Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
ضيفٌ ثقيل في ساحة النجمة
انطوان فرح

قد يكون الحدث غداً الثلثاء في ساحة النجمة، في داخل الهيئة العامة، وفي خارجها في الساحات المحيطة بالمجلس. لكن المشكلة في مكان آخر، وتحديدا في وزارة المالية، واستطراداً في مفاصل الاقتصاد الوطني، لأن ما يقرره النواب غدا، سوف تظهر نتائجه لاحقا في كل منزل.
نجحت السلطة في حشر نفسها في زاوية ضيقة. لا هي قادرة على تجاوز ملف سلسلة الرتب والرواتب، ولا هي قادرة على هضم النتائج التي قد تنتج عن فرض ضرائب ورسوم جديدة. والمفارقة هنا، ان السلسلة لن ترضي أحدا.

وهناك لائحة من الاعتراضات والمعترضين على الشكل التالي:

اولا- هناك المعترضون لأن السلسلة قد لا تشملهم، وفي مقدمهم المتقاعدون.

ثانيا – هناك من يعترض على عدم عدالة السلسلة، واعتماد صيف وشتاء فوق سطح واحد، بالنسبة الى توزيع الرتب.

ثالثا - هناك شريحة المعترضين على الاصلاحات الواردة في السلسلة، ومن ضمنهم الجسم القضائي الذي تضامن ضد ما اعتبره تدخلا في شؤونه. وهناك شريحة المعترضين على دوام العمل...

في المقلب الآخر، هناك المعترضون على فرض ضرائب ورسوم لتمويل السلسلة، وهؤلاء ينقسمون الى فئتين:

الفئة الشعبية التي تعترض على مبدأ الضرائب بشكل عام، لأن ذلك يؤدي الى خفض القدرة الشرائية للمواطن. واذا كان مبدأ «يعطيك بيد ويأخذ ما أعطاك باليد الأخرى»، ينطبق على المستفيدين من السلسلة، إلا أنه لا ينطبق حتماً على الفئات التي لن تستفيد من السلسلة، فهؤلاء يؤخذ منهم بيد، ولا يُعطون باليد الأخرى.

فئة القطاعات الاقتصادية التي تستهدفها بعض الضرائب، ومنها المصارف، قطاع العقارات، نقابة المهندسين، قطاع تجارة السيارات...

في موازاة هذه الاعتراضات التي تبدو متنوعة الى حدود التناقض، سيكون الهاجس الاكبر للدولة الاجابة على الاسئلة التالية:

اولا – هل ستؤمّن الضرائب الجديدة الايرادات الكافية لتغطية كلفة السلسلة؟

ثانيا – ما مدى تأثير هذه الضرائب على القطاعات الاقتصادية، وتاليا على الاقتصاد واستطراداً على المالية العامة التي تتماهى حتماً مع أداء الاقتصاد.

ثالثا – الى أي حد سوف يزداد مستوى انتشار الفقر، خصوصا لدى الطبقات المعدومة، والتي تصنّفها وزارة الشؤون الاجتماعية الأشد فقرا.
وهنا لا بد من ملاحظة، وهي أن الضرائب لا يمكن أن تطال الطبقات الميسورة من دون أن تؤثر على الطبقات الشعبية. هذا الكلام ينطوي على جهل او كذب.

وكل ضريبة تطاول قطاعا اقتصاديا في البلد تؤثر سلبا بطريقة أو بأخرى على القدرة الشرائية لأصحاب الدخل المحدود. مع الاشارة هنا الى ان سلة الضرائب تشمل زيادة على الضريبة المضافة (TVA). والغريب ان المعنيين يعترفون بأنه لا يمكن الاستغناء عن هذه الزيادة، والاكتفاء بالضرائب الاخرى، لأن هذه الضريبة هي الوحيدة المضمونة، والتي يمكن تحصيلها واحتسابها ضمن الايرادات الجديدة.

والادعاء ان الضريبة على القيمة المضافة لا تؤثر على اصحاب الدخل المحدود، لأنها تطاول الكماليات فقط، كلام غير مسؤول، لأن تصنيف ومفهوم الكماليات فيه شيء من الاهانة.

البراد والغسالة والهاتف والتلفزيون... لا يمكن اعتبارها كماليات، إلا اذا كان مفهوم ذوي الدخل المحدود بالنسبة الى الدولة، ينطبق على المواطن الذي يعيش بلا كل هذه الحاجات، وبلا اشتراك مولد ويكتفي بالخبز والطعام. فهل هذا ما يدور في خاطر المسؤولين الذين يطمئنون الناس الى ان الضريبة على القيمة المضافة لن تطاولهم؟

كل هذه المشاكل والتعقيدات ستكون مطروحة غدا عندما يلتئم المجلس النيابي لبحث ملف سلسلة الرتب والرواتب. وستكون أرقام العجز في المالية العامة حاضرة في الأذهان.

وكذلك ستكون أصوات المعترضين والمعتصمين في الخارج مسموعة. وفوق كل ذلك، سيكون هاجس التفكير في رد فعل الناس على ما سيتقرّر في المجلس النيابي حاضراً، لأننا دخلنا في مرحلة الانتخابات بعد إقرار القانون الجديد، وتحديد موعد الانتخابات النيابية المقبلة.

