيات الغاء المساعدات الاميركية للاونروا 22-01-2018 06:35 - جونسون يقترح بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا 22-01-2018 06:34 - "8 و14" في الكونغرس الأميركي أيضاً؟ 22-01-2018 06:32 - "المجتمع المدني": سنقتحم بـ10 نواب وأكثر! 22-01-2018 06:31 - يريدون نسف الإنتخابات! 22-01-2018 06:24 - الإدارات والأساتذة والأهالي: هذا ما ننتظره من الجلسة الحكومية التربوية 22-01-2018 06:22 - إحتمالات العثور على النفط في المياه اللبنانية 7 في المئة؟ 22-01-2018 06:20 - موسم التزلّج إنطلق بعد انتظارٍ طويل 22-01-2018 06:16 - إعادة تحريك شريان البلد ومفارقات "الاستقرار الناقص" 22-01-2018 06:14 - شهران على اغتيال صالح 22-01-2018 06:00 - تعديل قانون الانتخاب في عهدة اللجنة الوزارية اليوم 21-01-2018 07:17 - أنا وصدام حسين... ويلاه من ترجمة صدام 21-01-2018 07:16 - قيادات عالمية دون مستوى التحديات 21-01-2018 07:15 - 2018 عام العودة الأميركية لسوريا 21-01-2018 07:14 - فيما كانا... 21-01-2018 07:14 - مسؤوليتنا تجاه الذين يموتون برداً 21-01-2018 07:10 - شعوب الخليج كفى تهكماً فأنتم الأفضل 21-01-2018 07:05 - لبنان والرقص على حافة التسلط 21-01-2018 07:04 - موقف تركيا ازاء سورية والولايات المتحدة 21-01-2018 06:58 - ألف سلام من تونس على "الربيع العربي" 21-01-2018 06:25 - حكم من المحكمة العسكرية بنفي الصحافية اللبنانية حنين غدّار 20-01-2018 07:18 - اسئلة حول تأجيل زيارة لجنة التحقيق الاميركية لبيروت 20-01-2018 07:16 - تدخل سفراء عرب واقليميين في الاستعدادات للانتخابات 20-01-2018 07:15 - ازمة مرسوم الاقدمية وتعديل قانون الانتخاب: المخارج مفقودة 20-01-2018 07:14 - هل انتقل الخلاف بين عون وبري الى «الخارجية»؟ 20-01-2018 07:11 - معركة عكار غامضة وتحالفات آنية بانتظار موقف فارس 20-01-2018 07:09 - حزب الله سعى لتجنيب مجلس الوزراء الصدام... والحريري صامت 20-01-2018 06:55 - المصارف المركزية توسّع مهماتها لتحفيز الإقتصاد 20-01-2018 06:55 - «جبال» دستورية وسياسية تعوق التعديلات على قانون الإنتخاب!؟ 20-01-2018 06:50 - «القوات» و«الكتائب» والتحالفات الموضعيّة 20-01-2018 06:49 - هل أُلغيت المواجهة الإقليمية أم أُرجئت؟
الطقس