2018 | 13:06 أيار 26 السبت
"الميادين": قتلى وجرحى في انفجار سيارة مفخخة بأحد مقرات مسلحي الأوزبك في شارع 30 في مدينة إدلب | "الدفاع المدني": إخماد حريق شب داخل شقة تقع في الطبقة الثانية من احد المباني السكنية في مشتا حسن في عكار والاضرار اقتصرت على الماديات (صورة في الداخل) | "التحكم المروري": حادث تصادم تحت جسر البيجو باتجاه جسر الفيات | رئيس "الشعب الجمهوري" التركي: سنؤسس منظمة السلام والتعاون للشرق الأوسط مع إيران والعراق وسوريا وهذه البلدان الأربعة ستعيش بسلام | رئيس المعهد الوطني المكسيكي للانتخابات لورنزو كوردوبا: ليس هناك حتى الآن أي تدخل روسي في عملية الانتخابات الرئاسية المقررة في الأول من تموز | مستشفى دار الأمل في بعلبك: نناشد الأجهزة الأمنية الحفاظ على أمن المستشفى والمرضى ونناشد القضاء إيلاء أمور المؤسسة الأهمية اللازمة لكي لا تصل الأمور الى ما لا تحمد عقباه | بهية الحريري أجرت اتصالا هاتفيا بالرئيس الفلسطيني محمود عباس مطمئنة الى صحته بعد الوعكة الصحية التي ألمت به ومتمنية له الشفاء العاجل | النائب ديما جمالي: نأمل أن يتم تشكيل الحكومة سريعا وأن تتم إزالة أية معوقات من أمامها فالبلد أمام استحقاقات اقتصادية كبيرة وليس من مصلحتنا هدر الوقت | "الأرصاد الجوية": الطقس غدا غائم جزئيا مع ارتفاع في درجات الحرارة وضباب على المرتفعات | البخاري عبر "تويتر": المزايدة على موقف المملكة من القدس مغامرة خاسرة وافتعالات مرجفة وكاذبة يروجها حاقدون يتاجرون بالقضية الفلسطينية وأيديهم ملطخة بالدماء | ماريو عون لـ"الجديد": حزب الله يبقى الحليف الاساسي والرئيسي للتيار الوطني الحر وهناك تفاهم كبير مع الرئيس الحريري ونحن منفتحون على كل الفرقاء | الاعلام الحربي: شبان فلسطينيون أحرقوا موقعاً يستعمله قناصة العدو الصهيوني شرق المغازي وسط قطاع غزة بعد خرقهم السياج بإتجاه الأراضي المحتلة والعودة بسلام |

إجتماع بين فعاليات عرسال والنازحين السوريين في مكتب منسقية تيار المستقبل

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 14 تموز 2017 - 17:14 -

عُقد اليوم، في مكتب منسقية عرسال في "تيار المستقبل"، لقاء ضم رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري وعدداً من فعالياتها وممثلين عن مخيمات النازحين السوريين، خلص إلى التأكيد على المواقف الآتية:
أولاً: يبدي النازحون السوريون في عرسال ومحيطها كل الشكر للدولة اللبنانية وشعبها على حسن استقبالهم كضيوف وأخوة، في ظل الحرب الدائرة على أرضهم في سوريا، ويؤكدون دعمهم لكل ما تقوم به الدولة اللبنانية ومؤسساتها الشرعية من جهود لضمان أمن النازحين في مخيماتهم.
ثانياً: يؤكد المجتمعون على تقديرهم للتحقيق الشفاف الذي بادرت قيادة الجيش إلى القيام به، لجلاء الملابسات التي رافقت العملية الأخيرة في بعض مخيمات النازحين على تخوم البلدة، وحرصهم على أن يكونوا شركاء الجيش والأجهزة الشرعية اللبنانية في كل ما تقوم به على صعيد مكافحة الارهاب.
ثالثاً: يؤكد المجتمعون أن عرسال كانت ولا تزال تحت سقف الدولة اللبنانية، وحاضنة لمؤسساتها الشرعية، وفي مقدمها الجيش اللبناني، الذي يخوض أشرف التضحيات لحماية لبنان وأهله، ومن ضمنهم أهالي عرسال والمقيمين فيها، من خطر الإرهاب.
رابعاً: يشدد المجتمعون على كامل الثقة بالجيش اللبناني وبقيادته، كصمام أمان لهذا البلد، ويهمهم التأكيد على أن أهالي عرسال لن يكونوا إلا حيث يكون جيشهم الوطني، وإلى جانبه في أي مواجهة يخوضها لحماية لبنان، كما كانوا دائماً.
خامساً: يؤكد المجتمعون على أن أمن عرسال ليس مرتبطاً بما يحصل أو قد يحصل في جرودها، ويسوده الاستقرار في عهدة القوى الشرعية، من جيش وأجهزة أمنية، لم تبدِ يوماً إلا مطلق الحرص على تأمين سلامة أهالي عرسال وكل الإخوة النازحين السوريين الموجودين في مخيماتها.
سادساً: يشدد المجتمعون على ضرورة الوعي والتضامن بين الجميع في عرسال، لقطع الطريق على كل من يخطط لاستغلال ما قد يحصل في الجرود للعبث بأمن البلدة، وتهديد استقرارها، والتأكيد على مسؤولية الدولة في محاسبة كل من تسوله نفسه القيام بهذه المهمة الدنيئة.
سابعاً:اتفق المجتمعون على إبقاء اجتماعاتهم مفتوحة، وتشكيل خلية أزمة، لمتابعة أي تطورات، والتنسيق مع الدولة وجيشها وأجهزتها الأمنية، لتأمين سلامة عرسال وأهلها والمقيمين فيها.