جلسة الغد ستكون بمثابة تشريع تحت الضغط، ومن المستبعد في هذا المناخ، أن تأتي النتائج على قدر التوقعات.

انطوان فرح - الجمهورية

ق، . .

مقالات مختارة

20-09-2017 18:05 - شكراً زياد دويري 20-09-2017 08:47 - البرلمان... تجذيفٌ في "طريق البحر" 20-09-2017 07:28 - "فضيحة الكلية الحربية" إلى "اللفلفة"! 20-09-2017 07:24 - بداية التحقيق حول عرسال 2014: فتح ملف موقوفي رومية 20-09-2017 07:21 - طرح بري يغيب عن الجلسة التشريعية 20-09-2017 06:51 - عدوّ "غير منظور" في الجنوب... وأساليب "إستخبارية" لمواجهته 20-09-2017 06:48 - "عين الحلوة" إلى مزيد من المفاجآت؟ 20-09-2017 06:46 - لا لتقسيم جبل لبنان 20-09-2017 06:44 - قنبلة "الأمونيا" بين حيفا والعقبة؟ 20-09-2017 06:43 - بري يُذكِّر المحلِّقين في الفضاء: هنا القرار!
20-09-2017 06:41 - الطريق أصبحت سالكة للإنتقال إلى عصر النفط 20-09-2017 06:38 - إعادة إعمار سوريا: هزل الممانعة 20-09-2017 06:36 - في التوقيت المزدوج... 20-09-2017 06:31 - حماية لبنان 19-09-2017 09:39 - طوني بك: حليف الكل... لكن لا أساوم 19-09-2017 07:21 - المناورة الاسرائيلية الكبرى: المهمة باءت بالفشل! 19-09-2017 07:19 - بريطانيا على الحدود الشرقية: سايكس "حَيّ فينا" 19-09-2017 06:54 - ماذا يتبقّى لـ"الدستوري" إذا أقرّ المجلس النيابي القوانين المعجّلة؟ 19-09-2017 06:48 - هل يُغامر مجلس النواب بمصير أكثر من 74 ألف طالب؟ 19-09-2017 06:46 - لهذه الأسباب إقترَح برّي تقصير الولاية 19-09-2017 06:44 - ما وراء بيانات التحذير الدبلوماسية... وجه آخر لحرب جديدة 19-09-2017 06:43 - التلِّي لـ"نصرة - لبنان": إستعدّوا للثأر من نصرالله 19-09-2017 06:37 - هاني فحص "الحاضر" دوماً 19-09-2017 06:37 - أنطوان غانم... شهيد العبور إلى الدولة 19-09-2017 06:36 - في الاستفتاء الكردي 19-09-2017 06:35 - "كرة النار" تتدحرج من كردستان! 19-09-2017 06:32 - بري فجر "قنبلة" اقتراح ينطوي على حل البرلمان لإجراء انتخابات مبكرة 18-09-2017 07:28 - "داعش" ضرورة عالمية وشرق أوسطية؟ 18-09-2017 07:26 - حربُ لبنان من حربِ سوريا 18-09-2017 07:24 - ستشمل نحو 200 قاضٍ: التشكيلات القضائية قبل نهاية الشهر الجاري؟ 18-09-2017 07:22 - خسر حلفاءه ولم يربح خصومه: "حكيم معراب"... وحيداً 18-09-2017 06:52 - جعجع وباسيل: "بالنسبة لبكرا شو"؟ 18-09-2017 06:49 - "عين الحلوة" الى الضوء... الجيش يُكثِّف إجراءاته الأمنيّة 18-09-2017 06:48 - هل يُسلِّم الإرهاب بالهزيمة؟ 18-09-2017 06:45 - لبنان منصّة إقليمية بقرار دولي 18-09-2017 06:45 - سياسة المربّع الذهبي للخروج من الأزمة 18-09-2017 06:42 - هل يعود الاستحقاق الانتخابي ليشغل الناس؟ 18-09-2017 06:37 - في غياب الدولة ومؤسساتها... الشعب وحده المعادلة 18-09-2017 06:36 - قصف عَرَضي 18-09-2017 06:29 - الحوثيون وإعادة كتابة تاريخ اليمن 17-09-2017 08:04 - مخدرات بـ"المكسيكي" على الخط اللبناني السلفيا... "مش مظبوطين" 17-09-2017 08:02 - النزاع على طريقة عودة النازحين يبقيهم مدة أطول 17-09-2017 07:57 - السمسار اللبناني الجاهز دائماً 17-09-2017 07:55 - توحدت المساجد والأسرّة 17-09-2017 07:50 - اميركا وروسيا سيحاصران داعش في الميادين والبو كمال قبل ضربهما 17-09-2017 07:40 - سبتمبر... هل يكون حاسماً للاتفاق النووي؟ 17-09-2017 07:35 - الأكراد والمخاضان العراقي والإقليمي... 17-09-2017 07:24 - عيون وآذان "المطلوب: مفاعلات نووية عربية" 17-09-2017 07:20 - ترامب وصديقاه "تشاك ونانسي" 17-09-2017 07:19 - صبرا وشاتيلا: الاستثمار في مستقبل الضحية
الطقس